جوبيه.. هل تذكر السويس?

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-12-21
1243
جوبيه.. هل تذكر السويس?
موفق محادين

 لا يكف مسؤولون فرنسيون عن ذرف الدموع على سورية, ولا يكفون عن التحريض ضدها في المحافل الدولية والمنابر الاعلامية المختلفة, ويعتقدون ان العرب والعالم بلا ذاكرة او ان ذاكرتهم مثقوبة الى هذا الحد.

فلا بأس من انعاش هذه الذاكرة.

1- المجازر الفرنسية ضد العرب خاصة في الجزائر (مليون ضحية) فقط ومذابح بنزرت في تونس ومذابح المغرب واخيرا مذابح ليبيا...

2- اغتيال العديد من الرموز العربية على يد المخابرات الفرنسية من الشهبندر في دمشق الى فرحات حشاد في تونس تواطئه لتسليم السلطة لبورقيبه, الى المهدي بن بركة القائد المغربي الذي تم تذويب جثته بالاسيد في باريس.

3- دعم فرنسا للعدو الصهيوني خاصة انشاء المفاعل النووي في ديمونا.. ودعم هذا العدو في عدوان السويس .1956

4- اما فيما يخص سورية, فحدث ولا حرج من تحطيم اول دولة عربية سورية واعدام الاسرى السوريين في ارض معركة ميسلون 1920 وتمزيق سورية في كانتونات طائفية كما يحلم جوبيه ومعلمه اليهودي ساركوزي هذه الايام, الى سلخ الاسكندرون ومنحها الى تركيا الى استكمال تمزيق سورية التاريخية الى دويلات في اطرافها, الى قصف دمشق اكثر من مرة (منطقة الحريقة نسبة الى احتراقها بالقصف الفرنسي) وقصف البرلمان السوري بعد الحرب الثانية. ولعل الاخطر هنا, هو تقسيم بوابات الساحل السوري التاريخية من الاسكندرون مرورا (بالساحل اللبناني) وانتهاء بعسقلان وغزة, بين القوى الاستعمارية الدولية والاقليمية الاسكندرون لتركيا, ولبنان تحت السيطرة الفرنسية المباشرة والساحل الفلسطيني تحت السيطرة الصهيونية.

5- وبعد يا مستر جوبيه هل انت مستعد للاعتراف بجرائم بلادك المذكورة قبل ذرف الدموع على شظايا هذه الدموع...

قل لنا انك تعتذر عن ميسلون وعن تمزيق سورية التاريخية وعن بناء مشروع المفاعل النووي الصهيوني, وانك مستعد للتضامن مع سورية لاستعادة الاسكندرون من الاحتلال التركي.

قل لنا ان فرنسا لم تعد مشغولة بهدم المشروع القومي العربي لمصلحة خليط من الماسونية (محفل الشرق الاعظم الماسوني حيث تنتمي انت وساركوزي وشيراك قبله وجماعته في لبنان وغير لبنان)

وخليط من المتوسطية والفرنكفونية وثقافة الاستشراق العنصرية كما اسسها نموذجك الذي تحب (اليهودي برنار لويس وارنست رنيان).

5- ومن قبل ومن بعد يا مستر جوبيه, من المستحسن ان تتذكر ما حدث لفرنسا في السويس 1956 وهي تظن نفسها قاب قوسين او ادنى من القاهرة واسقاط عبدالناصر... فخرجت من التاريخ هي واعوانها واخذ عبد الناصر مصر والامة كلها الى خارطة العالم... وان غدا لناظره قريب قريب يا مستر جوبيه.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.