طلقات على رأس الفساد ومؤخرته

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-12-27
1541
طلقات على رأس الفساد ومؤخرته
بسام الياسين

 *اطلق الدكتور عبدالله الاشعل،استاذ القانون الدولي ،وزير خارجية مصر الاسبق،حملة لتقصي تاريخ الرئيس المخلوع مبارك،على ضوء الشبهات التي تدور حوله.هل مبارك عميل اسرائيلي؟وفي حال ثبوت التهمة يُجرد الرئيس الجاسوس من رتبته العسكرية، ويدفن في اسرائيل. نتسآءل ببرآءة المواطن العربي،لماذا لايشكل اتحاد المحامين العرب، لجان لمتابعة تاريخ قادتنا و مدى ارتباطهم بالعدو،وتورطهم بالتعامل مع الصهيونية العالمية،خاصة ان شبهات العمالة تحوم حول اكثرهم.

***

*****المُنصف المرزوقي طبيب تونسي معارض،سجنه الرئيس"شين العابدين" بن علي في اضيق زنازين المخابرات التونسية،الى ان اُفرج عنه بتدخل شخصي من الرئيس مانديلا.بعد ثلاثين عاما ونيف قضاها في المنفى،عاد الى وطنه معززاً مكرما،وأُنتخب رئيساً للجمهورية خلفاً للمخلوع"زين السافلين" الذي نفاه.اول قرار اتخذه المرزوقي،هو بيع القصور الرئاسية،وتوظيف اثمانها لبناء مشاريع للفقراء،و تنمية المحافظات المهملة،واعادة المجوهرات،والاحجار الكريمة،والمجوهرات،والذهب،والتحف،والاموال السائلة المخبوءة في خزائن ليلى الطرابلسي الى خزينة الدولة المقدرة بـ (41) مليار دولار...إنها سُنةٌ إلهية حتمية ان الطغاة الى زوال.

***

****ماهي حكاية قصور مدراء المخابرات المليونية؟وماذا قدموا للشعب الاردني ليحصلوا عليها؟علماً ان 70% من الشعب الكادح يعيش بالايجار،وجُلهم كما يعلم مدراء المخابرات مهددون بالطرد..حقيقة انها حكاية مُحيرة تضع "العقل بالكف" كما يقول الشوام..مبلغ الخمسة ملايين دينار، ثمن قصر المدير الذي اثاره النائب الدكتور ممدوح العبادي في البرلمان، نستطيع ان نبني بها اربعين عمارة ،في كل عمارة خمسة شقق،ثمن الشقة 30 الف دينار بحيث تستوعب (200) عائلة اردنية، وببيع عشرة قصور نستطيع حل مشكلة (2000) عائلة ،بشرط ان لايكون المقاول فاسداً على طريقة سكن كريم، لعيش كريم،بل نريد سكن ملائم، لمواطن مستور.

***

*****حملات محمومة تقوم بها شركات اوروبية وامريكية للبحث عن كنوز ودفائن القذافي،المقدرة بالمليارات تلك التي دفنها في الصحراء الليبية الغربية قبل مقتله.الكنوز مكونة من الاحجار الكريمة ونفائس التحف،واطنان من الذهب، وعملة ورقية تقدر بمئات الملايين،سحبها قبل هروبه من طرابلس بأيام قليلة.هذه الكنوز والاموال الخرافية المحبوسة في صناديق وخزائن عميد القومية العربية،طُمرت كالنفايات في بطن الصحراء،تماماً كالاسلحة العربية ذات الاثمان الفلكية الصدئة التي دفنها العربان في الصحراء من دون استعمال.ولما كانت العبرة في الخواتيم،فإن خاتمة القذافي كانت غريبة مثل شخصيته المُعقدة. طلقة في مؤخرته،"جابت آخرته".

***

*****علاء الابن الاكبر للمخلوع مبارك، صَورته الصحافة الرسمية قبل الثورة، بالقديس الزاهد في السياسة والتجارة.التحقيقات كشفت ان الزاهد العابد علاء، اشترى لوحة زيتية،قبل إندلاع الثورة بمبلغ عشرة ملايين جنيه،وعلقها في قاعة الطعام باحد قصوره،لكي تفتح شهيته،لأن المسكين رغم عشرات صحون المقبلات،ظل يعاني من فقدان شهية،بسبب وفاة طفله البكر"محمد".عدسات الفضائيات العربية والاجنبية وكاميرات الصحافة وثقت ايضاً،لوحة ناطقة لموظف مصري خمسيني،وهو يقف في ساحة التحرير،وعلى وجهه علامات البؤس،رافعاً لافتة تقول:"99 جنيه راتب شهري تعمل ايه".!!! .

***

***** في شمال الاردن جرت أحداث قصة محزنة ومخزية كشفتها الوثائق،عن تجاوزات في عطاء شركة "مياه اليرموك"اذ ان قيمة العطاء(12) مليون دينار،تبين ان سبعة موظفين، (4) اجانب وثلاثة اردنيين،كانوا سيحصلون خلال خمس سنوات من توقيع العقد على (9) ملايين دينار،ويُنفذ العقد بـ (3) ملايين.للعلم لمن لايعلم، ان بعض احياء اربد عاصمة الشمال، لاتصلها الماء الا مرة واحدة كل ثلاثة اشهر.

***

*****الصحافة ،وعلماء النفس والاجتماع،وقادة الرأي،اشبعوا ظاهرة فقدان هيبة الدولة، ومايرافقها من عنف إجتماعي بحثاً،وأوسعوها تحليلاً من دون الوصول الى الحقيقة،لانهم نسوا او تناسوا السبب الرئيس، وهوغياب الامن الوظيفي والغذائي عند الاغلبية المرهقة،وتلاشي العدل الاجتماعي،والاقصاء. وفق كل هذه العفونة،فإن المواطن المهدود يسمع ويرى ويلمس ويقرأ عن فضائح وفظائع كبار المسؤوليين من ابناء العشائر، والعائلات المتسلطة، والمتنفذين، وابنائهم وابناء ابنائهم ،ومن لف لفهم.السؤال اللامحترم كيف تطلب من أغلبية مسحوقة جائعة ،احترام دولة،تقودها أقلية فاسدة غير محترمة.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

نائل عبنده..اربد27-12-2011

شكرا للعراب والقائمين على هذا الموقع الوطني وشكرا على هذا المقال المختصر المفيد الذي يغطي واقعنا العربي بكل اقطاره ومسمياته
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

الفقير26-12-2011

جزاك الله خيرا على هذا المقال لائن هذا الحديث هو الحديث الذي يدور بين عامة افراد هذا الشعب الفقير لرحمة الله راجين من العلي القدير ان يهدي الراعي والرعيه لما فيه مصلحة البلاد والعباد انه سميع بصير وبلاجابة جدير
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مصطفى العوامله25-12-2011

طلقات من ذخيرة حية اطلقها رام يعرف الاهداف المحددة ويسدد بدقة متناهية ، فهل من متعض قبل فوات الاوان ام انه التلكؤ والمراوغة بهدف كسب الوقت والاستمرار بالفساد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابن جرش25-12-2011

جزيل الشكر والتقدير لك يا أخ أبو محمد على هذا المقال الجميل ولكنني اقول لك بالنسبة لنا فقد استشرى الفساد وعم ، كيف توزع القصور والبيوت الفاخرة بملايين الدنانير :
لقد أسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نار نفخت بها أضاءت
ولكن أنت تنفخ في رماد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.