كلاب بافلوف.!!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-11
2047
كلاب بافلوف.!!
بسام الياسين

تعرض الانسان العربي المعاصر لحملة ضارية، تستهدفه فكرا ووجودا وعقيدة، اخطرها ما يتعرض اليه عقله من عملية غسل مبرمجة للاستحواذ على تفكيره من اجل سلاسة قيادته، ووضعه في اقفاص الخنوع   والخضوع، وتوجيهه عن بُعد، بعد تجريده من ذخيرته العقائدية، وحصانته القومية، ولُحمته الوطنية، وتراثه العروبي، وادخاله في غيبوبة ترمي الى تحويل فكره وسلوكه وارادته ضد سابق ثقافته ومبادئة وتعليمه جراء اعطائه جرعات اعلامية ذات سُمية عالية. نجح الاوروبيون في تسخير تفوقهم العلمي، واكتشافاتهم الحديثة في سبر اغوار الذات الانسانية، ومعرفة اسرارها، ومكنوناتها، وفك شيفرة وتركيبة العقل من اجل «غسل الدماغ» البشري وتوظيفه في مختلف الميادين، السياسية والاجتماعية   والتربوية والعسكرية والتجارية والاخلاقية لدرجة انهم تدخلوا في تسويق الهامبورغر والكوكاكولا والجينز، وكان من تأثير هذا الغسل المُحكم الاتقان التحكم بمأكل الانسان ومشربه ولباسه وسلوكه. العالم العربي كان من اوائل ضحايا مختبرات التجارب البشرية الاوروبية التي تجري باشراف كبار علماء النفس والاجتماع وخبراء الاعلان والتسويق، لاقناعه بالتخلف، وعدم النضج، لقصور العقل العربي، وتم تثبيت هذه السلبيات في ذهنه حتى اصبحت مُسلمات لصيقة به، ومغروسة في لاوعيه. وان الديمقراطية والتطور والتقدم هي نقائض مجتمعاتنا المستهلكة، غير القادرة على انتاج احتياجاتها، ليبقى نير القوى الكبرى على رقابنا، لهذا درج الاعلام الغربي على تصوير العربي بالمتخلف، وربطه بالجمل   والخيمة والمرأة المقهورة او الفاجرة. قبل ايام طلع علينا من فضائية الجزيرة في برنامج الاتجاه المعاكس - مع تقديرنا للفضائية والبرنامج - كاتب عربي «متربلل» يدعي الليبرالية،    يعيش على ارصفة مقاهي باريس، هو عينة انهزامية ونتاج حقيقي لمعامل غسل الدماغ، فاتهم العرب بالتخلف والدونية، والتطرف، ووصمهم باحط النعوت، من باب الحقد لا من باب الغيرة وكاد ان يضعهم في خانة القرود. هذا البوق، هدفه تثبيط الهمم، وزراعة روح الهزيمة، وهز القناعات بنهوض الامة، واعادة اعتبارها. من هنا فان المثقف العربي مطالب بالتصدي لهذه الحملات، والخوض في معارك فكرية ونفسية واعلامية ضروس، وبذل جهود مضاعفة لاستخراج خفايا العقل العربي، ونفض الغبار عن كنوزه الدفينة من اجل لجم كلاب «بافلوف» العلامة الروسي الشهير الذي تفرغ لدراسة وظائف الجهاز الهضمي من عصارات وافرازات ووظائف معوية. اكتشف «بافلوف» الحائز على جائزة نوبل ان بعض افعالنا لا ارادية، وهي انعكاسات غريزية، وقد اختار «الكلاب» لتجاربه فوجدها تفرز اللعاب وهي جائعة. وهذا سلوك لا ارادي لا يمكن السيطرة عليه من قِبَل الكلب فقام بتقديم الطعام مع قرع الجرس، وهكذا اصبح قرع الجرس حافزا اصطناعيا لاسالة لعاب كلاب بافلوف للاستجابة حتى دون وضع طعام لهم. من هذه التجربة العلمية التي امتدت سنوات طويلة خرج العلامة «بافلوف» بنتائج مذهلة بانه بالامكان استبدال الجرس باي حافز اخر للقيام باستثارة الحافز الاصطناعي. على ضوء ما سلف صار من الممكن تطبيق نظرية «بافلوف» على بعض الكُتاب امثال الكاتب الليبرالي «المتفرنس» مع بعض التحوير والتعديل، فبدلا من تقديم الطعام مع قرع الجرس يمكن التلويح بالمال والمناصب والاعطيات لامثاله من اجل اسالة حبر اقلامهم وهز ذيولهم.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

ابو منصور14-03-2009

ابو محمد تحية وشكرا على هذا المقال الذي يصف الحال بدقة، وليت من بيدهم الامر يستفيدون منه ليفيدوا به الناس من خلال الوسائل المتاحة ، مثل وزارة التربية والتعليم ، الثقافة والاعلام ، الاذاعة والتلفزيون والمسرح...الخ .

ان استغلال الجانب الحيواني – الغرائز – في الانسان لا ت
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مصطفى العوامله14-03-2009

معظم مراكز الدراسات العالمية تقودها المطابخ السياسية أوالمعامل الاقتصادية أو كهوف أصحاب الاجندات الخاصه أو الأقبية المخابراتية الدولية ، بحيث تسير النتائج نحو الاهداف المطلوبة من قبل هذه الجهات ، لتظهر الاجراءات مبررة ومدهونة بمساحيق الديمقراطية والانسانية والمساوات ،
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

فراس13-03-2009

لجمتني يا ابا محمد بتشبيهاتك وتحليلاتك الدالة على شخصية مميزة وذكية حصلت منذ نعومة اظافرها على بيئة غنية ... ولكن لا تزعل فما نشبه به من قبل الدول الغربية هي الحقيقة ، فالانسان العربي منذ مئات السنين وهو يبدأ وينتهي باحثا عن لقمة عيشه لا وقت للتفكير او التفسير ... وكلهم سبعين سن
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.