د. سمير التقي وخطاب الاسد

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-01-16
2561
د. سمير التقي وخطاب الاسد
موفق محادين

 بعد الخطاب الرابع للرئيس السوري, بشار الاسد, كان بين الذين استضافتهم واحدة من الفضائيات اياها, الدكتور سمير التقي مع تعريف مفاجئ بالنسبة لي هو رئيس مركز الدراسات الدولية في دبي, كما فوجئت بموقفه الذي بدا قريبا جدا من مجلس اسطنبول ورئيسه برهان غليون.

اما لماذا فوجئت, فذلك لان الدكتور التقي, كان محسوبا على تيار يساري (متطرف) معارض للنظام السوري قبل ان ينقلب تماما على قناعاته ويتحول الى جزء من ماكينة النظام السوري الثقافية والاعلامية, ويؤسس له مركز دراسات باسم (مركز الشرق للدراسات - دمشق) ويكلف مع الدكتور نجاح العطار نائبة الرئيس بالاشراف على مؤتمر سنوي يعقد في فندق الشام, ويناقش موضوعات وقضايا عربية نظرية ويعرف المطلعون على اساليب النظام السوري ان موقعا كهذا لا يمنح لاي شخص.

سأترك للقراء حق التعليق والاستنتاج حول طبيعة المعارضة الحالية الخارجية للنظام السوري من خلال حالة الدكتور التقي, لكنني ومن اجل ذلك اضع القراء في صورة الملاحظات التالية لمعارض ثم موال ثم معارض:

1- ان البيان الختامي لآخر مؤتمر نظري شهده فندق الشام حول القضايا العربية المذكورة كان من صياغة الدكتور التقي وذلك في ايار من عام 2010 وهو ليس عاما بعيدا عن اندلاع الازمة السورية وتحولات الدكتور التقي. وكان مثل كل البيانات التي تخرج عن المؤتمرات العربية- من اشادة برعاية الرئيس ودوره.. الخ.

2- ان استخفاف الدكتور التقي بالخطاب السوري وخطاب الرئيس خصوصا (المؤامرة وتمزيق المنطقة, وخطر الاسلام السياسي المذهبي.. الخ).. تناقض مع الورقة التي قدمها التقي في المؤتمر المذكور تحت عنوان ( لمحة عن العروبة في عيون الفكر السياسي الغربي).

ففي تلك الورقة يناقش الدكتور خيارين اساسيين امريكيين ضد المشروع القومي العربي بما في ذلك سورية, هما: الاول مشروع برنار لويس الذي يدعو لاستكمال سايكس- بيكو بتمزيق (الدول القطرية) الى دويلات طائفية واثنية والثاني مشروع دانيال بايبس الذي يدعو لتجاوز سايكس- بيكو ببناء مشروع اسلامي عثماني.

ويضرب الدكتور التقي امثلة على هذه الخيارات بما شهدته السودان والعراق والصومال وبما هو معد او مبرمج لغيرها.. ويحذر من توظيف الديمقراطية ونشر الثقافة العدمية والعمليات السرية وادواتها, حسب تعبيره كما انعكس في تقرير بيكر- هاملتون ومؤتمرات هرتزليا الصهيونية.. ويرى ان استهداف المقاومة والممانعة هو الحلقة المباشرة لهذه المؤامرة.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

كركي16-01-2012

يا اخ موفق انا مو قادر افهم موقفك من الثورة السورية يعني كيف بقدرة قادر صار بشار الاسد المهدي النتظر تبعك وتبع حسين مجلي والشلة انتو ما بتشوفوا المجازر اليومية ضد الشعب السوري من عصابات الاسد وحزب اللات والحرس الثوري الايراني وعصابات مقتدى الصدر؟كيف بقدرة قادر بطالبوا انت وابنك بالاصلاح في الاردن وبتنكروا حق الشعب السوري في الحرية والديمقراطية وحق الحياة الكريمة. اخوي انتو شلة حفرتلية لا اكثر
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.