قناة تحارب «الاستعمار الإسلامي» وظُلمة الإسلام وعبودي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-01-26
1682
قناة تحارب «الاستعمار الإسلامي» وظُلمة الإسلام وعبودي
حلمي الأسمر

 حرب الفضائيات مستعرة على أشدها، فور أن تدير مفتاح التلفاز تبدأ القنوات بالتدفق عليك من كل جهة، ومن اللافت، أن تردد ما يسمى النيل سات، بدأ يحفل بقنوات تملأ الأثير بالأحقاد والترهات، مع أنها تحمل أسماء جاذبة مثل النور والضياء وغيرها، من هذه القنوات قناة تلفزيونيه اسمها (truth) بمعنى الحقيقة على تردد11.355 وهي قناة قبطية تبث من الولايات المتحدة على قمر النيل، برامج القناة مخصصة لمهاجمة الإسلام ونبيه وربه بطريقة تهكمية تقول إحدى الأخوات في رسالة بعثت بها لي على الفيس بوك: مثال بسيط يقولون إن الرسول صلى الله عليه وسلم (ابن زنا) والعياذ بالله، وثمة قصص وروايات يقشعر البدن لها وعلى هذا الموال طول اليوم . الأخت تقول أيضا.. بما أن القمر عربي وادارته بمصر كيف يعطوها ترددا ؟ أكثر من مرة قنوات سياسية تخرج عن المألوف يتم إغلاقها. فما بالك بقناة متخصصة بمهاجمة العقيدة وطرح الشبهات بطريقة تهكمية والغريب أين أهل مصر عنها؟ وتسأل: هل هناك إمكانية لوزارة الخارجية في أن تخاطب وزارة الخارجية المصرية بهذا الخصوص؟ لأن الناس يتابعوها والأغلبية عوام والمقدمون تبشيريون عارفون بالشبهات ولا يستمعون لأي اتصال يجادلهم بالحق حيث أنهم يتهربون و «يقلبوا الأمور مسخرة» كما تقول!

بعد الرسالة شاهدت القناة لوقت معين، وتبين لي صدق ما جاء في الرسالة وأكثر، فهي قناة مليئة بالسموم والتحريض والسخرية من الإسلام وأهله في مصر على وجه الخصوص!

تقول القناة على موقعها على الإنترنت، أنها «ليست تابعة لأي طائفة ولا لأفكار أي طائفة وتحترم كل الطوائف المسيحية، ويسعدها التعاون معها، لتوصيل الحق للعطاشى إليه ونفتح الباب لكل خدام الرب في كل مكان ولا تؤمن بمقولة المغضوب عليهم، مستقلة تأخذ على عاتقها قول الحق دون تردد أو خوف لا نسمح بالهرطقات ولا أي مساس بالكتاب المقدس» أما كتاب المسلمين المقدس فهو مستباح بشكل كامل، فرسالة وأهداف القناة، كما يقول موقعها «نشر الكلمة ومساعدة هؤلاء الذين هم بعيدون عن المسيح سواء كانوا مسلمين أو مسيحين علي معرفة الحق، توصيل كلمة الحق إلى هؤلاء الذين ما زالوا ساكنين في ظلمة الإسلام وعبوديته، تحرير عقل الشرق من تلك الأفكار والعادات التي أكتسبوها على مدى قرون من الاستعمار الإسلامي والعمل على صحوة فكرهم وضميرهم، معالجة الشلل الفكري المزمن سواء كان شللا دينيا أو أجتماعيا ولابد من أيقاظ العقل بعد طول سبات وخمول، ولا مكان للانهزام والاستسلام، أظهار الإسلام الحقيقي(!) للمسلمين وغير المسلمين وتوعيتهم من هلاكه، فضح الصورة الحقيقية للإرهاب في الشرق وخصوصاً ما يحدث مع أقباط مصر ومسيحيي الشرق الأوسط يومياً إلى العالم عبر ميديا صادقة، التوعية لبناء أسرة مسيحية سليمة تعرف تاريخها وتقدر هويتها وتظهرها، نشر الثقافة المسيحية بمفهومها الصحيح وحسب الكتاب والتاريخ، توحيد الأصوات والصفوف المسيحية لبناء مستقبل آمن وسليم للأجيال»!!

إذاً هي لا تخفي وجهها الحقيقي الكالح، وبمجرد أن تشاهدها سترى كيف تتدفق الأحقاد من افواه مذيعيها والمتصلين بها، فهي قناة تحريض وفتنة، لا سلام وحقيقة كما تقول، ما لا يعرفه الكثيرون، أن هناك من يبث على مجال قمر النيل سات ولا علاقة له بإدارة هذا القمر المصرية، بل هناك أقمار صناعية وشركات غير عربية تعطي ترددات لكل من يدفع، بغض النظر عما يبثه من سواد أو عهر!

قناة (truth) ليست وحيدة في «رسالتها» الحاقدة، والمطلوب فقط هنا مجرد الوعي، وشطبها من المستقبِل، ومقاطعتها، وشن حملة إعلامية عليها ممن يمتلك أدوات إعلامية!

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.