جريمة الطفل أن والده بلا .. رقم!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-01-29
1539
جريمة الطفل أن والده بلا .. رقم!
حلمي الأسمر

 اسمحوا لي أعزائي القراء أن أفرد زاويتي هذا اليوم لصراخ أب، ينظر إلى ابنه حديث الولادة وهو بين الحياة والموت، ولا يستطيع أن يفعل له شيئا إلا أن يستصرخ ضمائركم جميعا!

يقول أخونا خالد جابر محمد عيد - تلفون 0785100245.. مشكلتي الإنسانية تتمثل في علاج ابني حديث الولادة من مشاكل في القلب (تشوه خلقي في القلب حسب التقرير الطبي) و الذي يحتاج الى تدخل جراحي عاجل و تتلخص المشكلة كما يأتي: 

انا مواطن من أبناء قطاع غزة و لا احمل رقما وطنيا ومقيم في الأردن من عام 1967 م ، ومتزوج من مواطنة أردنية تحمل رقما وطنيا ، بتاريخ 1\1\2012 رزقنا الله بطفل بعد اجراء عملية قيصرية في مستشفى خاص في الزرقاء، وكانت تكاليف العملية تفوق قدرتي حيث كانت الفاتورة مع الفحوصات وجميع الإجراءات 1100 دينار، حيث تدبرت المبلغ وخرجت زوجتي من المستشفى بعد يومين .

بتاريخ 14\1\2012 وعند مراجعة زوجتي لطبيب الأسرة في منطقتنا تبين وجود مشاكل في القلب لدى طفلي وطلب منا الدكتور التحرك فورا إلى دكتور استشاري أول في أمراض قلب الأطفال، في عيادته الخاصة للكشف على الطفل وتصويره صورة طبقية وتم ذلك وطلب منا الدكتور إدخاله إلى أي مستشفى، لأنه بحاجة إلى تدخل جراحي (حسب التقرير يوجد فتحة بالقلب و بحاجة إلى صمام للقلب) ومن هنا بدأت المعاناة..

بداية ذهبت الى ( وحدة علاج المرضى ) في الديوان الملكي العامر بعد شرح حالتي كوني من قطاع غزة وكان جوابهم بان أبناء قطاع غزة ارتباطهم مع رئاسة الوزراء، حيث تقدمت بطلب لدى رئاسة الوزراء بتاريخ 16\1\2012 يحمل الرقم 666 باسم الطفل محمد خالد جابر 

وتقدمت بطلب ثان عن طريق مجلس النواب - مكتب النائب مرزوق الدعجة لرئاسة الوزارء يحمل الرقم 711 بنفس اليوم 16\1\2012/ ثم تقدمت بطلب الى مكتب سمو الأمير غازي بن محمد حفظه الله، وخلال ذلك راجعت مستشفى حمزة و لم يقوموا بعمل شيء ولم يسمحوا بإدخال الطفل وقمت بمراجعتهم مرة ثانية كان جوابهم بأن الإمكانيات غير متوفرة في هذا المستشفى لعلاج ابني، وبعد ذلك قمت بإرسال رسائل إلى بضع وسائل إعلام لكن دون جدوى ، و لغاية الآن ابني في المنزل ولا يجد من يقدم له العلاج ، ولغاية الان لم نتلق اي رد من الطلبات باستثاء رئاسة الوزراء ( الطلب 666 ) كان ردهم بالاعتذار و بالنسبة للطلب الثاني فهو محول الى وزارة الشؤون البرلمانية من تاريخ 18\1\2012 ولغاية اليوم لم نتلق أي جواب مع الاتصال اليومي بالوزارة حيث يقولون: إن الطلب عند معالي الوزير! 

هذه هي مشكلة صاحبنا المكلوم، وهذا نداء إلى جميع الجهات الحكومية والأهلية للتدخل لإنقاذ حياة طفل لم يرتكب من «الآثام» شيئا إلا أن والده بلا رقم... وطني!

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مواطن29-01-2012

اعتقد ان الاردن من اكثر من ساعد القضية الفلسطينية وقطاع غزة ومستشفياتنا هناك شاهد على ذلك ومكارم سيدنا لا تعد في هذا المجال لكن ارجو ان لا تخلط موضوع االرقم الوطني بحاجة الطفل الى العلاج
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.