في بيتنا مليون إعاقة نفسية !!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-03-24
1649
في بيتنا مليون إعاقة نفسية !!
بسام الياسين

الانسان السوي، هو الشخص المتلائم مع ذاته ومع الاخرين، ويمتلك قدرة التكيف مع القواعد الاخلاقية في مجتمعه، المدرك لمسؤولية سلوكه. نقيضه المريض نفسيا، ذو السلوك المضطرب والمعادي لمجتمعه، اذ ان نمو المشاعر الاخلاقية والاجتماعية عنده تجري في خط هابط. وهو صاحب شخصية انطوائية، ينغلق فيها على نفسه، ويظل حبيس قوقعة الانطواء حيث يفقد قدرة التواصل مع الاخرين. من هذا المنظور هو شخص معاق اجتماعيا رغم سلامة لياقته البدنية. هذا النموذج يشكل عبئا على اهله، واداة معطلة انتاجيا. وحمولة ضاغطة على ميزانية الدولة. تقف قبالة هذه الشخصية ما يعرف بالشخصية العدوانية، والعدواني هو كل شخص يمارس فعلا صريحا يقصد به ايذاء الاخرين، والاضرار بممتلكاتهم. وتقع بين هاتين الشخصتين نماذج مختلفة منها الموسوس والانبساطي، والمهووس، والمنظم، والسوداوي.. فيما الاسوأ هي شريحة المصابين «بالذهان» الامراض العقلية مثل فصام الشخصية والفصام الذهني.. وهي حالات متقدمة مرضيا ومشلولة ذهنيا، وغير قادرة على اتخاذ القرار الصحيح وتحمل المسؤولية. حاول علماء النفس تفسير هذه الامراض بارجاعها الى عوامل متعددة منها بيولوجية وكيميائية وجينية واجتماعية وبما يتعرض له الشخص من احباطات وصدمات «وهزات» عنيفة، واختصر بعضهم القضية بان شخصية الانسان هي حاصل ضرب الوراثة في البيئة. المرض النفسي كالزكام يصيب الجميع بلا استثناء، ولا احد يملك الحصانة ضده، فهو يصيب الفقير والغني، المتعلم والجاهل، الذكي والغبي، رجل الاعمال والسائق، التاجر والمستورد، الارستقراطي والسمكري، البرجوازي والمعدم، رجل الدين والملحد، الاستاذ الجامعي ،والطالب ،المرأة والرجل، المراهق والكهل، وهذه حقيقة صلبة غير قابلة للانكار. منذ صرخة الفيلسوف سقراط المشهورة «اعرف نفسك» والعلماء والفلاسفة والروحانيون والادباء يبذلون جهودا جبارة لمعرفة دهاليز العقل، وكهوف النفس المظلمة واسرار الروح وبالرغم من معجزة العلم الحديث بقي الانسان ذلك المجهول مع انه يملك كنزا كبيرا من المعلومات واعترف العلم بان كل واحد منا هو بحد ذاته حقيقة مجهولة، وقضية تلفها الالغاز وتحيط بها الاحاجي، وان في اعماقنا مناطق مطمورة غير مكتشفة وما زالت معرفتنا بانفسنا بدائية. ما يؤرقنا هو التقرير العلمي الرقمي الذي استند على دراسة متخصصة اشرفت عليه مجموعة من كبار الاكاديميين والاختصاصيين الاردنيين تقول: ان مليون اردني يعانون من اضطرابات نفسية اعراضها تتمثل بالخوف، الشك ، الارتياب، الاكتئاب، الوسواس، الشعور بالدونية،   الشعور بالعظمة، الكذب، السرقة الرشوة، تحطيم ممتلكات الدولة، الخجل الشديد، الوقاحة، الاعتداء على الضعفاء، نهب المال العام، استعمال الكلمات البذيئة، التجسس على الاصدقاء، التجسس على الوطن، التطبيع مع العدو والاتجار معه، الخوف من الجنس الاخر، الشعور بالاثم، الانحراف الجنسي بكافة اشكاله، النميمة، النفاق ، الغيبة، الادمان على المخدرات والكحول الافراط في التدخين والسهر. السؤال الذي يطرح نفسه اين هؤلاء المليون؟! اليس منهم مسؤولون، واساتذة جامعات، وطلاب مدارس وتجار ومهنيون ومقاولون واصحاب شهادات عالية واطباء وامهات واباء وقادة رأي، ومثقفون ونواب امة، واصحاب قرار ينعكس اداؤهم الوظيفي على الناس كافة. اذن، الرشوة وسرقة المال العام والمشاجرات الجامعية والاعتداء على الاطباء والمعلمين وتعاطي المخدرات، واطلاق النار، والفساد بكل مسمياته، وتبادل الشتائم على قارعة الطريق، والكتابة المخجلة في الانفاق وعلى الحيطان وقيادة السيارات بسرعة جنونية، والايقاع بين الناس، وتسويق اللحوم الفاسدة، واطعام الناس الحيوانات النافقة، وجشع التجار..كل هذا يندرج تحت المرض النفسي. المؤسف انه ورد في التقرير ان مراكز التأهيل النفسي بحاجة الى تأهيل، وان محافظات المملكة باستثناء عمان تفتقر الى عيادات نفسية والعلاج النفسي باهظ التكاليف كما ان العيادات النفسية الخاصة منتجعات اوروبية ليس بمقدور المواطن الاقتراب منها. السرطان مرض جسدي يقتل الخلايا ويفتك بالجسد، والمرض النفسي سرطان يدمر النفس ويُخّرب الروح. فمتى تسترد المقولة القائلة: اجمل ما في الوجود، نفس جميلة في جسد جميل عافيتها؟. ومتى يحين الوقت لاعلان حالة الطوارىء من اجل تطويق هذه الكارثة بعد ان وصلت المخدرات والمشاجرات الى ابواب الجامعات وطال الفساد والتلوث الماء والغداء.!؟

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

أبو منصور28-03-2009

قال الحبيب (ص) " تخيّروا لِنُطَفِكُم فان العِرقََ دَسّاس " و "ايّاكُم وخضراء الدِِمَن " وقيل ايضا "يُعرَفُ المرءُ بقرينِه" ..الخ . اخي ابو محمد ، سامحك الله ، هذا موضوع خطير ومعقد ، ولا تنجو منه امة طالما بقي الخير والشر، لكن النِسب هي التي تتباين . شخصية الانسان حا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.