الاعلام الالكتروني قوة يصعب قهرها

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-05-06
1271
الاعلام الالكتروني قوة يصعب قهرها
عبير الزبن

  كانت الناس فيما سلف من الزمان , تضرب مثلا , و تستشهد به حين تصف شيئاً ما , بأن له قوة مؤثرة فيقال اقوى من السحر, اعتقاداً ان السحر يجذب الانسان , رغم أنفه , و يسلب ارادته و ينقاد له طوعاً او كرهاً , مستسلماً مثل آلة برمجت لتنجز ما صممت لأجله .

لقد فاز الاعلام الالكتروني على هذه القوة , و تفوق عليها , فعلاً حقيقياً لا سحراً خيالياً , فكان اول افعاله بعد سرعة انتشاره ان كسر حاجز الخوف , ثم اخترق كل تحصينات القلاع و البيوت , في اي بقعة في الارض والسماء , و كان صاحب القوة التي يصعب قهرها , و ان حاول افرادٌ و مؤسسات و حكومات حجبه عن الظهور او تقنينه خشية من نفاذ تأثيره . 

ان عملية حجب المواقع الالكترونية غير ممكنة و غير مجدية , و ان حدثت فهي مؤقتة ولا تدوم , فسرعان ما تجد مواقع اخرى و قد تبرعت ان تعمل نيابة عنها, و تؤدي لها رسالتها , و توصل اخبارها , و تحقق مرادها , فالاعلام الالكتروني مرن متلون , كالسائل في الآواني المستطرقة , وهو زئبقي هلامي اثيري لزج , جامع لكل هذه الصفات المتباينة بأحكام و نجاح .

ان امكانية الرقابة على الاعلام الالكتروني شيء صعب المراد , و قد حاولت جهات عدة ضبطه بأنظمة او قوانين فلم تفلح , و شواهد ذلك كثيرة يندر حصرها , و لكن الضابط الوحيد هو الضمير الحي , المغذى من العقيدة و الاخلاق , و هذا أمر تتفاوت نسبته من انسان الى آخر , وهو فاعل بسرعة الوصول و الانتشار , و متأثر بحالة الانفعال بالتسرع و عدم التروي , فقد تكون المشاركة فيه سلبية احياناً, ان لم تضبط بمساحة من التفكير لابداء الرأي والمشاركة .

الاعلام الالكتروني اعاد للسلطة الرابعة مكانتها , و زاد على ذلك بأن دفعها للامام لان تكون السلطة الاولى , و صدق من اطلق عليها صاحبة الجلالة , فهي تستحق ذلك بجدارة , لا هبة و لا منحة من احد , و الاعلام الالكتروني لا يؤمن بالحاجة الى الايام و الساعات لنقل الخبر من قارة الى باقي القارات , بل مباشر و على مدار رمش العين , وقبل ان يرتد الطرف . 

ان نجاح الاعلام الالكتروني في استقطاب الشعوب و حتى مستوى المواطن , للمشاركة حين تطلب فضائية او موقع الكتروني المداخلة وطرح الافكار , فتأتي عليها الاراء من كل حدب و صوب , من مختلف المستويات العلمية , و التخصصات المهنية , و الجنسيات البشرية , و الخبرات المتفاوتة , و الولاءات و الانتماءات الصادقة و المشبوهة , تناقش و تحاور في شتى الموضوعات السياسية و الاقتصادية والاجتماعية و كل ما يخالج شأن البشر. 

ان اندلاع الثورات العربية , و المسماة بالربيع العربي , كان الاعلام الالكتروني المحرك الاول لها , و الدافع القوي لاستمرارها , رغم ادعاء البعض انه آلة لهذه الثورات , و ليس الباعث لها من سهادها و رقادها . 

الاعلام الالكتروني في الاردن , لا يختلف كثيراً في مسعاه و ممشاه عما ذكر انفاً , الا انه ومن وجهة نظر شخصية , قد تفوق على غيره , اذ لم يغرد خارج السرب, ليخدم جهات مخفية , بطرائق قددا , و لم يكن ملهباً لعواطف العامة بالاتجاهات السلبية , وان القائمين على رعايته اردنيون , لا احد يزاود على صدقهم و غزارة علمهم , قوم استحكمت بهم الفضيلة , و نهلوا من نبع العقيدة , حتى الارتواء , فكان همهم سلامة اردنهم , اكثر الله امثالهم عندنا و عند اصدقائنا , و قلل امثالهم عند اعدائنا . 

حمى الله الاردن و شعبه و مليكه . 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

samer08-05-2012

يا اخت عبير الاعلام لا يمكن قهره بجميع اشكاله وليس الالكتروني فحسب وهو ذو تاثير حاد على جميع الناس، لكن ليس المهم انه يمكن قهره او لا يمكن قهره ولكن المهم والاهم ان يكون هذا الاعلام واقعي وصادق ينقل الحقيقه كما هي ولا يخدع الناس او ان يلجأ الى العناوين والعبارات الطنانه والرنانه لكي يلفت الانتباه الى تلك المقاله او هذا الخبر
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

جميل خريسات06-05-2012

كلام سطحي وساذج وانشائي يصلح لموضوع انشاء للصف السادس ابتدائي
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.