هل سيضحي الأسد ببعض آزلامه؟!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-06-05
1511
هل سيضحي الأسد ببعض آزلامه؟!
المحامي عبد الوهاب المجالي

 

النظام السوري في ورطة ووضع لايُحسد عليه، وقع بين مطرقة الداخل وسندان الخارج، وحسب المعلومات فقد السيطرة على حوالي 50% من الآراضي السورية، وقطيعة ومقاطعة وعقوبات إقتصادية وسياسية مع الخارج، وآخرها تسونامي طرد السفراء.

الأعمال العسكرية والأمنية والمجازر والقتل والإعتقالات والقصف والنهب والتنكليل بالمواطنيين آتت على غير النحو الذي يريده، فبدل إقتلاع وإركاع الثائرين، إزدادوا شراسة وعنفواناً وصموداً.

في ظل هكذا وضع من الطبيعي ان يبحث الأسد عن مخرج لسلامة رأسه أولاً، وعائلته ثانياً، والمقرّبين منه ثالثاً، وهذه الخيارات تتناقص بالعكس، أي بمعنى إن لم يستطع ضمان سلامة نظامه سيضحي بالمقربين منه آولاً، وسيضحي بالعائلة لسلامة شخصه، والخيارات أمامه محدودة الهرب الى إيران وروسيا، وإيران قد لا تكون خيار مناسب ولا توفر له ملاذ آمن فالوضع فيها محفوف بالمخاطر.

النظام يعلم قبل غيره ان صموده في وجه الضغوط لا يمكن ان يستمر الى ما لا نهاية، وبالتأكيد ان يبحث عن مخرج من المأزق يوجه فيها رسائل للداخل والخارج على الرغم من عدم جدواها وستأتي متأخرة جداً ولن تغير من الأمر شيئاً كالغريق الذي يتعلق بقشه.

التهديدات بإشعال المنطقة كلام سمعنا منه الكثير واقصر الطرق للهلاك، والرهان على عامل الوقت يقتضي منه ان يسير خطوة للأمام، من غير المستبعد وعلى الأرجح ان يضحي بإحدى القيادات العسكرية ويقدمها قرباناً بتحميلها ولو جزئياً المسؤولية عن مجزرة الحوله وهذا ليس بغريب على النظام، وللخلاص منه بعد إتهامه سيلحق بالرفاق محمود الزعبي وغازي كنعان واللواء علي حبيب وغيرهم من القيادات السياسية والأمنية ويقال انه إنتحر بطلقة من مسدس في الفم.

الثابت الوحيد والأكيد ان ما يمرّ به النظام السوري بداية النهاية، فالحروب اليوم لا تقتصر على الجوانب العسكرية والسياسية والإعلامية على آهميتها، فالإقتصاد العمود الفقري لأي كيان وتدميره يعني السقوط الحتمي وعلى الآمد القصير، وهو ما يحارب به النظام السوري وفي وقت قريب جداً ستفرغ الخزينة، وسيعجز عن دفع رواتب الشبيحة والنبيحة وغيرهم، لأن وقوفهم مع النظام ليس من آجل الدفاع عن قيمّ ومبادئ وليس لـِ “زراق عيون بشار”. 

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

جنبلاط03-06-2012

نعم وصلني خبر بشار رح يضحي بالقرد سعد.
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.