اقتصاديات رائحة الإبطين

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-06-24
1428
اقتصاديات رائحة الإبطين
أحمد ابوخليل

 حث محافظ البنك المركزي جميع الأطراف على التكاتف لمواجهة التحديات الاقتصادية التي يتعرض لها البلد.
بصراحة وفي هذا الجو الحار، أنا لن أتكاتف مع أحد مهما كان الهدف، وسوف لن أواجه التحديات من وضعية التكاتف مع أي كان، على الأقل لن أفعل ذلك قبل أن أعرف مَنْ هما صاحبي الكتفين الملاصقين تماماً لي.
إن أي تكاتف تقوم به هذه الأيام يعني أن عرقك سيمتزج مع عرق جارين مختلفين، خاصة وأن منطقة الالتصاق هي الإبطين وهما مصدر الرائحة الأكثر شهرة، وهذا يعني انك ستكون على مساس مع روائح غير معروفة المصادر، وكما تعلمون فإن رائحة العرق متعددة المصادر أقسى وأعمق من رائحة العرق ذي المصدر الواحد.
بالنسبة لي، أُفَضّل في مثل هذه الحالة أن أقف "مكتوف الأيدي" منفرداً مع رائحة عرقي الخاصة، لكن مع ضرورة تعديل الدلالات التقليدية لهذه الوضعية، فمن الأخطاء الدارجة أن الوقوف مكتوف الأيدي يعني اللامبالاة أو الحياد والسلبية، بينما الأمر قد يكون معكوساً تماماً وخاصة في مواجهة الخصوم، ذلك أن أعلى درجات الثقة بالنفس تكون عندما يتقدم منك خصمك بينما أنت مكتوف اليدين بإرادتك، فهو بالتأكيد سيرتدع أو على الأقل سيتردد قبل أن يواصل تقدمه نحوك.
ولكن ماذا لو كان "التكاتف" واختلاط العرق ضرورياً؟ في هذه الحال أرجو أن لا يقف الى جانبي أي ممن بذلوا جهوداً شاقة في سبيل رفعة هذا الوطن أو ممن لم يألوا جهداً من أجل دفع مسيرته التنموية الى الأمام.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.