لقطاء ..أيتام .. ووكالات غير قابلة للعزل

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-07-12
2181
لقطاء ..أيتام .. ووكالات غير قابلة للعزل
عماد شاهين

 لقيط مجهول النسب داخل كيس قمامة ملقى اسفل جسر عبدون المعلق وآخر داخل شبكة صرف صحي في لواء الشونة الجنوبية ويليهم عثور الاجهزة المختصة على طفل ذكر بمنطقة الدجنية موضوع داخل كيس بلاستيكي بجانب احدى مظلات الركاب.


لا اخفيكم انه وبعد دراستي للاوضاع التي وجدت بها هذه الحالات من اللقطاء بدأت اشعر بانني لقيط كما هم ومغلف ايضا بكيس بلاستيكي «وبلاستيكي» على وجه التحديد كون غلاف البلاستيك لا يدع مجالا للتسريب او التهريب وعليه كان بلاستيكيا وليس ورقيا كون الاخر يفتح المجال واسعا لتسريب «الدم» مثلا، ولا يعلم صاحب فكرة استخدام الكيس البلاستيكي انه وفي كلتا الحالتين يوجد «مجهول» «لقيط» «جثة» وان مصيرهما واحد سواء اكان هناك تسرب او لم يكن، فالوجع متساو والالم والاستخفاف واحد ..

اللقيط هو الشخص الذي حرم من الحسب والنسب والجاه وفي هذه الحالة لا يمكن له ان يتبوأ اي منصب حكومي رفيع ومرموق بحسب النظريات والفلسفات  الحكومية في عالم التعيينات والترقيات التي تحتاج في الغالب الى «ظهر» يسنده وبالطبع اللقيط وجد بدون ظهر او سند وعليه لن يقيه الكيس البلاستيكي من التسرب الى الشارع العام ليتحول وبقدرة قادر الى مُعارض مع نوع اخر لا علاقة له بالسياسة او الاقتصاد ولكنه مرتبط وبشكل مباشر بالحياة الاجتماعية التي ستكون هي المخرج الوحيد لبقائه على قيد الحياة فحينها لن يكون مزعجا للحكوميين والسياسيين والاقتصاديين وجملة المتنفذين والخاسر الوحيد هو جاره الذي يقطن حيا شعبيا «بالاكيد» بعد ان يتحول المصدر الوحيد «عنوة» لكفالة ذلك اللقيط.

كثيرون هم من يشعرون بانهم لقطاء علماً بان اباءهم موجودون ويسيرون على الارض اسوة باباء وابناء الذوات والوزراء والحكوميين والاحتكاريين.

القضية ليست مقتصرة على اللقطاء وحدهم  وتكمن في وجود طبقة مخملية استبحاحت حقوق كل  يمشي على  ارض الاردن فالمساعدات والمنح والتعيينات والترقيات ملكية حصريه وماركة مسجلة ووكالة غير قابلة للعزل لابناء واحفاد الذوات  ..
___
الاعتصام الاخير لأيتام الاردن كان بمثابة الحقيقة المدويه والتي تكشف سوء ادارة الحكومات وتعفن القرارات وتأكيد على ظهور طبقة تدير المجتمع لا تعترف بالبشر ولا بالحجر فهم منطوين على انفسهم ومن هم على شاكلتهم من الاثرياء واصحاب المناصب ضمن مجتمع خاص جدآ بني على اقتناص الفرص والمناصب وا كل مال الحرام وتغيب الحقائق ولو كانت على حساب  ( الدم ) المجهول  و ( الحياة ) الهامشية التي يعيشها مئات الالاف من الاردنيين حتى اصبح اسمى المطالب  ( خذو كل شئ وابقو لنا  بعضآ من كرامة  ) نعتاش بها في ظل زحام انتم من صنعه على خرائط وحقائق وهمية تسهيلآ لعمليات السرقة المنظمة وتزوير الحقائق .. وللايتام ربآ  اعلم بحالهم ..
--------
مطالب الايتام 
تأمين صحي في البشير ..لن يتحقق
مسكن لا يزيد عن غرفة ..لن يتحقق
رقم وطني حقيقي .. لن يتحقق
لقمة خبز بكرامة .. لن تتحقق
الاحترام من قبل الحكومة .. حلم بعيد المنال 
 
مطالب الحكوميين
رفع رواتب .. تقاعد مدى الحياة .. اعفاءات سيارات .. معالجات خاصة .. مياومات وترقيات .. بدل سفريات .. بدل تنقل .. مسكن راقي .. تعليم مجاني  للاولاد والاحفاد والاحباء والاصدقاء .. تسهيل وساطات  ومعاملات .. مزيدآ من الامتيازات  .. ( الكل تحقق ) .. وشكرآ حكومات 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.