الجيش يحمي الجبهة الشمالية.. فمن يحمي الجبهة الداخلية؟

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-07-25
1365
الجيش يحمي الجبهة الشمالية.. فمن يحمي الجبهة الداخلية؟
فهد الخيطان

 يثق الأردنيون بقدرة مؤسساتهم العسكرية والأمنية على مجابهة التحديات على الجبهة الشمالية، والتعامل مع تداعيات الأزمة السورية. الجيش الأردني ضاعف من تواجده على الحدود، يراقب التطورات عن كثب، ويقدم خدمات إنسانية جليلة لآلاف اللاجئين السوريين. واكتسبت الأجهزة الأمنية خبرة طويلة في ضبط المجموعات المسلحة، والإيقاع بالإرهابيين والمهربين وتجار السلاح والمخدرات. فقد كانت الحدود مع سورية في الظروف العادية مصدرا للتهديد الأمني، باعتبارها نقطة رئيسة على طريق تجار المخدرات إلى الأسواق الخليجية، وتمكنت الفرق الأمنية الأردنية من إحباط معظم محاولات التهريب في السنوات الماضية.القلق من تداعيات الأزمة السورية على الأردن سياسي بامتياز، ومواجهته لا تكون بالجيوش والقوى الأمنية، وإنما بمقاربة سياسية تضمن تماسك الجبهة الداخلية ووحدتها؛ مقاربة تمكن الدولة من استباق التحولات في سورية، والمفتوحة على كل الاحتمالات، بترتيبات

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.