حشوة القطايف خط أخضر

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-07-26
1509
حشوة القطايف خط أخضر
أحمد ابوخليل

 

كعادتها، تتابع الجهات المعنية بالقطايف وضع هذه السلعة وسعرها في السوق وذلك بعد أن اعلنت قبيل بدء شهر رمضان، أن الحد الأعلى لسعر الكيلو هو 120 قرشاً، وهذا الحد الأعلى هنا يعني الحجم الصغير المصنف "عصافيري" بينما بقيت باقي الأحجام أقل سعراً.
ويذكر أن الجهات ذاتها كانت في رمضانات سابقة قد حددت سعراً عاماً غير مفصل وهو ما أدى حينها الى تعويم سعر "العصافيري" و"المتوسط" وتركها لقوى العرض والطلب وحالة جيوب وهمة أرباب الأسر.
مع هذا فإن تمويهاً كبيراً يجري في هذه الأثناء، فكل الحديث يتركز حول عجينة القطايف دون الحشوة، مع أن تكلفة القطايف تكمن بالدرجة الأولى في الحشوة، والواحد منا عندما يقول أنه أكل القطايف، فإنه بالتأكيد لا يقصد عجينة القطايف، إلا في حالة أراد أحدنا المبالغة في امتداح قطايف أحد المخابز أو الأشخاص من محترفي صناعة عجينة القطائف، حيث قد يصفها بقوله انها "تؤكل عجيناً"، والمتحدث هنا لا يقصد أكثر من المبالغة في المديح.
إن أسعار كافة أصناف حشوة القطايف في ارتفاع متواصل منذ مدة، وهناك مأزق حقيقي على هذا الصعيد، والأمر يتعدى الجوز وجوز الهند باعتبارهما الحشوة التقليدية وصولاً الى سعر الجبن والقشطة بل والسكر أيضاً بما يحول دون التوسع في عمليات الغش "الأسري" للقطايف الذي يجري عن طريق الاستعاضة عن قلة "الحشوة الفعّالة" بزيادة استثنائية في كمية السكر، يضاف الى ذلك أن لزوجة القطر سوف تتأثر بالتأكيد في ظل هذه المعطيات.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.