تسونامي..الربيع العربي!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-08-09
1450
تسونامي..الربيع العربي!
بسام الياسين

  طلع علينا من قاع البحر دون مقدمات..صاخب المد..عالي الموج..صارخ الغضب.. واسع المدى..حاملا على ظهره سفناً عملاقة،كانها علب ثقاب فارغة،اودمى اطفال بلاستيكية.اروع مافعله العزيز تسونامي انه هدم جدران الخوف الموهوم المعشعش في نفوس الناس،وغيّر نمط المعادلة غير العادلة/العلاقة اللامتوازنة بين الحاكم والمحكوم،ورفع مداميك المطالبة بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية،وتفعيل الدستور،وأسس لدولة المؤسسات/دولة القانون ـ أن لا احد فوق القانون ـ. الاجمل مافي"التسونامي" العربي اسقاط نظرية سلطة الفرد المطلقة،وحقه الإلهي بالتفرد بالثروة والسلطة،واعاد للشعب اعتباره،بانه هو،...هو صاحب السلطات كلها ومصدرها .

*** تسونامي الربيع العربي :دخل المدن المحصنة بالعسكر على حين غرة،واخترق اوكار عسس السلاطين المعشعشين في مساماتها كالجرب،والمنتشرين على جلدها،انتشار الذباب على جيفة متفسخة.دخوله الدواوير المسيجة كان عنوة والساحات المشيكة خاوة بلا تأشيرة مرور او طلب استئذان،..فكنس شوارعها مما علق بها من ادران عتاولة الاجرام،ومظالم فراعنة الطغاة،واجتاح مؤسسات صلبة البنيان،تلك المتجذرة في التعذيب والطغيان،فشلعها من شروشها،كما يخلع طبيب اسنان متمرس ضرساً منخوراً،ويرميه في القمامة.

*** تسونامي الربيع العربي:كان مثيراً في ولادته،وواثقاً في خطواته يمشي كحصان اسطوري عند المنازلة،امتطى الزوابع العاتية،والزلازل المدمرة،فهدم المناطق العصية المسورة بالبنادق،ومجسات الاستشعار،ولواقط الصورة و الصوت.وزلزل قصور الطواغيت،وكشف عورات اصحابها،واسرارصويحباتها،بعد ان كان لايجرؤ مخلوق الاقتراب منها الا للتسبيح بحمد ساكنيها.الاطرف مافي في حكاية تسونامي العربي،انه أذل جوقة المنشدين،والقى بحملة المباخر ومباخرهم وبخورهم في الحاويات، وفرم اصابع موزعي المحارم والعطور،ممن استعذبوا الوقوف على بوابات تواليتات الحكام، وسراديب مباذلهم وحمامات مباولهم.

*** تسونامي الربيع العربي:حينما اطل وعيناه تتقدحان شرراً،سقطت قلوب الحرس بين ارجلهم من هيبته ،والقوا ارضاً باسلحتهم خوفا من رهبته،وانكروا ماضيهم.اما سيوف الاستعراضيين،فذابت خجلاً في اغمادها،وتراخت قبضاتهم المشدودة على مقابضها.عندما اعلن اهل الحل والربط،ان لاحول لهم ولاقوة على مواجهتة." فصاروا "اراجوزات" مضحكة امام جماهيرهم المخدوعة بهم.

*** تسونامي الربيع العربي:..فشل السياسيون في التنبؤ به،واخطأت الصحافه في قرآءة ملامحه،كما اخفقت اجهزة الرصد في فك شيفرته،وكشف حركته،وتوقيت انفجاره.فكان صدمة مباغتة للاجهزة الاستخبارية، ليس لانها لم تكتشفه،بل لانها كانت أُولى أهدافه..وحدهم الشعراء الوطنيون استشعروا حركته وحراكه،وكُتاب الكلمة الانقياء استشرفوا خوارقه ومعجزاته،لانهم كانوا،يحلمون به،،ويبشرون بمقدمه.وجه خطورته على طواغيت الاجرام،انه جاء لتخليص الشعوب من بلاءهم وبلاويهم،فحوّل ساحات المدن،الى محاكم شعبية لمحاكمتهم ،كما جعل الدواوير برلمانات وطنية لمحاسبتهم،فكانت الغلبة في معارك المغالبة في ساحات المنازلة،وداوير المكاسرة للشعوب المضطهدة،فادخلت تلكم الشعوب المقهورة سفاحيها،واكابر مجرميها،وعتاة سراقيها خلف القضبان،واخرجت من زنازين خفافيش الظلام خيرة المناضلين الفرسان.

*** تسونامي الربيع العربي:يغلي على مرجل التمرد والغضب،ويرقص على ايقاع النار و اللهب،ويعشعش في عشوائيات المدن وقيعانها،ويشعل في نزلاء علب الصفيح، ومضة الشرر،وثورة لا ُتبقي ولا تذر.

*** تسونامي الربيع العربي:مختلف،ومخالف هذه المرة عن سابقاته،اخطر مافيه انه بلا رأس،لكنه بعدة رؤوس كالتنيين الخرافي.لذلك فمن رابع المستحيلات قتله او ترويضة،اما علامته الفارقة انه يساكن الجوع والبطالة والاقصاء والتهميش،ويتناسل في اجواء الظلم،ويتكاثرفي مناخات القهر،ويزدهر في ظلال انعدام الحريات.جوع وقهر واقصاء وتهميش وظلم على ضفة الفقراء.يقابلها، بطر وغنىً فاحش،وفحش فاحش على ضفة الاغنياء. ضفة الفقراء لاتشبع الا في مواسم البندورة ولاتشم رائحة اللحم الا في أعياد الاضاحي،بينما ضفة الغرماء تذهب الى اوروبا لشفط الدهون الزائدة،وتخفيض منسوب الكولسترول من فائض النهم والجشع.

*** تسونامي الربيع العربي: ترعرع في مناخ فيه،"الناس شريحتان":شريحة معدومة معدمة، وشريحة ناعمة متنعمة،اغلبية محكومة باللعنة و العبودية، وبطانة تستفرد بالثروة والسلطة.نخبة فاسدة عصية على الاختراق،واكثرية سائبة مهمشة.طبقة تظن انها نفخة إلهية،بينما تعتقد ان الاخرى نفخة شيطانية مستقذرة.طبقة مهيمنة ومستحوذة، وطبقة منهوبة مستحقرة.طبقة تستوطن القصور،وشوارعها مزروعة بالسيارات الفارهة،فيما على الشاطىء الآخر احياء يستوطنها الفقر والانكسار، وتعشعش فيها البطالة والجريمة ،وشوارعها مزروعة بالمناهل المألوهة بالقوارض والبعوض والجرذان.الاسوأ ان الشريحة الشعبية مُبتلاة بحكومات تصم آذانها عن سماع شكاويها،ولاتسمع الا ذاتها،لكنها تسمع دبيب النمل اذا ماجاء الامر من اصحاب الجاه و المال والصولجان.

*** تسونامي الربيع العربي: مارد بشري خرج من قمم الدول البوليسية،ومن بين اصابع القبضات الامنية.مارد جاء من اللامتوقع،اجتاح كل المصدات والحواجز، كالقدر المحتوم بل هو القدر المحتوم،لان الظلم لايستقيم مع الفطرة الانسانية السليمة، ولايتفق مع كرامة الانسان.المفارقة المخجلة،ان السجون العربية،في ظل هكذا انظمة عفنة فاقت الجامعات التعليمية عدداً وعديداً، وتفوقت على مراكز البحث العلمي انفاقاً وتدريباً.


*** تسونامي الربيع العربي: اعصار الروح العربية المتوثبة، التي انتفضت بعد طول سبات وبيات، لتطهير امتها من الارث الاستبدادي،والتاريخ الاسود لحكامها،ممن توارثوا ركوب ظهور الناس،وإعتلاء رقابهم،مع انهم سرقوا ثروات الامة وسّيلوا ثرواتها ارصدة لحساباتهم،وجيروها "شيكات" لمستقبلهم في البنوك الاجنبية.فافقروها، لنكتشف بعد غفلة ان اوطاننا ليست فقيرة بل منهوبة.سُراقها ادعياء وطنية مصطنعة وكاذبة، تذاكر سفرهم جاهزة في جيوبهم،وغرف نومهم محجوزة في الفنادق الاوربية، اذا ماتعرضت الاوطان لهزة او تعرضوا هم للمُساءلة..

*** تسونامي الربيع العربي:لااحد في مأمن منه،فالانظمة الديكتاتورية ساهمت في بناء بنيتة التحتية،ودفعته للامساك بخناقها.هنا تقتضي الحكمة الاعتراف بان الكبار والقابضون على مفاصل الدول من السفاحين والاغنياء يصنعون الثروات،لكن الفقراء يصنعون الثورات،فيهزمونهم شر هزيمة،ويستعيدون ثرواتهم. سُنّةُ كونية ازلية، ومعادلة بشرية غير قابلة للشك،هي اليوم قيد التطبيق في موسم الربيع العربي،مصداقا لقول الله تعالى: "ونريد أن نمّنَ على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة, ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم في الأرض, ونُريَ فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون".صدق الله العظيم.فإنتظروا معجزاته وخوارقه في قابل الايام 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصطفى العوامله05-08-2012

والله اني ارى تسونامي يجتاح العالم الهربي سياخذ الاخضر واليابس ويعيدنا الى عهود مضت من الظلم والقهر ولا ارى ربيعا يانعا يحمل الامل للاجيال القادمة حيث اشاهد الرعاع والعامة التي تقتقر لكل معايير الثقافة والحضارة والتعليم اللازم تقود مرحلة ما يسمى بالربيع فلو امتلكت هذه الجماعات المنفلتة مقاليد السلطة القادمة بما هي عليه من وعي وادراك لما يحيط بهذه الامة المكلوة على مدى تاريخها الطويل لخروجها عن ما وجدت من اجله يسجعلها لقمة سائغة في احناك الذئاب الجائعة لثرواتها والتي تعرف كيف ستسسوس هذه المرحلة فنحن شعوب فزعات ولا تعرف التخطيط والهندسة السياسية مطلقا مع انني لا أقر بالواقع المخزي الذي وصلت له هذه الامة في حاضرها
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ادهم التل04-08-2012

تسونامي الربيع العربي الذي قهر القهر والظلم سيجرف الانظمة الديكتاتورية الظلامية ويلقيها في جهنم وبئس القرار وستأخذ الشعوب المستضعفة في العراق وافغانستان واليمن وليبيا ومصر والجزائر والسودان وسوريا حقوقها من الظُلام فالله ليس غافلا عما يعملون وصدق الله وهو اصدق الصادقين في قوله تعالى"ونريد ان نَمُنّ على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين"صدق الله العظيم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.