كراسي للخونة من عظام اطفال غزة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-07
1841
كراسي للخونة من عظام اطفال غزة
عماد شاهين

اطفال يستشهدون .. وزعماء ينعقون ورؤساء يجددون تأثيث قصورهم وصناعة كراسيهم  من عظام اطفال غزة العزة.. الغزيون وبسبب انقطاع الكهرباء فانهم لا يشاهدون  التلفاز ولا يستمعون «لعرط»  بعض الناطقين باسماء الحكومات العربية ولا يريدون ان يسمعوا وان اقصى ما يطلبونه هو ايقاف المؤامرات التي تحاك ضدهم في الدهاليز المعتمة والاقبية السرية.

 اطفال غزة وباجسادهم  القوية ارادو ان يكونوا النار التي تلتهم الصهاينة وتطوي  ملفات المؤامرات العربية وتحرق الاوراق وتفند آمال واحلام الخونة الذين  ارتضوا لانفسهم ان تكون مادة كراسيهم لا من الخشب  الاوروبي المستورد بل من عظم اطفال غزة الوطني على اعتبار انها  تحرق بالخشب امام اعينهم ولا يرف لهم جفن ولا يهتز لهم  شارب بل ان بعضهم فضل العمل على صنع طاولة الاجتماعات العربية من ذات العظم نظرا لمتانة العظم  الغزي وقوته  وقدرة تحمله ومقاومته للكسر والحرق والاهتراء. ولا يحتاج الى الدهان والتلميع لانه محصن  ضد العوامل الجوية.

 

ما اروع عظام اطفال غزة حين يدحر المؤامرات  العالمية والعربية لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك بانها اقوى من كل اؤلئك الذين لا يملكون حتى «الدم» بعد ان تجمدت اطرافهم وجفت الدماء في عروقهم واصبحوا  اداة طيعة في يد الصهاينة  وبيادق  شطرنج  تحركها اصابع الادارة الامريكية. التاريخ  لن يكتب بارادة الموتى بل انه كتب ويكتب وسيكتب بارادة الرجال الاشداء وعظام اطفال غزة التي عبرت التاريخ تلو التاريخ وجعلت منه تاريخا فلسطينيا متينا لم يترك مجالا للتزوير والخيانة، بل ان هذه العظام هي الشاهد التاريخي الوحيد على نضالهم واستبسالهم وحبهم لتراب غزة

. تراب غزة المبارك كيف لا وتاريخه من عظام اطفال غزة ورمله من دمائهم وحلمه من بحرهم الذي لن يجف يوما، وكان معهم  ولم يقف ابدا ضدهم. بحر غزة سيبتلع الجميع امام تدفقه وصخبه وموجه العالي وغضبه العارم يستمد كل ذلك  من عزائم اهله بارادة الاطفال الذين احبوه  واحبهم  وكان على الدوام كريما وحانيا  وكلما اوشك على الجفاف  سقوه بدمهم وافاضوا عليه دماءهم الزكية. عظام اطفال غزة لن تكون كراسي للمتزعمين والخونة فهي التاريخ والحب والولاء والانتماء. اطفال غزة نحن على اتم الاستعداد  للتعلم منكم  كيف يكون  الحب والولاء والانتماء والفداء الطاهر فنحن نعاني دونكم من حالة نجاسة ازلية.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

جينان رأفت شاهين05-08-2014

ونعم بطفولة تنجب الرجآل .
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

رامي الاحمد10-01-2009

اطفال غزة لكم الحب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

معاذ08-01-2009

كل الدعم استاذ عماد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.