الصين تجتاز أميركا خلال خمس سنوات

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-09-07
1342
الصين تجتاز أميركا خلال خمس سنوات
فهد الفانك

  الثابت الوحيد في عالم اليوم هو التغيير ، ومن هنا تصعد الإمبراطوريات ثم تسقط. حدث ذلك لليونان والرومان والعرب والإنجليز والفرنسيين والسوفييت ، وسوف يحدث لأميركا، فما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع.

السر في ذبول وتراجع الإمبراطوريات هو التوسع ، حيث تأخذ على عاتقها مسؤوليات تفوق طاقتها الاقتصادية والبشرية. وذبول إحدى القوى المهيمنة يفتح الباب لصعود قوة جديدة تحل محلها.

ما يحصل الآن هو التراجع الحثيث لمركز أميركا العالمي ، فهي دولة تأخذ على عاتقها مسؤوليات حول العالم تفوق طاقتها ، وتمد رجليها إلى أبعد مما يسمح به فراشها ، وهي اليوم دولة مدينة ، تعاني من عجز في الموازنة ، والميزان التجاري ، وميزان المدفوعات ، وتواجه أزمة اقتصادية عنيدة.

الدولة الصاعدة ، المرشحة للمركز الأول عالمياً هي الصين التي تجاوز اقتصادها اقتصاد اليابان قبل عامين ليصبح ثاني أكبر اقتصاد قومي في العالم. ويقول المحللون للمستقبل أنه إذا استمرت معدلات النمو الراهنة ، فإن الاقتصاد الصيني سيصل إلى نقطة التعادل مع الاقتصاد الأميركي في عام 2017 ، ويصبح بعد ذلك الاقتصاد الأول.

القوة الاقتصادية تترجم نفسها إلى قوة عسكرية وقوة سياسية ، وبذلك تملك الصين جميع مقومات القطب العالمي الأول بعد خمس سنوات ، ما لم تحدث مفاجأة ليست بالحسبان ، مثل ربيع صيني على الطريقة العربية!.

كان النظام العالمي حتى مطلع التسعينات يعيش عصر القوتين العظميين ، معسكر غربي رأسمالي بزعامة أميركا ، ومعسكر شرقي اشتراكي بزعامة الاتحاد السوفييتي. لكن الأخير إنهار ذاتياً دون إطلاق رصاصة واحدة ، فانفردت أميركا بزعامة العالم واصبح النظام العالمي يقوم على أساس القطب الواحد.

لكن دوام الحال من المحال ، ولن تستطيع أميركا أن تظل تتربع على قمة النظام العالمي لأكثر من ربع قرن ، وقد بدأت بالفعل بوادر تعددية الأقطاب، فهناك روسيا ، والاتحاد الأوروبي والصين. لكن هذه التعددية القطبية قد تكون مرحلة انتقالية تفصل بين زعامة الغرب للعالم وهي في طريق الأفول ، وزعامة الشرق للعالم بزعامة الصين وهي في طريق البزوغ.

تحسن الدول الصغيرة صنعأً إذا أخذت بالاعتبار أن العالم لن يظل طويلاً تحت الجناح الأميركي ، وأن هناك عملاقاً آخر في طريقه إلى القمة ويمكن المراهنة عليه.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :


ddd



الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.