حكومة الطراونة فاشلة ..

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-09-13
2029
حكومة الطراونة فاشلة  ..
عماد شاهين

  قبل ايام  اعلن عن فحوى  دراسة استطلاع الرأي الذي اجراه مركز الدراسات في الجامعة الاردنية والمتمحور حول اداء الحكومة الحالية، ولا اخفيكم سرا ان معظم الاردنيين فرحين بالنتجة التي يستحق  الرئيس الطراونة وباقي الطاقم الوزاري المتهالك.

 الاكيد ان كل ما اورده التقرير الذي حظي بمشاركة عالية من شرائح متعددة من المجتمع الاردني يخلص الى ان نسبة شعبية الحكومة تراجعت الى ما دون الـ 50? هذه النسبة التي تشكل معضلة للجميع حيث يرافق هذا الرقم مصطلح «الرسوب» بالنسبة للمتتبعين لعالم الارقام.
اذا كيف لنا ان نطالب طالبا على مقاعد الدراسة باعادة السنة الدراسية بعد حصوله على هذه النسبة ولا نطالب حكومة باكملها باعادة حساباتها بعد ان حصلت ووفقا للاستطلاع العشوائي على نسبة «راسب».
لمن لم  يعلم نجزم  له ان الحكومة «راسبة»  وفاشلة وان الاستطلاع الوثيقة المثبته حيث تضمن في مناهجه عدة اعتبارات تمركزت حول اداء الحكومة فيما يخص القضاء على البطالة والفقر وتحسين مستوى المعيشة وارتفاع الاسعار والقضاء على الفساد المالي والاداري وتبين بانها رسبت، اي ان الحكومة حصلت على اكثر من اختيار في عدد من المساقات حيث لم تفلح في اي منها. والنتجة فاشلة تمامآ ..
كما واشار ذات الاستطلاع الى ما هو اخطر ليؤكد بان هناك فجوة بالثقة مابين المجتمع والحكومة ستبقى قائمة وقابلة للنمو ما لم تنجح الحكومة في معالجة الموضوعات التي يعتبرها المستطلعون مشكلات اساسية، اذ كيف يمكن لنا ان نتعامل مع حكومة راسبة في جامعة المجتمع الاردني الذي لا يقبل لنفسه ولحكومته الا النجاح.
دولة الرئيس
كنت  فاشلآ منذ  توليت منصب رئيس الوزراء، غير معترفا بنقاط الضعف مؤيدا لنقاط القوة التي لم تظهر ..  .. لم يتبقى لك سوى الاعتراف  بالفشل الحكومي وبنسبة الرسوب  وعليك ان تستقيل  فورا اكراما للمجتمع الاردني المحب الذي منحك هذه النسبة باقل من 50? لذا الاجدر بك احترام ارادة الشعب ، املا باستمرار الحياة الديمقراطية والمشاركة الشعبية. ( نعم قد فشلت في ادارة الحكومة ولم تنجح يا ... )

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مهند الطراونة14-09-2012

قسماً يا من تقواون عن انفسكم كتاب انكم في الحقيقة لستم كتاب وغير مهنيين ولا محترفين والا فان الكاتب المحترف يغرف بواطن الامور ومن اين تاتي التعليمات والتحليلات للحكومات فهي تعتمد على مرجعيات اخرى عند اتخاذ قراراتها والمعطيات المتوقعة من كافة الجهات لكن الكتاب امثالكم اما اقليميين او جهويين ويطلقون احكامهم وتقيماتهم بالاستناد الى الجغرافيا فقط لكنكم تجتمعون كلكم على امر واحد وهو انه ينقصكم الادب في الحديث
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.