الاعراب في بلاد الاغراب وحمد عراب الخراب

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-12-17
2900
الاعراب في بلاد الاغراب وحمد عراب الخراب
بسام الياسين

 ليس قبل الوطن قبل...ليس بعد الوطن بعد...الوطن للجميع،وفوق الجميع...ليس فوقه احد الا الله في عُلاه...المواطن خارج ارض وطنه،نكرة تمشي على قدمين.سائح عابر جاء لقطف المتعة والتقاط الصورة.طالب علم ليس في رأسه سوى نهل المعرفة من ينابيعها الاولى ثم العودة متأبطا 'كرتونه'،تاجر يسعى وراء الربح السريع. شعاره الربح اولا واخيرا وعلى الدنيا السلام.الغريب مجرد رقم للتمييز لأعتبارات امنية، لـ'شحطه' عند الضرورة الى المطار من اذنه دون مذكرة جلب،وشحنه خارج البلاد على اول طائرة مغادرة.الارقام الموشومة على جباه، الغرباء تشبه الارقام المعلقة في رقاب الكلاب للتعرف عليها حين ضياعها،او ضبطها ساعة سعارها.المفارقة الغريبة ان الغريب، يٌجّرد من رقمه لاقل هفوة،لانه مدرج على لائحة الاتهام منذ دخوله بلاد الاغراب.فالاعراب والارهاب توأمان .
*** انا..انت..هو.. هي .. كلنا خارج الوطن لااحدْ...لا احدَ منا يعرف قيمة وطنه الا اذا لسعته برد الغربة. نهشته صقيع الوحدة.احرقته نارالحنين.كلنا مراقبون ترصدنا الكاميرات،والكلاب البوليسية تلاحق رائحتنا.نحن متهمون لان بوصلتنا القبلة المكية،وفي دواخلنا زوابع صحراوية،وشموس لاتغيب.لهذا اصبحنا اهدافاً مشروعة لسوء الظن.القاعدة السائدة وراء البحار:الارهاب موطنه 'بلاد الاعراب'،حتى لو تجنسنا او تنجسنا بجنسيتهم،سيظل العربي مواطنا بلا كرسي،مهما بلغ شأواً من العلم ،وصفراً على يسار الارقام مهما تضخم رصيده المالي.هوالغريب ان لم يكن الطريد.
*** منذ الراشدين،الامويين،العباسيين،يجمع العرب وطن واحد،بلا حدود ولا يهود.دعاة وحدة وتوحيد.'ان هذي امتكم امة واحدة وانا ربكم فاعبدون'. نص قراني غير قابل للدحض او النقض،الى ان جاءت معاهدة 'سايكس/بيكو' فزرعت خوازيقها في احشاء الامة،وعملت تقطيعاً بأوصالها،حينها لم يعترض احد عليها،بل صفق لها العربان،واطلقوا الزغاريد بان امتهم اصبحت ولوداً تسلخ الاوطان من اضلاعها،وتستولد المشيخات من خاصرتها،وتتكاثر كما الارانب والفئران.يومها ترك الاعراب تعاليم الله،وآمنوا بخوازيق التقسيم المُدببة التي قعدوا عليها،واستئنسوا بها،حتى صارت من اقدس مقدساتهم لايجوز المساس بها او الاقتراب منها.دافعوا عن خوزازيقم لمرضاة 'السيد الانجليزي/ الفرنسي'،رغم تاريخهم الوحدوي الذي سطرته،سنابك خيلهم المنطلقة من مكة والمدينة،من دمشق وبغداد، حتى وصل صهيلها الى مشارف سور الصين،وإلتمعت سيوف فرسانها على شواطىء الاطلسي.هناك حط جند الله رحالهم،وشيدوا دولتهم الاندلس على خاصرة اوروبا.
*** عرب نحن،صناع الحضارة،سادة التاريخ والجغرافيا،تجمعنا وحدة الدم التي لاتموت ولاتسقط بالتقادم.عوامل لُحمتنا غير قابلة للفكفكة او الصدأ،قواسمنا المشتركة عصية على العد او الحصر.مناهلنا الثقافية/الانسانية/التراثية ذات مضمون حضاري واحد.مبادؤها صافية كالمطر لانها نازلة من عند الله طاهرة مطهرة،بعيدة عن التعنصروالتأقلم والتطيف،تجمعها هوية جامعة،وثقافة قومية متدفقة كانهارها الاصيلة التي لاتنضب.'النيل ،الفرات،دجلة،الاردن ،بردى'.انهار تنبع من الجنة لتصب في عواصم المجد والعزة:القاهرة،بغداد،عمان والقدس، دمشق الفيحاء.
*** في ارضنا الطيبة،نبتت بذرة الخير الاولى،وترعرعت شجرة الانسانية الشاملة.من سمائنا هبطت فكرة عبادة 'الله' الواحد الاحد،فكرة التوحيد التي تفتقت عنها الافكار السامية التي تحترم كرامة الانسان وترفعه مقامه من عبودية العبد الى مقام السيد الحر.افكار تقدمية بَشّرنا بها الدنيا عندما كانت اوروبا المتخلفة غاطسة في العتمة.قيم تمثلت بـ (الديمقراطية) 'وامرهم شورى بينهم'. (الحرية) 'متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا' (المساواة) 'والله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها' (العدالة('اعدلوا هو اقرب للتقوى'.لذلك قال فينا رب الناس'كنتم خير امة اخرجت للناس'.كان ذلك قبل اكثرمن الف سنة بمئات السنين من اشتعال الثورة الفرنسية التي يتغنى بها الاروبيون.مايندى له جبين اوروبا،ان الثورة الفرنسية،ووثيقةالحرية البريطانية 'الماجنكرتا'حملت لنا بدل الحرية والعدل والمساواة الاستعمار البشع،وصدّرت لنا خوازيق التقسيم،وزرعت وسطنا'اسرائيل' البغيضة وعملائها.
***مايجرح الوجدان،ان ازلام سايكس بيكو رموا تاريخ امتهم تحت اقدامهم،وراحوا يدافعون عن الخوازيق كأنها محرمات،يعبدونها من دون الله،كاصنام الجاهلية،قبل ان ياتي رسول الحرية وصحابته البررة،ويعملون فيها فؤوسهم تحطيماً،كي يعيدوها لاصلها،حجارة تركل بالارجل،وتداس بالاقدام.،كذلك هي حدودنا براميل واسلاك شائكة وخطوطاً وهمية.فاين الفارس البطل الذي يطيح بالحدود لتعود الى سابق عهدها تُركل بالاحذية وتداس بالنعال..
*** جبروت امريكا صنعته وحدتها،ولو انها تشرذمت مثلنا،لكان حالها اسوأ من حال العربان، دويلاتهم اصغر من طابع بريد،وسكانها لايملأون ملعبا رياضياً.محميات رضيعة لم يُقطع حبلها السري بعد، يكفي ان يؤشر لها السيد الامريكي باصبع قدمه،لتهرول وراءه،كأنها اوامر ربانية غير قابلة للنقاش.هذا ماحدث اثناء العدوان على العراق وليبيا وسوريا،ممايثبت بالقطع،ان الاعراب، مصابون بـ 'الماشوذية السياسية' ' اي التلذذ بتخريب الامة وتعذيب الذات'.شخصيات مريضة دمرتنا لتعيدنا للجاهلية الاولى ،عبيدا متناحرين نلوذ بالفرس والروم .
*** وزير خارجية امبراطورية الغازات،حمد بن ابيه،ومن على شاكلته،يجاهدون لحشر المارد العربي في قمقم صغير،لكسب ود الولايات المتحدة بعد ان نجح في شراء الجامعة العربية،وتحويلها لزريبة نعاج بعد ان فرض ثقافة القطيع عليها،ثم اسلم سكين ذبحها للناتو.هذا المنفوخ بالغازات الباطنية،لم يقرأ تاريخ العرب الاقحاح،بانهم سباع على الارض وفي السماء عقبان، وليسوا خرفاناً مثله يجرجرون اردافهم خلفهم كالحريم.
*** نُذَكِرَ 'حمد بن ابيه' بتاريخ العرب ذوي النخوة،حين اعتدى الروم على امرأة عربية،غضب الخليفة المعتصم لغضبتها،فامر بتجهز جيش اوله في العراق وآخره على حدود الروم،ولم يرجع الجيش حتى حرر المرأة،وكسر خشم الامبراطور.وحين غضب صلاح الدين لاحتلال فلسطين،اقسم ان لايبتسم حتى يحرر الاقصى،فخاض معركة حطين، وكان له ما اراد.المفارقة ان صلاح الدين ذهب حاملا الرايات لتحرير فلسطين،بينما 'حمد الشاذ'يذهب سراً للمتعة في منتجعات فلسطين المغتصبة،'ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون'كما فضحت الطابق الصحافة العبرية.وحمد اول مبعوث ذهب الى العراق ليفاوض الشهيد صدام حسين للأستسلام من اجل تسهيل دخول الغزاة للعراق بلا مقاومة،تحت ذريعة حقن الدم العراقي،اما مسؤوليته التدميرية للعراق و ليبيا وسوريا فلا تحتاج لبرهان.
*** حكام مرتزقة لم يقبلوا حتى بسايكس بيكو التفتيتية،فهم يريدون تشطير الامة الى مشيخات صغيرة،ليكون لكل شريحة اثنية او طائفة دينية دويلة وفرقة موسيقية للطنطنة واذاعة للسحيجة لتمجيد الخيانة.فيما القصد الاساس ان تكون دولة اسرائيل الدينية هي المهيمنة على دويلات المسخ. لكننا نقولها في وجوههم: ـ فشرتم ـ فالامة لاتقبل حكاماً دمى كالرابوتات تحركهم الاجهزة الاستخبارية عن بُعد بالريموتات.
*** ان حرصنا على امتنا ومكانتها،وخوفنا على اسلامنا وقوميتنا يصيبنا بالفزع من هؤلاء الخنازير الذين فقدوا شرفهم العربي.ففي الوقت التي تترنح فيه دول عربية مركزية مثل مصر والاردن تحت ضربات البطالة والفقر والمديونية والتخلف،يقوم ابليس وجنوده بتدمير الدول الناهضة كالعراق وسوريا وليبيا ليعم الخراب كل الوطن العربي.الانكى ان المليارات الفائضة عندهم تذهب لشراء الاندية الرياضية وخيول السباق،ويخوت الفجور التي تعوم على المنكرات.مايبعث على الصدمة، ان باحثاً اسلامياً قال متألماً:ان زكاة اموال المسلمين النفطيين السنوية المودعة بالغرب تبلغ سنوياً (60) مليار دولار،فأين هولاء من الاسلام؟!. واين هولاء من العروبة؟!.وصدق الله فيهم 'ان الاعراب اشد كفراً ونفاقا'.
*** لم يكتف حمد بن ابيه،ومن هم على شاكلته باستئجار الجيوش الجرارة لتدمير حضارة الامة وجيوشها،فأضافوا للصفقة استئجار،معارضة بكل تجهيزاتها من ابواق وعدة للرقص،ليصار الى تدريبها في فنادق الدرجة الاولى على اطلاق الشائعات والمناكفات والاكاذيب.خنادقها البارات،وميادينها صالات الديسكو.مهماتها المناداة بالتغيير،واستدعاء جيوش التدمير.هذا يذكرنا بمعارض عراقي سُئل عن احساسه عند سقوط الصواريخ على بغداد ابان الغز الامريكي فقال حرفياً:'انها اجمل وقعاً بالنفس من موسيقى بتهوفين'!!!.
*** حمد بن ابيه واخوانه، ومن لف لفهما من الاعراب،ذوي الكروش الغازية، ليسوا عند الله من احدِ.فقد ظنوا بالامة الظنون،لكننا نطمئنهم،ان خيل العرب الاقحاح الصاهلة من طوروس حتى فلسطين، لم تزل تعانق الريح،وسيوفهم اللوامع تضيء سواد الليل البهيم.فهم هم الغيارى الذين لم يقدموا سيوفهم المذهبة هدايا للغزاة في رقصات خليعة، ولم يرهنوا خيلهم في ملاعب السباق للمقامرة عليها
***.في التاريخ ياحمد، امثلة كثيرة تثبت ان هذه الامة وثابة تنهض من رمادها. قطز هزم جيوش التتار التي لم تهزم .قبل ذلك صلى عمر الفاروق ركعتين على قمة جبل المكبر في القدس،بعد استلام مفاتيحها،ثم قال قولته الشهيرة ' كنا اذلاء واعزنا الله بالاسلام'...اما انت فلم تجد غير الامريكان للاعتزاز بهم،ومن اعتز بالامريكان لاعزة له،واخشى مانخشاه ان تكون قبلتك قاعدة العيديد لما لها من مهابة وقداسة عندك.اما نحن فقد اعزنا الله بالاسلام وكرمنا بالعروبة.
*** هاهو ربع الساعة الاخير،يدق الابواب،النهاية الحتمية تلمع في الافق وعندها الجواب وفصل الخطاب،حينذاك لن يجد نعاج الجامعة العربية الذين يقتاتون على العلف الامريكي/الصهيوني مكاناً يختبئون فيه،لانهم مطلوبون للامة كافة،بتهمة الخيانة العظمى.هذه الدمى الواقفة بالصمغ الامريكي عليها قرآءة التاريخ جيداً،واخذ العبرة ممن سبقها،فامريكا التي يحتمون بها ستلفظهم كعادتها في لفظ عملائها، تماما ً كما يلفظ الحيوان فضلاته امام الناس من دون حياء....!!.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

محمدالنطاح20-12-2012

كلام ياْكد من هم الاعراب ان بلاد الشام انشاء الله الى الامام وانتم النعاج الى المسلخ.
الله يسلم قلمك السيف ايها الفارس العربي الاصيل .
استاذنابسام الياسين.
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

منتظر الزيدي19-12-2012

والله صدقت يا أخ بسام.وهل تور قطر سيحترق ويجره شعب قطر بالشوارع أم لا سننتظر؟؟؟
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو البراء19-12-2012

والله قويه يا بلديه ، كل الاحترام والتقدير لأبو محمد .
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.