لماذا حلق ابو عنتر شاربه ؟

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-12-25
3039
لماذا حلق ابو عنتر شاربه ؟
بسام الياسين

 نظر ابو عنتر في المرآة المكسورة في حمام بيته العربي المتهالك.شاهد شاربه في حالة 'تنكيس سلاح'.قطّب جبينه من منظر وجهه المزري.صاح بصوت جهوري،ارتج له اركان الحمام المتداعي :'باطل عليك ابو عنتر'.وبعناية شديدة راح يُمسّدَ الشارب،لرفعه من حالة التنكيس المذل الى حالة الانتصاب المبهر للفت الانتباه،وشراء الاعجاب المجاني.ولاجل تليين شعرات اطراف الشارب،استعان بقليل من 'دبقِ' عجوةٍ،زادت عن حشوة المعمول التي تتقن صناعته ام عنتر في المناسبات الوطنية ،والاعياد الدينية،وبسعادة بالغة اخذ يفتله حتى انتصب فأمتلاء غروراً.
*** خرج ابو عنتر من الحمام منتصب القامة،مزهواً كأحد فرسان العهد التركي ـ ايام العصملي ـ ، لولا ان ذبابة افسدت مزاجه، وحطت على فردة شاربه اليسرى.عندها تفجرت عنتريته،فاستشاط غضباً من فعلتها. ضم قبضته على طريقة الملاكمين،في محاولة للاجهاز عليها بالضربة القاضية،الا انها استطاعت الافلات، فيما فقد توازنه،وسقط ارضاً. الذبابة العنيدة ظلت تحوم حوله،و لم تستسلم،فاغارت ثانية على الشعرات المعجونة بالعجوة في غفلة منه،ونجحت في سلب لحسة 'دبق' باطراف ارجلها من الشارب 'الفالت' مثل احراشنا المستباحة للتحطيب والتفحيم.
*** شاهدت ام عنتر شارب زوجها المرفوع كسارية لالزوم لها،تتدلى منها يافطة انتخابية طنانة،تقلب الحقائق، و تتعارض بالمطلق مع حقيقة صاحبها.فقالت بإستغراب:اللهم اجعله خيرا...ماذا دهاك يارجل؟!. انك تتكور عندي في مخدع النوم مثل 'شريطة' بلا حول ولاقوة،وتنكمش هرباً من واجباتك الزوجية كبزاقة داخل صدفتها،بينما ترفع شاربك كأنك فاتح الاندلس.
*** رد عليها بغضب: صهٍ ..صهٍ ..ايتها الجاهلة .الوضع العربي هذه الايام عال العال،ففلسطين اصبحت دولة 'بلا عضو'في هيئة الامم المتحدة، كوضع دولة الفاتيكان العظمى.التسميات لاتهمنا كعرب،فمندوبنا سيراقب كل مايدور، من دون ان يكون له الحق بالاعتراض على ما يدور. لهذا الوضع الاستثنائي،كان عليك اطلاق زغرودة قومية مجلجلة، تغطي ارجاء الخارطة العربية،حتى يعم الفرح،ويتحرر الناس من قهر الهزائم التي تسكن صدورهم،وليس اعطائي محاضرة 'تسم البدن' عن العلاقات الزوجية.
*** قالت:ليس صحيحاً ماتقول فالوضع العربي في اسوأ حالاته، فهو شديد الشبه بصحن الشوربة البارد في يوم ثلجي؟!.الانكى من ذلك ياابا العناتر ان مفاتيح الحكام و'بطارياتهم' بيد غيرهم،فهم لايملكون قرارهم،وانما يجري تشغيلهم حسب الضرورة ؟.رد عليها مقاطعاً : ـ ياحرمة ـ توقفي عن هذا التخبيص،فانت لاتفهمين بالسياسة،وتقحمين نفسك فيها.اتركي امرها للرجال.
*** في خضم الجدال بينهما،عادت الذبابة لالتقاط ماتبقى من دبق العجوة على شارب ابو عنتر،وعند محاولتها الهبوط، قام بصدها على اعقابها، بإستخدام صحيفة حكومية صفراء تعاني من ضربة شمس، كانت مرمية بالقرب منه.ابتعدت عنه محلقة في الفضاء،فانفرجت اساريره للمشهد وقال:ان استعمال هذا النوع من الصحف،هو افضل طريقة لطرد الحشرات الطائرة ،اما الزاحفة فالبسطار افضل سلاح لمقاومتها. نظر الى زوجته قائلاً :' شايفه..هاي آخرتها،وقعتنا مع حشرة وضيعة'، فوالله لو كانت الذبابة هزبراً،لربطته بشاربي،وجرجرته في الشوارع ليكون عبرة للهزبرات.اللعنة..اللعنة.. ذبابة وضيعة تريد ان تذلني ...هزلت؟.
*** كانت ام عنتر تصغي لأحاديث زوجها صامتة،الى ان خرجت عن طورها صارخة: يا اباعنتر كفاك اعتزازاً ببضع شعرات تؤذيني رائتحهم عندما تنام بالقرب مني،لما يحملن من خلطة قاتلة رائحة تبغ رخيص، وبقايا طعام بائت.إنتفض ابو عنتر لوقع كلماتها الجارحة التي اخترقت عظامه واستفزت كبرياءه،فوقف مرتجفا وهو يرعد ويزبد:أُغربي عن وجهي ايتها العجوز،والا رميت عليك يميناً ثلاثي الاضلاع،كي لاتعودي لي الا بالتجحيش،'لتعرفي قيمتي بعد ان تجربي غيري'،....غوري يا ام عنتر قبل ان تفلت اعصابي اكثر.
*** ذهبت ام عنتر الى المطبخ القريب المطل على مكان جلوس ابو عنتر المفضل في حوش البيت العربي القديم،وبدأت تقلي الباذنجان والبطاطا، بينمااخذ ابو عنتر يتكلم بصوت مسموع :الشارب من علامات الفحولة،ومراميز التراث والرجولة،وعناوين الفروسية.جدي الاكبر ـ قدس الله سره ـ كان لايملك شيئاً في هذه الحياة الفانية الا شنباً يرعب به الاخرين،ولكثافته كادت ان تبيض فيه العقارب،مما دفع 'الحاكم دار' العثماني،لمنحه لقب الباشاوية،واكرامه باقطاعية كبيرة،ليتناسب مع وجاهة الشارب،مع انه كان يعتاش على الصدقة،لكنه باعها على الفشخرة ،وعقابا له على تفريطه بالاقطاعية، سحب منه الباشاوية،و قام 'الحاكم دار' شخصياً بـ 'قص شاربه' ليجعله مثلا بين الناس في كـ'صبية فقدت عذريتها'......ـ وكسر الهاء ـ ياام عنتر، لولا كلام الناس،لاجبرتك على اطلاق شاربك،خاصة بعد التبدلات الهرمونية الكبيرة التي طرأت عليك،وتدني هرمون الاستروجين الانثوي عندك.
*** تجهم وجه ام عنتر وقالت له محشرجة من نافذة المطبخ،بصوت ممزوج برائحة المقالي:كفى يا ابا عنتر،اما آن لك ان تفهم ؟!.ان زمن الوجوه المشوربة قد تغير،وهاهي هيلاري كلينتون تجر خلفها وزراء الخارجية العرب من شواربهم كالقطيع،فيما 'ميركيل' رئيسة وزراء المانيا، حازت على لقب افضل شخصية في العالم الاولى.الادهي ان السيدة 'ليفني' اليهودية بنت اليهودي،اطاحت بشوارب مسؤولين عرب كبار في فراشها،وشَلحّتهم 'سراويلهم'،وانت مازلت تعيش على ثقافة الشوارب العثمانية.
*** ... اضافت بحرقة ،نصيحتي لك اذا اردت التمسك بشاربك،الذهاب للمواقع الاثرية القريبة منا،ليلتقط السياح لك صوراً تذكارية،كمظهر فولكلوري تذكرهم بـ 'شخصياتنا البائدة'،وتقبض عن كل لقطة،بضع دولارات تساعدنا على الخلاص من جوعنا المزمن في ظل ارتفاع اسعار جنوني، حطمنا،كما يحطم الثور الهائج الاواني الفخارية تحت اظلافه حيث يستحيل لملمتها واعادة تشكيلها.الشوارب الطويلة،والوجاهة الفارغة، لاتطعم خبزاً للاولاد،ولا تشتري حطباً للتدفئة.فمتى تفهم هذه المعادلة الصلبة الصعبة ؟!.
*** احس ابو عنتر بان زوجته،امسكته من عصبه الحساس الذي يعتزبه،ويميزه عنها كرجل مميز،وان كلامها فضح رجولته المغلفة بالشوارب العريضة.لم يجد عنده ما يرد به عليها،وانما انطلق الى الحمام،وملط شاربه،ثم القى مخلفاته بالسيفون.سفح خلفه عده رشقات من الماء.وعندما اطمئن ان شاربه، ذهب الى حيث يجب ان يكون.خرج غير آسف على مافعل،وعلى شفتية ابتسامة دافئة،ثم نظر لرفيقة عمره ام عنتر بحنان،واطلق ضحكة عالية وهو يضمها الى صدره قائلاً:ام عنتر:استحلفك بـ 'عنتر وابيه'،ومواصفاتي الجديدة،الا تعتقدين انني اصبحت امتلك المقومات المطلوبة،لاكون فرداً مقبولاً في النظام العالمي الجديد....؟!.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

خلدون ابو اللبن26-12-2012

صدقت فان الامور بالمخبر وليست بالمظهر فالشوارب مجرد ديكور لايقدم ولايؤخر ورغم عنترية ابو عنتر فان ذبابة استطاعت ان تذل كبرياءه فان رسالة الكاتب واضحة جدا ان الرجل بجوهره وعمله وثقافته ومعارفه المتعددة وعمل المنتج المبدع ومايقدمه لمجتمعه ما دون ذلك مجرد وجاهة باطلة ومظاهر تدل على نقص صاحبها.فالعمل قيمة وقيمة الرجل بما يقدم للناس اما الاستناد على وجاهة العشيرة وعلى حجم الشارب فتلك مقاييس انتهت شكرا على هذه اللوحة الجميلة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

محمد النطاح26-12-2012

اكيد ابو عنتر فرط العنتره.
مثاله كمثل الفارس العربي الذي تحول الى جوكي .
وانازحلقت في البانيو ولتوت رجلي.
حيف على لحانا يحلقاالموس الاجنبي.
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مصطفى العوامله26-12-2012

أنه إرث الجاهلية التي يتوارثه العربان{ أسد على وفي الحروب (دجاجة)} إن الفحولة السياسية مبنية على المعرفة والقدرة على التحرك في مجالها الضيق حسب الإمكان وضمن معطيات الولاء والإنتماء للأمة وتاريخها الذي جرى تشويهه منذ التوارث بعد الخلافة الراشدة والإحتماء بالأعاجم والبرامكة الجدد وأشباههم لتستقيم أمور القيادة وتنقاد الأمة بالسوط والجوع والجهل أنهم العناتر الجدد الذين يتقنون المضاجعة ولا يتقنون السياسة ويجرون الأمة للهلاك .
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.