التضامن مع الأسد موقف معيب!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2013-02-16
1703
التضامن مع الأسد موقف معيب!
المحامي عبد الوهاب المجالي

 لا ادري ولا اعرف ولم استوعب عن 

أي نصر تحدث اعضاء الوفد الأردني المتضامن مع بشار الأسد الذي زاره في مخبأة وعلى من، وعن أي صمود وذكاء ومقاومة وفلسطين، ومن الذي خولهم التحدث بإسم الشعب الأردني الذي لا يمكن له إلا ان يكون الى جانب الشعب السوري!

من الذي قتل ولا زال يقتل ودمر ولا زال يدمر سوريا، ومن الذي جعل الشعب السوري يكفر بجيشه، من هو الطائفي الذي لا حليف له في المنطقة إلا إيران وحكومة حزب الدعوة في العراق وحزب الله، وراح يزرع المتفجرات في مناطق بعينها لأغراض خبيثة؟ وهل يعقل ان معظم الشعب السوري إرهابيين وقطاع طرق؟ ماذا فعل آل الأسد لفلسطين، ليس صحيح ان الأسد يدرك ما يجري حوله، ولو كان ذكياً كما وصف لأدرك ان امره إنتهى؟!

قناعتي الأكيده ان الطرفين الوفد والرئيس يدركان تماماً ان امر النظام قد إنتهى وان الفأس وقع بالرأس، ولا يحق للأسد ان يتحدث بعد كل هذا القتل والدمار الذي حل بسوريا عن الشعب والأرض، أين هي الدولة التي فقدت السيطرة على معظم الأرض السورية!

ما قام ويقوم به بشار الأسد لم يقدم عليه أي حاكم عربي وغير عربي مهما كان دكتاتورياً وجلاداً اوسفاحاً، أين هو الجيش وأين هي الطائرات والدبابات وراجمات الصواريخ التي لم توجه إلا نحو الداخل، وماذا عن إستهتار إسرائيل بِـ آل الأسد؟ وكيف لشعب مقموع مقهور اضحى لا يجد قوت يومه ان يصمد ويصنع نصر؟!

تحدثوا ياسادة عن انفسكم ولا تفتروا على الأردنيين اللذين يقفوا الى جانب الشعب المكلوم المظلوم الذي لم يطالب إلا بحريته المسلوبة على مدى اكثر من اربعة عقود وحكموا بالحديد والنار، لا تنكروها عليهم فهي حق اصيل لكل بني البشر.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.