مَنْ قتلَ ابوعرب

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2013-03-07
3512
مَنْ قتلَ ابوعرب
بسام الياسين

 "مهداة للنائب العروبي الانسان الاستاذ غازي عليان" 

كان ابوعرب يحب الاشجار والارض والاطفال، لذلك كان حريصاً على ان يملأ جيوبه بحبات الحلوى،واذا ما التقى احدهم في طريقه،دس يده في جيبه وناوله حبة منها،ثم مسح على رأسه بحنان كأنه ابنه الذي افتقده منذ سنوات.اعتاد الاطفال على ابوعرب واحبوه،ولفرط حبهم له كانوا ينادونه "عمو ابوعرب". وبدافع حبه للاشجار وولعه بها،كان يؤلمه ان يكسر احدهم غصناً،اما قطع شجرة فكانت بنظره جريمة اغتيال بحق مخلوق جميل منتج حتى لو كان الامر ضروريا لفتح شارع او اقامة مجمع حكومي. كان منظر كسر غصن يوجعه كأن ضلعاً من اضلاعه يُكسر،فيما قطع شجرة اشد وجعاً عنده من خلع ضرس ثلاثي الجذر من دون تخدير. 
*** لا احد يعرف الكثير عن ابوعرب،فهو صموت بطبعه، دائم الحوار مع ذاته،فهناك على ما يبدو قضية كبيرة تشغل باله وتستحوذ على افكاره . وبرغم بلوغه من العمر عتيا،و بنيانه المضعضع،وظهره المحدودب،وتجاعيد وجهه الغائرة،الا انه يفيض حيوية،ويضج رجولة،فملامحه توحي بالكثير من المعاني النبيلة،وتشي بروحٍ محلقةٍ وثابة،لدرجة ان وصفه احدهم انه شديد الشبه بشجرة باسقة تتشبث اظافرها بالارض تقاوم الزمن،وتعاند العواصف . 
*** كان يظهر للرائي اليه، والمتعامل معه، انه رجل منحوت من الصوان، الا ان روحه الشفافة كنسمة ربيعية،تقول بلغة عربية فصيحة انه ارق من دمعة،الا ان شيئاً ما يعذبها،لهذا كان وحيداً ومنعزلاً رغم حبه اللامحدود للناس،حيث لم يذكر عنه على مدى حياته،انه اشترك في جلسة نميمة،او حلقة من حلقات الغيبة،بينما حقيقة امره انه ذو ثقافة عميقة وتجربة سياسية فريدة،يميل في كثير من الاحيان للتأمل في ما حوله،والنظر الى الافق البعيد في محاولة لاستجلاء حقائق الكون و قرآءة لغز الوجود. 
*** ابو عرب الوادع الجميل،الصابر المتصابر،كان مختلفاً في مواجهة الاحداث الكبيرة منها والصغيرة، راضياً مثل قديس اسلم نفسه لخالقه.فعندما تجف افواه الحنفيات يعلن الجميع سخطهم،و ينهالون بالشتائم في كل الاتجاهات،غير انه يبقى هادئا،وحين يحين موعد الصلاة،يذهب الى اقرب بقعة ارض طاهرة ،يتيمم بالتراب،وهو يتمتم بصوت رخيم : "منها واليها"و "اقرب ما يكون العبد الى الله حين تلامس جبهته الارض . 
*** ذات يوم ،افتقد الاطفال طلة العم ابوعرب الحانية،وحلواه اللذيذة،ولمسة يده الابوية.فانطلقوا يفتشون عنه في الامكنة التي اعتادوا ان يلتقوه بها.ولما يأسوا من العثور عليه، قرروا الذهاب الى غرفته النائية التي تقع على طرف البلدة بمحاذاة البساتين.طرقوا الباب عدة طرقات،لكنهم لم يسمعوا سوى رجع الصدى.فما كان منهم الا ان دفعوا الباب الخشبي المتداعي.اندفعوا داخل الغرفة الصغيرة،فوجدوها عارية تماما،الا من فراش خشن،وجرة ماء في الزاوية،وبقايا رغيف جاف.ما أثار انتباههم خريطة للوطن العربي مثبتة فوق راسة، مرسومة باليد وباتقان جميل كانها لوحة فنية بما تحمله من تضاريس تخلب الالباب. اللافت فيها انها بلا حدود او يهود،وبلا خوازيق و اسلاك شائكة،وفي طرف الخارطة نسر محلق فوق الغيوم ،كتب على احد جناحيه العروبة والثاني الاسلام،وعلى الجدار المقابل قطعة خشبية مشغولة بحرفية عالية،بتوقيع ابو عرب الوحدوي محفور عليها "كل الهموم صغيرة لكن الهّم القومي هو اكبر الهموم". 
*** اغلقوا الباب برفق ،وواصلوا البحث عنه حتى ادركهم اليأس من العثور عليه حتى فكر بعضهم بالعودة ،لكن صرخة احدهم من منطقة قريبة دفعتهم للركض نحوه.هناك في حقل من النعناع البري،وجدوا جثة ابوعرب، الانقى من ماء السماء،الاصفى من ينابيع الارض،ممدة في ظل شجرة زيتون معمرة، ويده الناحلة المعروقة تقبض على حفنة تراب،وفوقه سرب من العصافير ،تمروح باجنحتها الصغيرة لكي تظل الجثة ندية طرية. 
*** حضر المارة على صراخ الاطفال،ونقلوا الجثة التي تفوح منها رائحة النعناع البري الى مشرحة المستشفى لمعرفة سبب الوفاة.ابتدأ الطبيب بالقلب،فوجد فيه قصيدة حب للوطن العربي الكبير،وايات من الذكر الحكيم كان يرتلها قبل ان ترتفع روحه الى اعلى عليين.واصل الطبيب التشريح في زوايا الجسد الطاهر،ولما فتح البطن اكتسى وجهه بالشحوب،وبدأت الممرضة تجفف العرق المتصبب من جبينه. 
*** سأل طفل بصوت مرتعش : دكتور هل مات ابو عرب مجلوطاً لما آلت اليه احوال الامة من انحدار وانحطاط ام قتله الجوع بسبب حصار اهل النفظ للدول العربية الفقيرة؟. 
*** اشاح الطبيب بوجهه وذرف دمعتين ثم اغلق حنايا الجسد الطاهر باحترام وتبجيل،مثلما يغلق المؤمن كتابه المقدس،وغادر المشرحة من دون ان ينطق بكلمة.....؟!. 

www.bassamalyasin.wordpress.com

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

نذير الحمد06-03-2013

ابوعرب العروبي هو النموذجالمطلوب اليوم لمواجهة التقسيم والتفتيت للوطن العربي الكبير واذكر ان الاستاذ عيان له مواقف مشهودة ضد التشرذم والوطن البدييل حث ان منطلقاته في المجلس السابق منطلقات وحدوية اثارت اعجاب الجميع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

نذير الحمد06-03-2013

ابوعرب العروبي هو النموذجالمطلوب اليوم لمواجهة التقسيم والتفتيت للوطن العربي الكبير واذكر ان الاستاذ عيان له مواقف مشهودة ضد التشرذم والوطن البدييل حث ان منطلقاته في المجلس السابق منطلقات وحدوية اثارت اعجاب الجميع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

نذير الحمد06-03-2013

ابوعرب العروبي هو النموذجالمطلوب اليوم لمواجهة التقسيم والتفتيت للوطن العربي الكبير واذكر ان الاستاذ عيان له مواقف مشهودة ضد التشرذم والوطن البدييل حث ان منطلقاته في المجلس السابق منطلقات وحدوية اثارت اعجاب الجميع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

نذير الحمد06-03-2013

ابوعرب العروبي هو النموذجالمطلوب اليوم لمواجهة التقسيم والتفتيت للوطن العربي الكبير واذكر ان الاستاذ عيان له مواقف مشهودة ضد التشرذم والوطن البدييل حث ان منطلقاته في المجلس السابق منطلقات وحدوية اثارت اعجاب الجميع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

اسماعيل جرادات06-03-2013

الاستاذ غازي نعرفه معرفة اليقين انه من فرسان الوطن واحد الرموز الطنية التي نفتخر بها...نسأل الله ان يعود الى موقعه المتقدم كنائب وطني ليحمل هموم الناس لاننا لانؤمن بالصراخ والخطابات الساذجة والعنتريات الصبيانية...نريد خطاب غازي عليان الهادئ المتزن البعيد عن المبالغة لان ابو سلطان يعرف البلد وامكانياتها حيث يعتمد في طروحاته على توزيع الثروة والخدمات على الجميع بشفافية وموضوعية..ننتظر عودة نائبنا غازي عليان
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ناصر ابو دلبوح06-03-2013

سعادة الاستاذ ابو سلطان محروس بامر الله من كل سوء وسيكفيه الله شر الاشرار وشر كل حاسد اذا حسد ،لان الله اخبرنا في كتابه الكريم بان من يعمل مثقال ذرة خيرا يره وان اعمال الخير التي قام بهاالعزيز ابو سلطان في فك لهفة الملهوف والتفريج على المكروب ورفع الالم عن المرضى الفقراء ممن لايجدون حبة الدواء ستكون في ميزان حسناته فالاعمال الطيبة تحمي صاحبها حتى لو اجتمع عليه اشرار الانس والجن معاً...محروس ياابو سلطان والله معك
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ناصر ابو دلبوح06-03-2013

سعادة الاستاذ ابو سلطان محروس بامر الله من كل سوء وسيكفيه الله شر الاشرار وشر كل حاسد اذا حسد ،لان الله اخبرنا في كتابه الكريم بان من يعمل مثقال ذرة خيرا يره وان اعمال الخير التي قام بهاالعزيز ابو سلطان في فك لهفة الملهوف والتفريج على المكروب ورفع الالم عن المرضى الفقراء ممن لايجدون حبة الدواء ستكون في ميزان حسناته فالاعمال الطيبة تحمي صاحبها حتى لو اجتمع عليه اشرار الانس والجن معاً...محروس ياابو سلطان والله معك
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ناشط سياسي05-03-2013

كل عربي شريف يحمل في اعماقه شخصية "ابوعرب العروبي" وكل مواطن غيور على دائرته الثانية ووطنه الاردن يحمل الحب الكبير والاحترام لسعادة الاستاذ غازي عليان الصديق لكل ابناء دائرته والصادق مع كل الناس على امتداد الاردن
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ناشط سياسي05-03-2013

كل عربي شريف يحمل في اعماقه شخصية "ابوعرب العروبي" وكل مواطن غيور على دائرته الثانية ووطنه الاردن يحمل الحب الكبير والاحترام لسعادة الاستاذ غازي عليان الصديق لكل ابناء دائرته والصادق مع كل الناس على امتداد الاردن
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو عرب الاردني05-03-2013

تحية للامة العربية من محيطها الى خليجها اما ابو عرب العروبي سيبقى ضمير هذه الامة لان قوتها في وحدتهاوتحية كبير للنائب السابق والانسان الذي يفيض انسانية سعادة الاستاذ غازي عليان الذي سيظل حاضراً في ذاكرة الاردنيين بمواقفه الوطنية والقومية
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
الصفحة السابقة1234الصفحة التالية





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.