الطاقة / التحدي الأول

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2013-03-23
1203
الطاقة / التحدي الأول
فهد الفانك

 يواجه الاقتصاد الأردني تحديات عديدة تقف على رأسها أزمة الطاقة التي تشكل عبئاً كبيراً على المالية العامة وتأكل ُخمس الناتج المحلي الإجمالي. وهي مسؤولة عن عجز الموازنة ، وعجز الحساب الجاري لميزان المدفوعات ، وانخفاض احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية.

 

تشير الأرقام الأولية إلى أن كلفة الطاقة المستوردة في عام 2012 تناهز 5ر4 مليار دينار ، أو 20% من الناتج المحلي الإجمالي ، الامر الذي لا مثيل له في أي بلد في العالم حيث تتراوح كلفة الطاقة حول 5% من الناتج المحلي الإجمالي.

مما زاد الطين بلة سوء إدارة الطاقة بالرغم من كل ما يقال عن استراتيجية للطاقة رسمتها الحكومات المتعاقبة ولم تطبقها. يكفي القول بأن كلفة الطاقة خلال السنة الماضية ارتفعت بنسبة 45% ربعها نتيجة استهلاك كميات أكبر ، والباقي نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية وسوء الإدارة الصناعية والتسويقية والهدر.

إذا كان السعر العالمي ليس تحت السيطرة فإن حجم الاستهلاك المحلي يجب أن يخضع للسيطرة ، فمن غير المفهوم لماذا يرتفع استهلاك الطاقة في الأردن بنسبة 6ر9% إذا كان الاقتصاد الأردني لم ينم بأكثر من 8ر2%.

الأصل أن ترتفع كفاءة استخدام الطاقة عن طريق تحقيق نمو اقتصادي يفوق نمو الطاقة المستهلكة ، ولكن الحاصل عندنا هو العكس تماماً ، فالنمو الاقتصادي بطيء ويدور حول 3% ونمو استهلاك الطاقة سريع ويدور حول ثلاثة أضعاف نسبة النمو الاقتصادي.

إذا كنا عاجزين عن تشخيص المشكلة ووصف العلاج ، فلماذا لا نستدعي البنك الدولي ونضع المشكلة في حضنه ليدلنا ماذا فعلت الدول الأخرى في مواجهة ازمة الطاقة ، ولماذا فشلنا نحن في هذا المجال.

سيكتشف خبراء البنك من اليوم الاول أن الأزمة من صنع أيدينا ، فإذا كنا نريد تخفيض استهلاك الطاقة والمحروقات فلماذا ندعم الاستهلاك بمئات الملايين من الدنانير ، ولماذا نضيء الطرق الخارجية بمصابيح زوجية متقاربة ، ونضيء الشوارع لمدة 14 ساعة يومياً ، وننسى إطفاءها نهاراً في بعض الشوارع. من الطبيعي والحالة هذه أن يؤدي الدعم والتسيب دوره الطبيعي وهو تشجيع المزيد من الاستهلاك.

لا تقف المشكلة عند أزمة الطاقة فقط ، ذلك أن معظم مشاكلنا الأخرى سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو مالية هي من صنع أيدينا. صحيح أن المسؤولين يلومون الأزمة العالمية والظروف الإقليمية ، ولكن المشكلة الحقيقية صناعة محلية.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.