خوزايق ناعمة جداً !

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2013-08-20
1654
خوزايق ناعمة جداً !
بسام الياسين

  يا لفضيحة الفضائح...لقد تعبت الريح من كنس هزائمنا،وخجل التاريخ من تسجيل استباحة شعوب الارض لجغرافيتنا حتى اصبحت امتنا في مهب الريح،و ما زلنا نقول: امجاد يا عرب امجاد.

* صناديق الانتخابات العربية لم تزل رهينة الايدي الخفية مذ كانت خشبية حتى اصبحت زجاجية،رغم الادعاء الكاذب بشفافيتها. الديمقراطية العربية ـ الملعوب بشجرة عائلتها ـ ستبقى تفرز الاسوأ الى ان يرث الله الارض ومن عليها.نظرة للبرلمانات العربية والمجالس البلدية، تكفي للحكم على سوئها و إنكشاف سوءاتها.

* الويل لامة تزيد فيها مساحة التصفيق لحكامها،والتضييق على مبدعيها على مساحة الفكرالمنتج و الانتاج المبدع.

* الحمير البرية اكثر سعادة من الحمير الوطنية ـ على الاقل ـ لا احد يركبها.

* الكاتب الفذ هو القادر على اختراق حاجز اللغة.الكاتب المأجور مجرد صدى باهت للاملاءات وتنفيذ التعليمات التي تاتيه من فوقه ومن تحته رغم انفه.

* فرعون ذبح الرجال و استحيا النساء. ذات القاعدة طبقتها الانظمة العربية الحاكمة ، ذبحت ديوك الامة و استحيت فراخها.

* الوجه الانساني اصدق المرايا على الاطلاق،على صفحته ينطبع تاريخ صاحبه.فخطوط جبهته تشي بفروسيته او نذالته، و في قيعان اخاديد تجاعيده العميقة تكتشف اسرار شيفرته المخبوءة وتاريخه المجهول. الوجوه تماماً كالمرايا فمنها المسطحة،المقعرة،المحدبة،المكسورة،المهشمة،المعطوبة،الباهتة،الساطعة،المشرقة،المبهرة.تُرى أي الوجوه تحمل انت، وفي أي المرايا تنظر.

* ما لم يقله الناس فيما بينهم،وما يخفونه عن بعضهم،هو الاكثر اهمية و صدقية عما يثرثرون به على مدار الساعة، وما ينثرونه هنا وهناك من نفايات لفظية.دائماً المخفي اعظم و "افظع".

* حبل الغسيل المعلق في العراء بما يحمله من ثياب داخلية،يشي ما دار في عتمة الغرف المغلقة في الليلة الماضية.

* كان رجلاً قميئاً باستطاعته النفاذ من ثقب ابرة،ووضيعاً له قدرة عجيبة على المشي تحت الموكيت المشدود على البلاط من دون ان تهتز شعرة في راسه او يسقط عقاله.

* العرب اكثر الناس اقتناءً للساعات واقلهم احتراما للوقت. العالم العربي احمد زويل حامل نوبل،جاء باختراعه اللامسبوق،حطم الثانية الواحدة الى ملايين الوحدات ليقول للعربان :هذه الاجزاء الدقيقة من الدقيقة، هي اعماركم ايها النائمون على رصيف الحياة،وخارج محطة الحضارة الانسانية.

*مانشيتات الصحف العربية الرسمية:عناوين فارغة، مضامين هزيلة، افتتاحيات مكرورة تبعث على السأم.لذلك ونتيجة لقباحة وجهها دأب القراء ـ بلا استثناء ـ ان ياتوها من الخلف،ثم يقذفوا عليها لعناتهم بعد ان ينتهوا منها.

* طلاب الشهادة يموتون لكنهم لا يهزمون.

* في بلادنا العربية الاصلاح ياتي بامر فردي بينما الفساد مؤسسي.

* في يوم ربيعي دافئ،حين شبع قطيع من انات الماعز عشباً طرياً ونهل ماءً عذباً،التفتت عنزة الى جارتها في المرعى قائلة: هل تعرفين ما يدور في راسي يا عزيزتي.هزت الاخرى راسها وقالت ضاحكة:اعرف ايتها الخبيثة،انك ترغبين ان يمر بنا قطيع من التيوس لتكتمل بهجتنا

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصطفى العوامله20-08-2013

* الوجه الانساني اصدق المرايا على الاطلاق،على صفحته ينطبع تاريخ صاحبه.فخطوط جبهته تشي بفروسيته او نذالته، و في قيعان اخاديد تجاعيده العميقة تكتشف اسرار شيفرته المخبوءة وتاريخه المجهول. الوجوه تماماً كالمرايا فمنها المسطحة،المقعرة،المحدبة،المكسورة،المهشمة،المعطوبة،الباهتة،الساطعة،
المشرقة،المبهرة.تُرى أي الوجوه تحمل ايها القارىء، وفي أي المرايا تنظر لتكتشف نفسك وتصارح ذاتك الى اي مستوامن الإنحطاط وصلت ؟؟؟؟؟؟
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.