زلزال منتظر

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2013-11-02
1261
زلزال منتظر
ماهر ابو طير

 هذه اول مرة في حياتي اخشى واهلع على المسجد الاقصى،بطريقة تختلف عن المرات السابقة،وكأن في الغيب كارثة كبرى يتم التجهيز لها وسط غفلتنا.

هي المشاعر فقط،ام استشعار الروح لخطر مختلف هذه المرة،والخبر عن اجتماعات خبراء اسرائيليين استعدادا لزلزال محتمل،ليس عاديا،خصوصا،اننا نعرف ان اسرائيل اجرت اختبارات كثيرة لتفجيرات تحت الارض ادت الى هزات خفيفة؟!.

الواقع ان سيناريو الزلزال الصناعي الذي سيؤدي الى هدم المسجد الاقصى سمعناه سابقا،وليس جديداً علينا.

لااحد قادر على التنبؤ بموعد زلزال،وحتى اعظم الدول لم تعرف موعد اي زلزال قبل ان يقع،وعلى هذا فإن اي تسريبات اسرائيلية عن زلزال محتمل،تسريبات غير علمية،واي اجتماعات تجري للتعامل مع نتائج الزلزال،تأتي ربما من باب تهيئة المنطقة للكارثة المقبلة،اي التفجير في منطقة محددة بما يؤدي الى هزة خفيفة تكون دائرة تأثيرها معلومة مسبقا من ناحية علمية.

سيؤدي ذلك الى هدم الاقصى المتداعي اصلا،في ظل الحفريات تحته من جهة،ومعاناة البناء من جهة اخرى.
الشهور المقبلة خطيرة جدا على الاقصى،والذي يتأمل يلاحظ ان موجات الاقتحام تجري بشكل يومي للحرم القدسي،ولاتتم مواجهتها الا ببيانات التنديد.

كل السيناريوهات والمؤشرات تقول ان هناك شيئا ما سيجري ضد المسجد الاقصى خلال الفترة المقبلة،وفي الحد الادنى سنجد انفسنا امام تقاسم الحرم القدسي،او هدم الاقصى او قبة الصخرة.

هذا وضع مختلف عما مضى،لان اسرائيل تعرف ان كل جوارها العربي غارق في حروب مذهبية ودينية وطائفية وعرقية،وكل الشعوب العربية حولها مبتلاة بالفقر والذبح والجوع والاقتتال،والبيئة خصبة جدا لتنفيذ اي مشروع ضد الاقصى.

لعل اسرائيل ترغب بتنفيذ مشروعها دون ان تتحمل كلفة الهدم سياسيا وشعبيا،وعلى هذا فإن سيناريو الهدم جراء هزة ارضية،هو السيناريو الوحيد الذي يساعدها على التنصل من الكلفة امام العالم.

سيأتي بعضهم ليقول ان هذا مخطط غير عقلاني،اذ كيف سيتم تنفيذ تفجير يؤدي الى هزة ارضية خفيفة لهدم الاقصى،فيما اليهود يسكنون حول الاقصى،وبالتالي فإن مساكنهم سوف تتضرر وسيموت منهم اعداد كبيرة او قليلة لان الهزة لن تفرق بين عربي وغير عربي.

الاجابة سهلة،فقد كان اليهود في تاريخهم ينفذون عمليات قتل ذات اليهود في دول عربية واجنبية ويضحون بالالاف من اجل الاستفادة من ردات الفعل،وتهجير مئات الالاف من اليهود تحت وطأة الشعور بالخوف؟!.

اي تضحية اسرائيلية هنا،لن تكون غريبة مادامت النتيجة الخلاص من الحرم القدسي كليا،واتمام تهويد القدس،واقامة هيكل سليمان في نهاية المطاف.
\
ها..قد حذرنا مما هو مقبل وآت وتداعيات هدم الاقصى لن تكون سهلة،وهي دعوة هنا الى الفلسطينيين والى العرب والى الاردن باعتباره الوصي على المقدسات،ان يتحركوا لمنع الكارثة المقبلة،وهي كارثة لن تترك احدا من نيرانها،ولن يجد احدا لحظتها اي تبرير للخروج من الملامة وتحميل المسؤوليات،بعد ان يكون الاقصى قد تكوّم حجرا فوق حجر.

هذه اول مرة اسمع فيها عن زلزال منتظر،بعد ان كنا نعرف ان اي زلزال يأتي بغتة،دون استعداد مسبق له،الا اذا كانوا يعرفون لماذا سيقع على وجه الحصر؟!. - 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :


ddd



الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.