لماذا التشاؤم ؟

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-07-08
1937
لماذا التشاؤم ؟
المحامي عبد الوهاب المجالي


قال لي يا أخي نحن أُناس رداحون نستغل الديمقراطية والحرية ابشع استغلال ولسنا أهلاً لها أغلب ما يكتب أو يقال يصور الامور في غاية القتامة ، ألم نتقدم ولو خطوة واحدة في اي مجال ؟ هل كل شيء منهوب ومسلوب ؟ هل وهل ....الخ .
قلت: النقاد لم يرحموا الشعراء قديما عندما كانوا يمتدحون من أجل العطايا والهبات ، ومديحهم لم يستثني الجبابرة والطغاة خوفاً من بطشهم  والضعفاء والفاسدين  طمعا في مالهم ، هل تريدينا أن نكون كذلك ؟ الصحافة اليوم في عالمنا العربي تعتبر جزافاً السلطه الرابعة ومطلوب منها عدا عن نقل الاخبار تسليط الضوء على اماكن الخلل والضعف والاشارة الى الانحرافات كما فى العالم الاول .
آتني بشيء نمتدحه غير جمال الطبيعة وبعض زوايا التاريخ، إعتدنا أن نمتدح الانسان عندما يموت ونتحدث عن مناقبه ونلعنه ونسبه في الحياة! إن ذهبت غرباً ضروري أن تتخلى عن معتقداتك لأنهم اعتبروا الدين سبب تخلفنا ! وإن إتجهت شرقاً غير ديمقراطي وملحد !وإن عدت للتاريخ رجعي ومتخلف !
ألامن الذي نريده يطال كافة جوانب الحياه أمن على النفس والجسد والمال إن وجد وظيفي وغذائي وصحي وتعليمي إطمئنان على المستقبل لنا وللابناء .
تتعهد الحكومات عند تعيينها وتأخذ على عاتقها برنامج عمل أو هكذا يقولون ومنذ عقود جعلت من أولوياتها محاربة الفقر والبطالة والفساد والواسطة والمحسوبية وتعد بالعدل والمساواة والشفافية والحفاظ على كرامة المواطن .....الخ .
لم تنجح على الاقل في الحد من هذه الظواهر وليس القضاء عليها بدليل أن كل حكومة تردد نفس المقولة والالتزامات وتتعهد بها مرة اخرى ، تذهب الحكومة وتأتي أخرى وهكذا ، هل حاولنا مرة واحدة أن نقيّم عمل حكومة لبيان ماالذي انجزته ونحاسبها على أساس ما تعهدت به كيّ لا تعود مرة أخرى وتهرج بنفس اللغة!
مشكلة اخرى ألرؤوساء هم هم والوزراء نفس الشيء طالما انهم لم ينجحوا لماذا يعودون مرة اخرى ، وبعضهم وصل الى هذه المواقع بطريقة غريبة عجيبة ويقول الناس الحظ لعب معه أو صديق فلان أو نسيب علان وهذه من سخرية القدر، إذ يجب أن تكون الاسباب مختلفة تماماً ويقال عنهم أصحاب خبرة وعلم وهذا ما يؤهلهم ليتبوأوا تلك المواقع .
أحدهم قال لي يا أخي هاهم في دول اخرى يعودون مرات وحالهم من حالنا خاصة في الدول التي يقال عنها ديمقراطية!
 الوضع مختلف الحكومات في الدول الغربية تشكلها أغلبية برلمانيه والحزب الفائز قد يتشارك مع آخر ويشكل الحكومة بالعلن وليس سراً لأنه خيار  شعبي، وبدون خلوة في أقصى نقطة من الوطن ويقال أن الرئيس يختار طاقمه الوزاري بعيداً عن الضجيج وأغلبهم أمضى حياته لاعلاقة له بالشأن العام لامن قريب أوبعيد !
إذا ما أردت أن ترى الفقر والجوع والبؤس والمرض والحرمان والتهميش والقهر فهو في الجنوب ، لن يتسولوا واحتفظوا بالرجولة والعزة والكرامة، ولن يأسفوا على من تخلى عنهم ويدعي تمثيلهم ، إذهب الى جنوب المملكة سترى مافعلته الحكومات بهذا الجزء العزيز من الوطن !
 إستخرجت مافي البر والبحر ولم تترك لأهله إلا الغبار وهدير المصانع والجرافات والقلابات والحفارات ودخانها ومآسيها البيئية، ووزير وموظفوا البيئة في عمان لم تلفحهم الشمس الحارقة ولم يشتموا رائحة الدخان ولن يجد الغبار طريقه اليهم ، لايعنيهم ذلك ولديهم من الترف ما يأخذ وقتهم بالكامل ، وليهتموا بالمؤتمرات والندوات وتوزيع البروشورات !
لانريد أن نكون كما قال الشاعـــــــــر 
      كــالــعيس فـــي البيــــداء يقتــلـها الضمـــأ               والمـــاء فــــوق ظهـــورها محمـــــول
الماء يضخ لأماكن اخرى وهم محرومون منه ولا توجد في منازلهم حدائق أو أو برك سباحة أو جاكوزي وإن سألت أحدهم عن الاخيرة ممكن أن يعتقد أنها نوع من الحلويات !
هل من المعقول أن تأتي المياه مرة كل إسبوعين لساعات معدودة والكل قام بتركيب مضخات على خطوط المياه لتصل الى أسطح منازلهم و80% منها لايرتفع أكثر من 4 أمتار ؟
لكن السؤال هل نحن بلد ديمقراطي وتوزع الحقوق بالتساوي ؟ الديمقراطية لدينا مشوهة لأنها كل لايتجزأ وإختزال ممارستها في الانتخابات النيابية والبلدية بعيداً عن سيادة القانون والمحاسبة أمر في غاية العجب ، حتى موضوع الانتخابات غير ديمقراطي فالقانون الذي يفرق بين ابناء الوطن الواحد على اساس الدين والعرق ومكان الاقامه والجنس ناهيك عن امور اخرى لا تصلح أساسا لبناء ديمقراطي سليم اصلا فكيف يولد الحي من الميت .
لهذا ولأن مظاهر الفرح غادرت وجناتنا والابتسامة خاصمت شفاهنا ولأن الحال يسير نحو الاسوأ ستجد المجال خصبا للنقد وهل يجوز أن تمتدح الاوضاع وهي ليست كذلك؟
 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

وسطي12-07-2009

لانعرف لماذا بقيت محافظات الجنوب على حالها لماذا كانت طارده لأبنائها مع العلم أن عدد غير قليل من أبنائها ومنذ انشاء المملكه تقدموا الصفوف صدقت يا أخي والعتب على من يعتب عليهم فقط لايولد الحي من الميت
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

عناد سليم القراله_الكرك10-07-2009

ولماذا التفائل ايضا, هل يوجد شىء واحد يبعث التفائل للنفس,هل ما يحدث من تطاولات وتجاوزات ومن التفنن في ابتكار وسائل للفساد والافساد تدعو الى التفائل,هل اصبحنا هنا ننقسم الى شعب الله المختار وشعب الله المحتار,هل تعلم ان راتب رئيس مجلس ادارة بنك الاتحاد 800000 الف دينار سنويا, وال
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

هاشم عبدالله المجالي/القصر09-07-2009

لاأقول إلا أن كل ماتكتب رائع كروعتك ياأبا باجس تحياتي واحترامي لك
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

معاذ عبدالله المجالي09-07-2009

كتابات رائعة وجميلة رجل لم نعرف عنه إلا كل معاني الروعة والنجاح ففي كل مرحلة من حياته يزداد روعة وابداعا كيف لا وهو من يشهد له الكثيرون بنزاهته ودماثة خلقه فعرفناه ضابطا حازما ناجحا ضمن سلك الأمن العام الذي سيبقى يتذكر كل مناقبه الفريدة والتي قلما وجودها في كثير ممن نراهم ضم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

منذر المجالي08-07-2009

لقد كتبت فأبدعت وكتاباتك والله رائعة وانني لاستمتع عندما اقرأ لك وخاصة انك تستخدم مصطلحات قوية و( تفش الغل ) لك مني كل الاحترام والتقدير فلقد كنت ضابطاً نادراً نجاحك ورائعاً في انسانيتك وناجحا في شخصيتك لك مني كل الاجلال والتقدير
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.