هوس التغييرات والتنقلات

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-08-05
1567
هوس التغييرات والتنقلات
عماد شاهين

لوحظ بان هنالك هوساَ مرضياً في التنبؤات الخاصة بالتغييرات والتنقلات الحكومية لدرجة ان بعض الحكوميين السابقين ينام وهو يضع جهاز الهاتف تحت وسادته بعد التأكد من شحنه وصحة ارساله واستقباله وقد انشغل الجميع في اعداد البورصات المتوقع خروجها او دخولها للحكومة دون ان ينتبه احد الى البورصات المالية والحالة المعيشية الذي نزلت تحت خط الصفر حيث يشترك في هذا الاسهاب صالونات سياسية ذات امواس حادة مشكلة من مجموعة من النواب والحكوميين السابقين والناشئين والهواة والحواة وزمرة من العرابين لكلا الاطراف.

معظم الوزراء والمدراء الحكوميين اصبح جل همهم الترقب لعمليات التغيير والتبديل حيث يشيع المروجون بمصطلحات تكاد تكون بعيدة عن الواقع حيث يقول البعض ان الوضع لا يطاق والبعض الاخر يقولون لك بان البلد اصبحت على حافة الهاوية وجانب اخر دائم القول لا بد من التغيير.
 وتجد ذات الاشخاص عندما يتولون مناصب حكومية يدافعون عنها بشراسة مؤكدين بان الوضع افضل ما يكون وان المستقبل مشرق لكل الاردنيين وما ان يترك منصبه حتى تجده قد فعل المصائب التي انعكست سلبا على حياة الاردنيين.
 اصحاب الصالونات السياسية والحكاواتيين لا بد من لجمهم واسكاتهم بل اخراسهم كي يتمكن الحكوميين السير في عملهم بالطريق الصحيح والاجدر في مجلس البرلمان والحكوميين السابقين ان يكونوا مرشدين ومساعدين لاي حكومة تأتي وان عليهم اعباء كثيرة جدا ابرزها كشف مظاهر الفساد التي اصبحت مستشرية في مرافق عدة دون حسيب او رقيب حيث فساد التعيينات الذي اصبح مقتصرا على الانساب والاقارب والاخ وابن الاخ والاخ غير الشقيق وغيرها من صلات القربى بالاضافة الى الفساد الاداري بمنح جملة من النواب عطاءات سكن كريم لعيش كريم دون دون ضمير لمسؤول يتوخى بها مصلحة هذا الوطن.
 كما وتجد امام العيان فساد العطاءات واضراب عمال العقبة وتطاول الدرك على ابناء الوطن دون ان يرجف جفن لوزير الداخلية الذي تجده مدافعا شرسا عن مشاكل اقترفتها وزارته ابرزها سحب الجنسية العشوائي والمشاكل العمالية. والاجدر بنا ايضا ان نخرس بعض النواب ذوي الواسطة والابتزاز للوزارات والمؤسسات الحكومية حيث تجد اصواتهم وجعجعتهم تعلو تحت قبة البرلمان حيث يخيل اليك بان ذلك الشخص هو المنقذ للبلد وما ان تبحث عن اصل الموضوع حتى تجد بان الدائرة الحكومية المعنية قد رفضت له طلبا غير قانوني ويعتبر ذلك من ابشع صور اغتيال الشخصية وتدمير اصحاب الكفاءات ان وجدت.
ماذا يريد مروجو التغييرات والتنقلات علما بان الكل يعلم انهم يبحثون لانفسهم عن مقعد حكومي قد يساعدهم على استغلال السلطة والتمادي بالفساد الذي اقترفوه من قبل فالاجدر ان تخرس السنتهم وتبقى المسيرة سائرة الى الامام.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصلح العمري17-08-2009

هناك مهووس يغري بعض الصحفيين انه رئيس الوزراء القادم و هو كاذب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مراقب جدا05-08-2009

مقال جيد يعبر عن بعض ما يريد الكثيرين قوله واظيف ان سيد البلاد وراعي المسيره المعظم قد شدد على الحفاظ على وحدتنا الوطنيه فكلنا أردنيون من شتى المنابت والاصول نغار على الاردن وأمن الاردن وعلينا جميعا نبذ الفرقه والتمسك بما تؤكد عليه بأستمرار قيادتنا المظفرة (وحدتنا الوطنيه)
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.