خطة للسلام ام وثيقة لاجترار المفاوضات?

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-08-23
1209
خطة للسلام ام وثيقة لاجترار المفاوضات?
فهد الخيطان

التصريحات الامريكية تظهر تراجعا في موقف ادارة اوباما عن تعهداته السابقة

 كشف البيت الابيض قبل يومين عن ملامح التحرك الامريكي في المنطقة فيما يتعلق بعملية السلام. واعلن المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس ان ادارة اوباما تضع اللمسات الاخيرة على وثيقة لتجديد »قواعد« استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
 
وذكر غيبس ان الموفد الامريكي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل يعمل على وضع اللمسات الاخيرة على »وثيقة« ستشكل الاساس لاستئناف المفاوضات ومن المقرر ان يعرضها ميتشل على الطرفين خلال الاسابيع القليلة المقبلة.
 
يظهر من تصريحات غيبس ان الادارة الامريكية تبدي حذرا شديدا حيال الخطوات التي ستتخذها لتحريك عملية السلام المتعثرة في الشرق الاوسط, ولم تعد تتحدث بالروحية والزخم الذي بدأ اوباما فيه عهده فقد تجنب المتحدث باسم البيت الابيض استخدام تعبير »خطة للسلام« واكتفى بالحديث عن »وثيقة« تحدد قواعد استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين. ويعتقد المراقبون ان ادارة اوباما وبعد جولات متكررة لموفدها جورج ميتشل توصلت لقناعة انه ليس بالامكان طرح خطة شاملة للسلام في المنطقة وملزمة لكافة الاطراف. ويجدر الاشارة هنا ان الوثيقة التي صرح بشأنها »غيبس« تتعلق بالمسار الفلسطيني الاسرائيلي من دون اي ذكر للمسارات الاخرى والسوري منها على وجه التحديد.
 
هنا فرق كبير بين »وثيقة« لاستئناف المفاوضات وخطة للسلام في المنطقة. ان من السهل على الادارة الامريكية جمع الطرفين على طاولة المفاوضات من جديد وقد فعلوا ذلك من قبل, لكن من دون الوصول الى نتيجة.
 
كما ان وقف الاستيطان كشرط امريكي وعربي لاستئناف المفاوضات لا يعد تقدما ما دام الخلاف على قضايا الحل النهائي قائما.
 
دول الاعتدال العربي كانت تأمل بخطة حقيقية للسلام تعالج قضايا الحل النهائي وفق جدول زمني تشرف الادارة الامريكية بفاعلية على الالتزام به.
 
لكن الادارة الامريكية على ما يبدو اختارت مسارا اخر لا يضعها في مواجهة مع اسرائيل المتعنتة والمتشددة ولا يظهرها كقوة عاجزة عن السير في طريق السلام كما يأمل حلفاؤها العرب.
 
المقاربة الامريكية الجديدة حسب تصريحات المتحدث باسم البيت الابيض تعني في نهاية المطاف اعادة انتاج عملية السلام في شكلها المعهود سابقا, عملية تستمر سنوات اخرى من دون ان تفضي الى سلام.0
 
fahed.khitan@alarabalyawm.net
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.