يهوه الاوروبي - الامريكي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-17
1691
يهوه الاوروبي - الامريكي
موفق محادين

 

ربطنا في المقال الاول عن يهوه اليهودي بينه وبين نبوءة ماركس المبكرة التي لاحظ فيها اندماج الثقافة الربوية البربرية اليهودية في الرأسمالية الاوروبية - الامريكية وتحول يهوه اليهودي الى إله لهذه الرأسمالية ايضا..

 

ولذلك لم يكن مستغربا اطلاقا هذا التواطؤ الاجرامي بين كل اطراف المعسكر الرأسمالي الامريكي والاوروبي مع العدوان اليهودي على الشعب العربي الفلسطيني في قطاع غزة, فمن رايس, وزيرة خارجية البنتاغون الامريكي الى ميركل الالمانية الى رئيسة تشيكا الى هذا الصمت المشبوه في امريكا واوروبا على الموت المعلن في قطاع غزة والذي تكسره بين الحين والحين اصوات الجاليات العربية والاسلامية واليسار الاوروبي غير المتصهين..

 

فشبح يهوه اليهودي يحوم فوق امريكا واوروبا ايضا منذ ان دخل العالم حقبة الرأسمالية.. فالتواطؤ الاوروبي - الامريكي مع العصابات اليهودية ليس ناجما عن اكاذيبهم عن واحة الديمقراطية بل عن كون هذه العصابات اقذر معسكر للقتل الجماعي وثابوت العهد الذي يرقد فيه يهوه هذا الاله الوثني الدموي المشترك لهم جميعا.

 

وقد لا يعرف البعض ان كهنة المستوطنين البيض الامريكيين كانوا يرفعون آيات الشكر لهذا الاله بعد كل مجزرة ضد الهنود الحمر الذين اباد الرأسماليون الامريكيون خمسين مليونا منهم.. وبدعم يهوه ايضا, كما يقول المهووسون الرأسماليون في البنتاغون ابادوا ملايين الفيتناميين والكوريين الشماليين واليابانيين بالاسلحة المحرمة والقنابل الذرية اضافة لملايين البشر الذين ابادهم جنرالات الانقلابات الامريكية في تشيلي واندونيسيا وامريكا اللاتينية وغيرها, اما في العراق حيث قتل الامريكيون وشوهوا ملايين العرب, فلم يكن يهوه اليهودي حاضرا كما كان هناك ولا يزال.

 

ولم يكن حال الرأسماليات الاوروبية افضل من الامريكيين القتلة, فبريطانيا اول من استخدمت غاز الخردل للابادة الجماعية في قطاع غزة خلال الحرب الاولى اضافة لجرائمها ضد الفلسطينيين والمصريين والعراقيين وسكان عدن.. وفرنسا »الديمقراطية« قتلت مليون جزائري بينهم 40 الف طفل وامرأة في مذبحة واحدة في سطيف, وكذلك اسبانيا في المغرب وايطاليا في ليبيا..

 

ولا يزال تاريخ العالم يدور في محطاته الكبرى, هنا, على ارض الانبياء والرسالات وموانئ الشرق واساطيره وذاكرة الكون والخلق والاسلاف, وبين يهوه - كبير القتلة الذي صار الها لكل الرأسماليات المتوحشة.0

 

 

 

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.