الكراسي والأقزام!! الى ذوي القامات العالية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-10-21
1232
الكراسي والأقزام!! الى ذوي القامات العالية
بسام الياسين

اصلح ياقة قميصه بعناية فائقة، ثم اعتدل فوق كرسيه على طريقة السفراء المهذبين. رسم ابتسامة خفيفة  على شفتيه، تذكرت على الفور الازهار البلاستيكية البالغة الاتقان.

قال بهدوء تام: ان الحياة اصبحت لا تطاق. اجبته: نعم يا سيدي، فالحياة ليست لوحة تحشر داخل اطار لا تتجاوزه. الحياة فعل وانفعال.
ضحك على الرغم من وقاره المفرط الذي لا يسمح له بالافصاح عن عدد اسنانه، ورغم تحوطه للامر اكتشفت ان اسنانه مستعاره. دعك ارنبة انفه بسبابته ثم قال لقد اشتريت سيارة جميلة وثمينة، واهديتها لابنتي الصغيرة لكي تخرج من عزلتها، واحساسها بالوحدة الخانقة التي تكابدها.
سكت برهة ثم استطرد قائلا: تصور ان السيارة كانت مثار اعجاب الجميع باستثناء «الملعونة» الصغيرة، يبدو اننا اسرفنا في دلالها.
قلت مستغربا: الم يؤثر هذا العلاج الناجع على مزاج الصبية الصغيرة؟!. فهذا العلاج حاسم لمثل هذه الحالات المستعصية.. اليس كذلك يا سيدي؟! زفر زفرة كأنها النزع الاخير وقال: لست ادري. في هذه الاثناء دخل علينا احد معارفه بعد ان قرع الباب.
نهض لاستقباله، فلاحظت قصر قامته الشديدة التي جاءت مغايرة لجميع تصوراتي المغلوطة عن هذا الرجل والموقع الحساس الذي يشغله، الا ان دهشتي ازدادت اكثر حينما نظرت الى الكرسي المرتفع قليلا عن الارض وكيف يتمكن هذا القزم من الصعود عليه فتساءلت وأنا أشعر بالصدمة كأنني معلق على حبل مشنقة.
هل صعد على سلم الواسطة او درج المحسوبية ام هبط بـ «براشوت» جغرافيا العشائرية؟!
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصطفى العوامله21-10-2009

قبل حفنة من السنين لم يكن ممكنا ولوج أي شخص مواقع القرار في أي مؤسسة صغيرةكانت أم كبيرة إلا أن يكون على قدر من تحمل المسؤولية والانتماء ،وبعد تدرج في مدارج العمل ، ولذلك فإنك كنت تجد تشكيلة المسؤولين كباقة من الورد العطر الرائحة والمتناغم الالوان يسر الناظرين ، ويزيدهم سعادة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو منصور21-10-2009

كل الطرق خيّو بِتْودّي للكرسي وبعدين الكرسي هو اللي برفع الاقزام ومش العكس ومشان هيك بس ينزل عن الكرسي بتلاقيه زِِِِِغِر ورجع لحجمه الطبيعي .
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.