عندما يلتقي اليأس البؤس

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-10-28
1551
عندما يلتقي اليأس البؤس
المحامي عبد الوهاب المجالي

لو سألنا أياً كان .. ما الذي تعهدت الحكومات به داخلياً منذ عقود ؟؟ لقال .. معالجة المديونية .. حل مشكلتي الفقر والبطالة ... الحرص على الديموقراطية ...التأكيد على الشفافية والعدالة وسيادة القانون ... الحرب بلا هوادة على الفساد بكافة أشكالة وألوانه ... أي حمل كل هذه البطيخات بيد واحدة .

 لكن هل تم وأد أي منها ؟؟ المديونيه الى الخلف سر ... الفقر والبطالة حدث ولا حرج ... الديمقراطية تصبح في خبر كان ... العدالة والشفافية في نزهة .. وهل ينجب من بلغ سن اليأس . 
 
تغولت على شقيقتيها التوأم و( حملت العنز و .. وتريد حمل وليدها ) لأنها الاكفأ والاقدر وتعلم الغيب وما يخفى مما يبيح فعل ماتشاء .. حلت مكان السلطة التشريعية .. وغلّت يد القضاء الى العنق .. ورغم مظاهر الترف الذي تنعم به تشكي قصر اليد وقلت الحيلة .
 
السبب .. لأنها بمنأى عن المحاسبة رغم إقرار ساستها بذنوبهم واعترافهم بخطاياهم جهاراً نهاراً وخير شاهد إتفاقية (لاس فيغاس البحر الميت) التي قفزت فوق القانون والشرع والعرف ومجردة من كل معاني السيادة .. وتزوير الانتخابات البرلمانية والبلدية .. لماذا كل هذا ولمصلحة من ان تولى الامور الى غير أهلها ؟! الطبول والمزامير التي تناصر حكومة وتحارب اخرى تقوم على أسس مصلحية او جهوية .. والتوارث من سماتها الرئيسية .. وإن حدث وتم الخروج على ذلك فمعروف ان (لكل قاعدة شواذ) والمؤلم صور النفاق التي تنهال عند الاحلال وتتوارى عند الأفول والانحلال .
 
على الجانب ألاخر مجلس بائس .. بثراء فاحش .. يفتقر القدرة على التأثير .. لايتصدى لقضايا وإنهمك في البحث عن المزايا .. صدقات الحكومة .. جيّر صلاحياتة وبعثرها .. واستبدل المحاسبة بالمقايضة ..وإنقسم على نفسة لإهداف شخصية .. ينشغل بخوض معارك نتائجها معروفة ومحسومة سلفاً .. وقطعاً لاتمس حياة الناس .. والإشارة لهوانه جاءت على لسان ممن يعتبرون أنفسهم اهم اركانه . تهديد البعض بالإستقالة لم يأت إنتصاراً لقضية او لمواقف وطنية .. إنما لوح بها لمطالب جهوية .. ولربما عُدل عنها لبطلان السبب ولاعجب .. لهذا بدا الوضع بصورتة البائسة .. وإستطاعت الحكومات تخطي الكل والقفز من فوق الرؤوس وخوفاً من ان تسقط تم تلقفها . الاب الشرعي ولد بصورة غير طبيعية ومؤقتة وبصوت واحد .. وحمل كل الصفات والجينات والصيغ المفردة التي لاتقبل الإندماج .. وألاداء جاء (كل على شطر امه) .
 
أغلب الشعارات التي طرحت عند الترشح لم تحمل آمالا واحلاما كبيرة .. بل ترفاً لتحقيق طموحات شخصية .. لذلك لن يلتزموا بشيء .. لأن الاغلب إما دفع الثمن نقداً .. أو لعصبية .. وإما لتدخل جهة رسمية . الوضع بشكل عام على رأي المثل وبإختصار (التقى المتعوس على خايب الرجا) ولامجال للخروج من كل تلك المآسي دون إصلاحات قانونية جدية وحقيقية تتجاوز عُقد المحنطين ممن إعتادوا العداء مع الوطن والمواطن والخلاص منهم ، وبغير ذلك لاحاجة للحديث عن تنمية او تطوير .. وكما انه لا أمل ليائس فلارجاء ببائس .
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

سياج المجالي02-11-2009

بلدنا تعاني عجز تجاوز المليار ومائه مليون

رقم مرعب خيالي من أوصل الاردن لعجزها ومجلس نوائب همه التعدي على حقوق مواطنيه تسابق على جني المكتسبات الشخصيه منح دراسيه منح حج بدل ضيافه بدل سائق أعفاءات جمركيه تم بيعها لمرتين مكاتب نواب مغلقه بوجوة المراجعين أفراد مهام استشار
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

عناد سليم القراله_عمان31-10-2009

اليأس والبوس أصبح روتين في حياتي كمواطن اردني وبالمعنى الاصح اصبح ألياس هرمون يسري في جسمي وأصبح ألبوس الدم الذي يجري في عروقي, ما ذنبي يا عبدالوهاب أن أكون بأئسا ويائسا أو لست انا ممن حملتني أمي كباقي الامهات تسع اشهر, الم تكن أمي حره أردنيه, ألم يكن والدي حرا اردنيا, ألم أخدم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.