تجليات...

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-02-24
1530
تجليات...
بسام الياسين

بسنارةِ الحكمةِ المُحكمةْ
انتشلُ..
من فيوضات بحر التجلي
لآلئ المعرفةْ
اذ ينبجسُ زلالَ الماءْ
من شقوق الصخرة المالحةْ
اضرب بعصا الموهبةْ
ارضيَّ المجدودبةْ
تومضُ في الذاكرة
لغةُ شفراتها قاطعةْ
احرفُ مراياها ساطعةْ
تشرقُ في الظلمة الدامسةْ
نهاراتٍ، جداولها فضة خالصةْ
تلمعُ في العيون المطفأة
ابجديةُ الحروفِ الدامعة
الثغ طفلاً باسماء الله..
اتهجاها مفردةً.. مفردةْ
اناجيها على شفاهي الراجفةْ
واحدةً. واحدةْ
اقول يا من اسكنتَ العطرَ...
في الوردةِ الناشفةْ
شفتاي تشققت لكنما..
ظمأي المالح لا ينطفيء الا بهمس الادعيةْ..
مبلولة بالدمعة الخاشعة
اقولها ثانيةً وثالثةً وسابعةّْ
في لحظة الخلوصِ والتجلي
اخلعُ جسدي الطيني اتطهرُ مني.. 
انا ارسلُ للريح قامةَ الشجرةْ
افيضُ كالانهار.. كالبحارْ
اشدُ خطوتي اليك..
يا الله الحبُ سُلّميَ..
فارتقي وارتقي باحثاً عن لُجة المعنى
عن قدحة «صوانة» المبنى
لعلها تأتي اليّ راكضة /ضالتي..
فكرتي المنشودةِ الشاردةْ
على صهوةِ غيمة ماطرةْ
او موجةٍ عاتيةْ
«يا ايتها النفس المطمئنة»
مذْ اخذتِ هيئة الكلمةْ
اصبحت لغتي وردةً ودودةً وتارة نحلةًً لاسعةْ 
تلك التي رعيتها حدائقَ العسلْ
ارضعتها لحن شبابتي الثملةْ
وحينما ازهرتْ ازهارها
تفجرت في داخلي حكايةًً
واغنيةْ تلألأت بروقها
حتى تَسيّدت احلامها احلامي
تُرى من مثلي انا؟!
وهل انا.. انا؟؟ 
«انا الذي نظر الاعمى الى ادبي»
وانا الذي بقبضةٍ من احرفي
وحفنةٍ من نارها المقدسةْ
احرق الهياكلََََ الناخرةْ
انزعُ فاسدَ الاغطية..
عن ادعياء المرحلةْ
اطلقُ النارَ على الخيولِ الهرمةْ
 تُرى من مثلي انا؟!
انا الذي رفضت ان اكونَ..
الا انا..
مملكتي مقالةُ «حدودها السما»
وبحُُرها محبرةْ!!!

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصطفى العوامله26-02-2010

حين تكون الكلمة راسخة كالطود

أو خارقة الطلقة

أو ناعمة كالنسمة

أو مورقة كالروضة

أو مؤنسة كاللحن

لن تجدي نفعا

إن لم تحمل

كل الصدق

وكل الرفق

وكل الحق

وعبق الشوق

ففي البدء تكون الكلمة

لن تشعر بالحب بدون كلام

فالقول كلام

و
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو منصور25-02-2010

رسالة وعدة عناوين

___________________

صحيح انها تجليات , وتجلياتها تكمن في دقة التشبيه وشفافية الوصف . هذا النوع من الكتابة لا تفيد فيه الترجمة الحرفية , فكما ان المعنى دائما في بطن الشاعر , وخصوصا هذا النوع من المواضيع , فكذلك يكون لكل قاريء من الاجمال والكليات نصيب ...والخاتمة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.