وزراء ينتهكون مدونة السلوك

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-03-03
1332
وزراء ينتهكون مدونة السلوك
عماد شاهين

 العديد من وزراء هذه الحكومة انتهكوا مدونة السلوك ولم يطبقوا منها الا الجزء الخاص بقطع الاعلانات والاشتراكات على الصحف لدرجة ان نائب رئيس الوزراء رجائي المعشر وفي اكثر من لقاء ابدى تهكما واضحا على الصحفيين بطريقة قد يكون ظاهرها دعابة وباطنها سخرية منهم بعدما الم بهم او يعتقد انه الم بهم من قطع ارزاق عن طريق ايقاف الاشتراكات والاعلانات الامر الذي لا يقبله منطق مهني او موضوعي ولا اريد ان اعرج على ما هو اكثر من ذلك بالقول قطع الاعناق ولا قطع الارزاق.

 الوزراء لديهم مدونة فعليهم احترامها وان كان البعض  اكد وفي اكثر من منبر اعلامي اختراق العديد من الوزراء لهذه المدونة حيث قاموا بهدر مالي عن طريق شراء سيارات ومكاتب وما شابه ذلك بالاضافة الى قيام بعضهم بتعيينات وترفيعات قد لا تكون قانونية على الاطلاق وان حاول بعض هؤلاء الوزراء اطفاء الصبغة القانونية عليها في الوقت الذي تمارس هذه الحكومة ابرز سلطاته بمراقبة اي جهة يخيل لهم انها قد تنتهك مدونة السلوك التي وضعت على الصحفيين ولم تكتف بذلك بل اصبحت هذه المدونة مستخدمة من قبل بعض الوزراء ومدراء الدوائر بمثابة الادانة الواضحة والصريحة.
 
والاغرب من ذلك انها اصبحت مدعاة للانتقاص من شأن الصحفيين والاعلاميين وسارع بعض الوزراء الى تأكيد هذه الفكرة عند باقي المواطنين في لقاءاتهم ودعواتهم ومؤتمراتهم. ان كل ما نطالبه ان تقف الحكومة وقفة جادة لتحاسب نفسها عن هذه الاختراقات في المدونة الخاصة بها وهي اصبحت وفي اشهر وجيزة لا تعد ولا تحصى حيث بلغ اختراقهم لها من الخطورة ما لا يمكن السكوت عليه بعد ان قام الوزير رجائي المعشر بالتهكم على الصحفيين والاعلاميين وان تمثلت في صحفي واحد فالجسم الاعلامي كلُ لا يتجزأ.
 
المدونات السلوكية والوظيفية وان كنا مستجدين في اقرارها فهي يا سادة يا كرام مدرسة اتخذتها بعض الدول الاوروبية لاسباب خاصة بها قد يكون بسبب تعدد الاحزاب حيث قصد عندهم من وضع هذه المدونة ان تجتمع جميع هذه الاحزاب بالحكومة على شأن واحد بعيدا عن الاجندات الشخصية والسياسية وان تكون مصلحة الحكومة الماضية تجاه مصلحة الوطن والمواطن هي الهدف الاول الا اننا ومع شديد الاسف اصبحنا نتعامل مع هذه المدونات وكأنه سيف مسلط على الاضعف.. بعدما قامت الحكومة بزج الاشتراكات والاعلانات في مدونة يعتقد للوهلة الاولى وهو جمع الطرفين لمصلحة واحدة الا ان الحكومة تسير في مصلحة مختلفة تماما   لا نعرف الى اين.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

فريال حموري16-11-2010

كلامك كان كمبضع الجراح الماهر

على الجرح ويحاكي الواقع الذي نحياه

سلمت يا أخي عماد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

الكاتبه فريال حموري16-11-2010

مقال رائع لأستاذ رائع

لا أحد لدينا في الأردن يعترف بأهمية الصحافة الموضوعية فكيف إذا كان هذا الإعتراف يطلب من بعض الوزراء الذين وصلوا لمناصبهم بحظ عاثر لنا فقاموا بسلب كل مقدراتنا لينفقوها بما يعود لهم بالخير ولما يجعلهم من ذوي الدخول العالية والإمتيازات الخاصة

رائع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو العمامير10-03-2010

وزير الصحة عين بنت جمال جبور من المشارع مساعدت ممرض ومستواها التعليمي صف سادس في مركز المشارع ويعمل على تلبيت جميع مطالب النائب السابق مجحم الصقور ليعيده الى مجلس النواب القادم والله على ما اقول شهيد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو احمد الفاعوري07-03-2010

رائع استاذ عماد شاهين وكلامك دقيق
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

نايف05-03-2010

عندي دليل تعينات الزراعة وسيارات سلطة اقليم البتراء
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.