عبد الله المقدسي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-03-10
1423
عبد الله المقدسي
بسام الياسين

كان عبداللهِ يبكي..

كل ليلهْ
كان موالاً حزيناً
لم يزلْ خلفَ مياه النهر وحدهْ
منذ الآف السنين
كان يا ما كان يا سيدتي
كان في كفيه جمرُ الانتظارْ
واغاني الصبرِ، صبر الحالمينْ
واذا ما طاف في عينيه برقُ..
واشتعلْ
او تمادى الظلمُ في اذلالهِ
استفاق الشعرُ في كفيهِ..
زهراً وقُبلْْ
وغفا فوق الوترْ
آهِ عبداللهِ يا كلَََ المرايا والمرارةْ
آه عبداللهِ انت مخلوقُ خرافي
تَظّلْ تزرعُ الدنيا عناداً
وصخورا عاشقةْ
انت ادركت بان الصمتَ موتُ
واغاني الصبرِ كذبةْ
سقطتْ كلَ الاغاني
والمغنونَ بقايا المهزلةْ
ملأوا الدنيا نشازاَ
ووعوداً خادعةْ
آه عبداللهِ انت المرحلةْ
لا تصدقنا فانّا خائبونْ
اذرعُ مرتشعةْ
انت .. انت المعجزةَ
خنجر في الخاصرة
وكوابيس بكهف الذاكرةْ
انت عبداللهِ ماءُ العينِ
قمحُ السنبلةْ
ها هو الاقصى تهاوى
من فؤوس حاقدة
وبلال الحبشي ف
اض دمعاً ومهانهْ
صاح اين مني مسجدي؟!
لست «راحيل» انا
ان جذري عربيُ
أين أين العربِ؟!
صار ماخوراًً مقامي والحرمِ
فيهوذا باع عيسى
بدنانير قليلة
لا تبيعونا بصمت مثل صمت المقبرةْ
انت عبداللهِ يا تاج العروبةْ
كنِ كما الريح العنيدة
كن سماءً حارقهْ
اطلق النارََ على كل الخيولِ الهرمةْ
وامتشق سيفك وامضِ
- انت يا عز العربْ -
سقطت كلَ نياشين السرابِ الباليةْ
تحت ايقاعِ الحجرْ
صرت مرآة تُعري كل زيفِ
لم يكن يَعضدْكَ غيركْ
انت وحدك.. انت وحدك
كن كما شئت ولكنْ
سوف تبقى الملحمةْ
لو تخلى عنك أهلك

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

ابو منصور11-03-2010

المقدسي هنا هو حنظلة الشعر

_________________

المقدسي هنا هو"حنظلة " الشعر كما كان هو الايقونة في رسومات ناجي العلي ." حنظلة " ذلك الطفل الابدي كان الممثل الحقيقي لوجداننا الجمعي وشاهد على العصر . اسمه "حنظلة " كرمز لمرارة الواقع الذي لم يتغير بعد , وها هو المقدسي هنا ينوب عن الجم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.