هل منظمة التحرير ممثل شرعي للشعب الفلسطيني؟

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-03-31
1661
هل منظمة التحرير ممثل شرعي للشعب الفلسطيني؟
المحامي عبد الوهاب المجالي

عندما راجت الإشاعة عن مشاركة حماس في مؤتمر سِرت عادت بعض الاصوات الى قرار مؤتمر الرباط عام 1973 الذي مثّل الحاضرون فيه عن الشعب الفلسطيني وقرروا أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد ، بعض الفلسطينين إعتبر القرار إستقلالاً وطنياً وفرحوا به ، وأركان السلطة لغاية الآن يعتبرونه مقدسا وحكم على الشعب به بالمؤبد ويتمترسون خلفة . 

 المنظمة جعلت هذا الهدف قبل التحرير وسعت للحصول عليه الذي كان حلما إسرائيليا وقدم لها على طبق من ذهب ! وهي التي لم تعترف بتلازم مسارات السلام مع العرب ولم تقبل التفاوض معهم مجتمعين ، وعلى الرغم من إعتبار إتفاقيات كامب ديفيد في حينها خطيئة ذهبت المنظمة في نفس الإتجاة لعقد إتفاق أوسلو مع فارق بسيط أنها كانت تتم بشكل سري .
 
لو لم يصدر مثل هذا القرار لما وقعت مصر والاردن معاهدات سلام مع إسرائيل قبل إستعادت غزة والضفة ، الاردن رفض القرار لأنه يدرك ماسيلحق بالقضية وفسر هذا الموقف على غير الغاية منه ، ومن قبلوا القرار الاول الذي لم يكن فلسطينياً دعاة الوحدة ! رفضوا قرار الاردن فك الإرتباط مع الضفة الغربية وإعتبروه غيردستوري ، علماً أن القرار الثاني يصب في مصلحة الاول فكيف ذلك ؟ بعد القرار من الطبيعي أن ينصرف إهتمام المنظمة للبحث عن إعتراف دولي وإسرائيلي بالمنظمة بهذه الصفة ، وعادت القضية الى نقطة الصفر ، تاهت المنظمة بين خلافات الدول وتجاذباتها السياسية ، وبإختصار تم عزل القضية عن عمقها العربي .
 
انفردت إسرائيل بالمنظمة وسحبتها بعد أكثر من عشرين عام الى مفاوضات أوسلو السرية وعرابها عباس ، وبعلم عدد محدود من الاشخاص لايزيد على عدد أصابع اليد الواحدة ، تفاجأ العرب وباقي أعضاء المنظمة بغزة أولاً وولدت السلطة ، وسارعت الى تعديل الميثاق الوطني لتتكيف مع الوضع الجديد ، ونبذت المقاومة تحت مسمى العنف والإرهاب .
 
بقيت المنظمة على حالها بنفس الطاقم إلا - ما شاء الله وقدر - ، هرمت وفقدت شبابها وعنفوانها ونخرها الفساد وإنغمس رموزها بالإستثمارات ، وشنت عمليات كبرى شهد لها القاصي والداني من النضال السياسي ، وتخندقت في فنادق خمس نجوم ، لتخليها عن دورها المقاوم من الطبيعي أن تنشأ قوى تحل مكانها ، وكانت الأقرب الى الشعب عاشت همومه وقضاياة ومعاناته ، ولم تقبل الإنضمام اليها بشكلها الحالي . عند قدوم السلطة الى الأراضي المحتلة تقوقعت ضمن المفهوم الحرفي للتسمية ، وجلبت معها مظاهرها السجون والمعتقلات وأجهزة الأمن والفساد ، ليجد الشعب انه (إنتقل من تحت الدلف الى تحت المزراب) ، ولم تقف الامور عند هذا الحد ، وقامت تلك الأجهزة بملاحقة المقاومين نيابة عن قوات الإحتلال خدمة للمشروع الصهيوني وهذا مالم يستوعبه أغلب أبناء الشعب . 
 
بوجود السلطة زادت لاءات إسرائيل وتنكرت لحقوق الفلسطينيين لا لدولة كاملة السيادة ، لا لحق العودة ، لاعودة للقدس عاصمة إسرائيل الأبدية وتهويدها على قدم وساق ، لا إنسحاب من المستوطنات والتي أتت على الريف الفلسطيني ، لا للإنسحاب من الأغوار ، الجدار ، لا سيطرة على الحدود والماء والفضاء والهواء ، لا لوجود عرب 48 ويهودية الدولة ، قتل ، هدم ، عشرات الآف المعتقلين لدى إسرائيل والسلطة لنفس السبب والغاية والهدف .
 
ما قامت به السلطة لم يرض عنه أغلب أبناء الشعب الفلسطيني ، ويوحي إصطفافها الى جانب إسرائيل ، إقصاء ، دايتون والتنسيق الأمني ، إنقسام ، قتل ، إعتقالات ، تعذيب ، إنتهاك لحقوق الإنسان ، تحريض على حماس وربطها بالقاعدة وإيران ، كان الشعب الفلسطيني بمصيبة الإحتلال والآن آلمت به عدة مصائب . وقوف الاردن ومصر ومعهم الفلسطينيون بوجه إسرائيل سياسياً وعسكرياً ودولياً أقوى من المنظمة ، وكثير من الأعذار التي تتوزع بها إسرائيل لن يكون لها مكان ، كالتخلي عن الإرهاب بالمفهوم الإسرائيلي والسيطرة على الحدود والمياة بالصورة التي هي عليها الآن ، وسيقف العرب موقفا داعما بصورة أفضل . 
 
وجود السلطة أبعد العرب عن القضية. ولماذا يرفضون مايقبلة أصحاب القضية وأهل مكة أدرى بشعابها ؟! ولن يكون العرب فلسطينيين أكثر من الفلسطينين ، وذهب بعضهم لإقامة علاقة مع إسرائيل إن لم يكن سراً ففي العلن، بعد ان رأوا رجال الثورة بمسمياتها المختفلة يقرعون كؤوس الود والصداقة مع الإسرائيلين . رغم كل المتغيرات مازالت المنظمة الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ، فهل صحيح أنها ممثل شرعي للشعب الفلسطيني ؟ الجواب كان في الإنتخابات الأخيرة .
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

ابو منصور02-04-2010

تحية للاستاذ عبدالوهاب ومبروك على الانضمام الى نقابة المحامين .ابو منصور

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





أزعم ان اسوأ قرار اتُخذ بحق قضية فلسطين بعد عام 1948 كان قرار قمة الرباط عام 1974 .كان عرّابا القرار هما الحسن الثاني والسادات . فرح اصحاب القضية بذلك
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

.....31-03-2010

إنظم الزميل عبدالوهاب المجالي الى سجل المحامين الأساتذة بعد أن أدى اليمين القانونية أمام وزير العدل ظهر اليوم

أسرة العراب نيوز تبارك للزميل ويجدر الإشارة الى أن الزميل سبق وأن شغل العديد من المناصب القضائية في جهاز الامن العام حيث عمل رئيساً لمحكمة الشرطة ونائباً عاماً
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.