وزارة وبلديات لا حول لها ولا قوة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-04-14
1580
وزارة وبلديات لا حول لها ولا قوة
عماد شاهين

 يبدو ان موضوع البلديات وتطوريها وتحديثها اصبح موضوعا موسميا يهب على الواجهة فجأة، وينتهي فجآة دون ان يكون هنالك استراتيجية واضحة ومنهجية لعمل هذه البلديات التي اصبحت تعاني من افلاس مزمن ومشاكل معقدة الامر الذي جعل منها عبئا على المواطن لا نموذجا للتطوير والتحديث فلغاية الان العديد من المواطنين لا يعرفون ما هو طبيعة العمل الذي تقوم بها وزارة البلديات نفسها واين تبدأ صلاحيتها واين تنتهي،؟ لغاية اللحظة لم نسمع او نر وزير البلديات مبادرا للوقوف على حل المشاكل المزمنة لاغلب بلديات الاردن والتي تعيش حالة من الترهل والتردي والافلاس المزمن.

 لدرجة ان بعض رؤساء البلديات اصبحوا عاجزين عن شراء قرطاسية لمكاتبهم فكيف بهم ان يقوموا بانشاء المشاريع وادارة الاستثمارات وخدمة المناطق المحيطة بهم. بلدياتنا في خطر دون ان يحدث ايا من المسؤولين عن كيفية اسبابه عن كيفية معالجته   فكل ما نسمعه من رؤساء البلديات هو عبارة عن كلمات اقرب للشعر والنثر وبعيدة كل البعد عن الواقع المأساوي الذي تعيشه البلديات حيث يتحكم في بعضها رؤساء بلديات استعراضيين لا هم لهم سوى الاستعراض «والنفخ» ونسمع ما بين الفينة والاخرى ان فسادهم زكم الانوف ولم نسمع يوما عن محاسبة رئيس لبلدية على الرغم من الفشل الذريع الذي تعيشه وعاشته بعض البلديات دون ان تسدد ولو جزء بسيط من نفقاتها بل ان معظمها يقتات على الاقتراض وغير قادر على ادارة مرافقه الخاصة به.
 
وزير البلديات نريد توضيحا لطبيعة عملك؟ وكيف تدار هذه البلديات؟ وما هي الانجازات التي قمتم بها؟ وكذلك الخطط والبرامج المنوي تطبيقها على ارض الواقع اذا كان هنالك شيئا مما ذكر.!! اقتصاديون ومواطنون يؤكدون وبشكل متواصل ان الاستثمارات لم تنجح في المحافظات ولم تقم لها قائمة طالما حال البلديات فيها على ما هو عليه الان وسط تقصير واضح وضبابية منقطعة النظير من قبل وزير البلديات.
 
الذين لم يستفيقوا على هذه المصائب يوما بل ان جل همهم هو اقامة المؤتمرات في فنادق الخمس نجوم والاعلان عن خطط خمسية وعشرية ويومية دون ان ترى النور على ارض الواقع فمتى وكيف واين سيفتح ملف البلديات على مصراعيه ويتم معالجة الاختلالات التي لن اوردها تفصيلا فجميع المواطنين وبعض المسؤولين يعوها تماما ويعرفون ما يدور حولهم وهم الاقدر والاجدر على طرح الحلول وان كل ما سوف يتكبده الوزير والمسؤول عن هذه البلديات هو سماع اراء واحتياجات المواطنين والسير بها قدما دون محسوبية وواسطة تمثلت بمشاريع فاشلة وتعيينات وتزريقات وما شابه ذلك اكدت عبر اطنان من الاوراق الرسمية التي اشارت الى وجود تجاوزات كبرى بالعديد من البلديات الكبرى والصغرى وحتى المنعزلة منها.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

والله ما بشارك بالانتخابات مرة ثانية19-04-2010

رئيس بلديتنا رضوان الشاعر بعد فوزه الساحق بجهود اهالي جرش المتعطشين للتغيير والمتوهمين بالشخصيات تفاجؤ بان من اختاروه كان اول من اغتصب احلامهم بشراكة اعضاء المجلس النائم للمصالح العامة اليقظ لمصالحه الشخصية كان همهم الوحيد هو تحقيق اكبر مصلحة شخصية على حساب المواطن والوط
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مزعل الهقط19-04-2010

الاستاذ عماد شاهين بلدية الجنيد بألف خير لاتهمز ولا تلمز والله ما عين الا 100 موظف وما زفت إلا شارع وقرطاسيتة والله ب 20000 دينار اردني وضعنا عال العال رجاً لا تهمز ولا تلمز لانه مرتب وضعة بالوزاره رئيس بلديتنا الله يوفقه ...
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابن جرش17-04-2010

مهمة الوزير متابعة الخطط اذا وجدت ولكن المهمة الكبرى تقع على عاتق المواطن الذي اختار ان يختار الرئيس واعضاء المجلس من خلال عرس وطني (حسبي الله ونعم الوكيل برؤساء البلديات واعضاء المجلس )
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

لواء الكوره16-04-2010

فعلا بلديات منهاره ... ومع ذلك يصر الوزير والوزاره ان هناك مشاريع تنموية ومشاريع تطوير البلديات .. علما والله ان واقع البلديات هو سقوط بعد سقوط ... السبب المحسوبيات والتعيينات التى لا تحتملها البلديات ... بالله عليكم بلدية نسبة الرواتب 68 بالمئه من النفقات وهناك عجز بنسبة 23
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

موظف14-04-2010

كيف سيقوم الوزير بحل مديونية البلديلات وهو لا يحب ان يستقبل رؤساء البلديات في مكتبه للاستماع للمشاكل التي تواجه بلدياتهم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

شادي14-04-2010

الاخ عماد انا ساجيب لك عن طبيعة عمل الوزير ,انه يقوم بنقل الموظفين كل يوم يحضر الموظف وهو يتوقع ان له نقل فاصبح الوزير شغله الشاغل التنقلات التي يمليها عليه مجموعة الولدٌه (جمع ولد)
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.