قنوات فضائية عربية في " الوحل "

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-28
1681
قنوات فضائية عربية في " الوحل "
عماد شاهين

بالملموس الواقعي وبشهادة الملايين من العرب واعتراف من الاعداء ثبت بما لا يدع مجالا للشك عمالة بعض القنوات الفضائية العربية لامريكا والتي كُشف النقاب عنها بطريقة غير مباشرة انها تنفذ اجندة خاصة بالصهاينة. حيث كشفت احداث غزة الاخيرة مؤامرة هذه الفضائيات وعلى رأسها قناة العربية ذات الامتداد الفكري والاعلامي الظلامي للفكر الامريكي الممزوج بخلاصة الفكر الصهيوني البحت والمتعاطف مع دولة الاحتلال. فما كان من هذه الفضائيات الا ان لعبت دور الملقن والمرشد والمراسل المجاني دون تمحيص او تدقيق لقضايا الامة على الصعيد المهني والاخلاقي وجُل همها هو نقل رسالة الغرب تحت مسميات واهية لا تنطلي على اطفال غزة الذين كانوا يتساقطون شهداء وقناة العربية وغيرها من القنوات كانت تبرر الفعلة الصهيونية بمكياج سياسي والادهى من ذلك انها كانت تجّرم في بعض الاحيان الاطفال ذاتهم علما بانهم لا يملكون حتى التلفاز بعد انقطاع الكهرباء عنهم. حيث حولتهم هذه القنوات الى ادوات طيعة لنقل الرسائل الملغومة والمزدوجة لتصل للعالم العربي الذي استطاع وبكل سهولة ان يميز ما بين السمين والغث ويكشف عورات هذه الفضائيات التي اختبأت ما بين المصطلحات اللفظية والصورة والصوت ظننا منها انها ستنقل رسائلها وافكارها المبتورة والمسمومة التي كانت تملى عليها من اجندة الوسطاء الامريكان والصهاينة مخرجين اياها بصورة اخرى معتقدين بان المتلقي العربي بلغ من السذاجة والبساطة ان تنطلي عليه اكاذيب الاعلام الرخيص المزيف الا ان احداث غزة قد فضحت اسرارهم المخبوءة لتؤكد لهم بان هنالك اعلاميين ورجال صحافة على قدر عال من المسؤولية وتحملها حيث يستطيعون وبكل سهولة التمييز ما بين الحقائق والدسائس وبين التزوير والحق الواضح مثل عين الشمس. ايها القنوات احترموا انفسكم وضمائركم وعقليات المشاهدين ويجب عليكم احترام دماء اطفال غزة لتطهركم منذ ذنوبكم «اي استيقظوا ايها العملاء». فان التاريخ لا يرحم احدا، وان مجازر غزة ليس بمقدور الاعلام دفنها تحت ركام الكلمات والاكاذيب المدفوعة الثمن. ان الدم الغزي الاحمر القاني الذي سُفح دفاعا عن شرف الامة وكرامتها وهيبتها سيظل شعلة مضيئة للاجيال القادمة بينما ابواق الغربان واضاليل الكذابين ستسقط في مزبلة التاريخ وتلاحقها لعنات الشرفاء.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

العجوري13-02-2009

الاخ عماد لقد قلت واصبت الواقع الذي ما خفي الا على ميت وما نقول الا رب ضارة نافعة فمنفعة هذة الحرب انها ازاحت القناع المزيف عن وجوة العملاء الماجورين المتاجرين بدماء وكرامة الاشراف من الامة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو منصور29-01-2009

الاخ عماد تحية. نعم لقد فقد هؤلاء الاقزام ولاعقو احذية الغرباء وخاصة من سادتهم في واشنطن وتل ابيب كل ما ينسبهم الى البشر الاسوياء.ابدعوا ومنهم مدير "العربية"القزم عبد الشيطان الفاسد ،بالفساد والكذب والنفاق والدس الرخيص .هذا المدعو بالراشد خطأً تراه لايخجل مما يتقيؤ به ويبدو
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

حازم عواد المجالي28-01-2009

حقيقة مرة للغاية التي مكتوبة في المقال نعم كان شيء غريب جدا من الكثير الكثير من القنوات الفضائية الي ما كان عندها خبر بالي بصير بغزة واهل غزة يعني لغة الحياء كانت معدومة بالمرة

بس في ملاحظة يا ريت نطرحها للنقاش وهي انه هذه الاعمال المجزرية التي تقوم بها اسرائيل كل فترة وا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.