الزراعة..التربية.. الداخلية...وزراء ازمات

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-05-13
1539
الزراعة..التربية.. الداخلية...وزراء ازمات
عماد شاهين

ما ان يخرج رئيس الوزراء سمير الرفاعي من ازمة حتى يوقعه وزراء حكومته في اخرى وكان اخرها ما قام به وزير الزراعة الذي ذهب لالقاء محاضرة في مدينة مادبا وهو يعلم تماما انه قام بفصل محمد السنيد الذي ينتمي لمدينة مادبا من عملة قبل ايام قليلة ...حيث قام السنيد ومجموعة من اهالي مادبا بمحاولة دخول قاعة المحاضرة وهو ا مر متوقع الا انه ادى الى اعتقال السنيد من قبل رجال الامن مما اثار الاهالي الذين نددوا بالوزير ورئيس الوزراء حيث اعتبر الجميع ان زيارة وزير الزراعة لمدينة مادبا امر مستفز .....فهل يعقل ذلك يادولة الرئيس وبخاصة ان اجماعا كبيرا يطالب بضرورة اقالة هذا الوزير الذي يفتعل الازمات ...وكما كانت ولا زالت مطالبات باقالة وزير التربية ووزير الداخلية الذي يتحمل مسؤولية الاخفاق الذي كان ظاهرا وواضحا في مديرية الامن العام وتسبب بالعديد من الازمات الداخلية التي تطورت لاتهامات مباشرة لوزارة الداخلية وادارة جهاز الامن العام بعدم قدرتهما على الامساك بزمام الامور وادارتها بالشكل الصحيح. حيث تم الاكتفاء باقالة مدير الامن العام علما بان وزير الداخلية معني ايضا وكان يجب اقالته بالتزامن مع مدير الامن العام.. وزراء الازمات لا زالوا يفتعلونها واحدة تلو الاخرى حيث يخيل للمتابع بانهم يناصبون المواطنين العداء وليس العكس وان تصرفاتهما تدل بشكل واضح على ذلك ويلعبون دورا هاما جدا في اضعاف الحكومة الحالية وبخاصة ان وزير التربية والزراعة والداخلية سجلت بحقهم عشرات الالاف من الملاحظات على لسان المواطنين الذين عبروا عن استيائهم من هذه الوزارات سواء على صعيد نتائج الثانوية العامة في التربية والتعليم او عمال المياومة في الزراعة او ما يدور من مشاجرات وتداخلات يعتقد بان وزارة الداخلية لم تستطع ضبطها حتى اللحظة. هنا لا نتحدث عن تعديل طبيعي في امر ضرورة تنحية هؤلاء الوزراء بل ان خروجهما يجب ان يكون ملحا وضروريا واستجابة لرغبة الحكومة في تقديم كل ما هو افضل للمواطن بالتزامن مع رغبات المواطنين الذين عبروا عنها عن طريق المسيرات والاعتصامات حيث ينتظرون اليوم الذي تؤكد فيه الحكومة على ديمقراطيتها العالية وتعترف بمواطن الخلل المقصود وغير المقصود في ادارة بعض وزرائها وتريحهم من العمل (الاعتراف بالخلل فضيلة).. ويعتقد متابعون ان من اهم عمل هذه الحكومة هو الاستجابة لرغبات المواطنين المشروعة وعلى رأسها اقالة الوزراء الذين اجمع المواطنون على ضرورة واهمية اقالتهم بعد ان فقدوا آليات التواصل معهم سواء على الصعيد العملي او المنهجي فمتى ننصاع (للواقع)..؟!

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

سعد18-05-2010

الوزراء الذين يفتغلون الازمات ولاتنس وزير الصناعةللرفعة اسعار المحروقات دونمبرر وعمر المعانى للرفعة اجور النقل دون مبرر هولاء هم الذين يقصرونة عمر الحكومة والشعب غير راضى عنهم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

متابع17-05-2010

ماهي الحلول ؟؟؟؟؟؟؟؟

نريد حلا جذريا لمشاكلنا وليس التنويه فقط لاخطائنا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

سلمان17-05-2010

صحيح وزير الداخلية اثبت ضعفه وسوء ادارته يجب اقالته فورا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

شاهد16-05-2010

من يقرا التعليق اعلاه لا يخال نفسه الا امام احد فلاسفه هدا الزمان وهم كثر وقد اصبحوا سبب ماساة الوطن بحيث انعدمت الامانه والموضوعيه وحنى الاخلاق
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو ياسر.____السلط16-05-2010

الله يحيك عماد شاهين
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

خالد الدعجة15-05-2010

عنوان المقال غلط خارجية ام داخلية والتحليل كمان غلط بلا ازمات بلا هزات لايوجد وزير يقصد الاساءة واحنا افضل من غيرناوحمى اللة الوطن والشعب والملك المفدى.
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ناهد الحياري15-05-2010

معاك كل الحق استاذ عماد شاهين
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.