الديك؟!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-08-04
2924
الديك؟!
بسام الياسين

 أنا الديكُ .. أنا الديكُ 

«كوكو ريكو ... كوكو ريكو»
 
أفيقوا أيها العربُ فأهلُ الكهفِ قد نهضوا 
و أهلُ الأرضِ قد طاروا 
و قد هبطوا على المريخِ و القمرِ
و نحنُ مثلما كُنا نيامٌ في مقابرنا 
نلوكُ هزائمَ العصرِ
أنا الديكُ ... أناديكم
وبغدادُ تناديكم 
وصنعاءُ جراحٌ في أياديكم 
ولبنانُ يلوذ بكم 
و أقصاكم يناجيكم 
يُسبّحُ باسم خالقهِ 
ويدعوكم لغسلِ العارِ ...
عن عتباتِ صخرتهِ ع
ن محرابِ مروانِ
و لا أحدٌ يلبي دعوةً فيكم
و لا حسٌ ولا خبرُ 
و لا قمحٌ و لا شجرُ 
سينبتُ في أراضيكم 
و لا نحلٌ و لا عسلُ 
ولا تيسٌ يناطحُ في .... ليالي الأُنسِ عنزتَهُ 
و لا ثورٌ يغازلُ في ضفافِ ..... النهرِ بقرتَهُ
فغاضَ الماءُ في الأرضِ 
خجولاً من نذالتكم 
و جفَ الزرعُ و الضرعُ
و ما زلنا نجاهرُ بالأكاذيبِ
بأن فُراتَنا يأتي من الجنة 
و رأسُ النبعِ ما كان بأيدينا 
وماءُ وجوهنا يشهد
بأنّا نعلكُ الماءَ ولا نتعب 
«أنا الديكُ ... كوكو ريكو »
تعالوا كي أحاسبَكم 
مسابحنا من الصينِ 
و من تايوانَ نستورد دِلال القَهوةِ المُرةْ
و سجادٌ في مساجدنا 
فرشناه من الأتراكِ و الفرسِ
و علكُ البانِ نمضغهُ و يمضغنا 
و يأتينا من الهندِ 
و أحياناً من السندِ 
و شفراتٌ كحدِ السيفِ أو أكثرْ
 و لا ندري مصادرَها
لحلقِ الذقنِ و العانةْ
و أصباغٌ لنسوتنا من الطليان تأتينا 
لصبغِ الوجهِ و الهامه
مقصاتٌ وامشاطٌ ورثناها
لهندسةِ السوالفِ والسواليفِ
ولم نغضبْ على وطنٍ 
من البحرِ الى البحرِ أضعناهُ
ملايينٌ لنا نُهِبَت
واموات من الجوع 
تفتشُ عن تعاريفٍ
أنا الديكُ ..
انا الديك أصُارحكم ...
بأنّا قد تساقطنا 
كما الزوانِ و التبنِ 
و داسونا بأرجلهم 
كما « الديدانِ « في الطين
و ما زلنا نقولُ لهم : 
بأن العُربَ خيرُ الناسِ و الأممِ
كوكو ريكو.. كوكو ريكو
أفيقوا من مزابلكم 
فقد نمتم بما يكفي 
و ثرثرتم بما يكفي 
رهنتم شَعرَ شاربكم 
و قلتم دونما خجلٍ
أسرّتُنا ظهورُ الخيلِ و الأبلِ 
و ظهرُ البحرِ نزرعهُ 
إذا ما شئنا بطيخاً و قثاءً
انا الديك ... انا الديك!!
أصارحكم بان الله قَزّمكمْ
فلا أنتم كما كنتم 
و لا أنتم كما أنتم 
فأنتم أمةٌ مُسِخت 
و أصبحتم مطايا الناسِ و الأممِ
هلا عربٌ ، هلا عرب ٌ 
كوكو ريكو ... كوكو ريكو

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

الفقير05-08-2010

اخي ابو محمدنرجوا من الله ان نتطور من رتبة الديك الى رتبة الاسد
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

الفقير05-08-2010

نسئل الله ان يكثر من الديوك لنتطور لايجا اسود في ه>ه الامه
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

يحيى الصعوب05-08-2010

القصيدة تثير الاعجاب وتنطوي على الحكمة وليت شاعرنا استبدل الديك بالكلب ليعوي على الناس او ينهشهم لعلهم يفيقوا من غيبوبتهم فمثلا نستبدل كوكو ريكو كو كو ريكو ...ب عو عو..عو عو فالعوواء يصلح لهذه الامة والديك فقط لمن يفيقون على صلاة الفجر من المؤمنين
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو منصور04-08-2010

اخي ايها الديك العزيز .

ان من تنادي ما هم الا دجاجات تتشاغل بوضع البيض او الرقود عليه حتى يفقس , فاحفظ عليك صوتك الشجي واسمع كلام فيروز " لا تندهي ما في حدا"

غسيل العار عن عتبات الصخرة غير ممكن فالماء كما علمنا قد غاض في الارض , فهل ينفع تراب الحفريات للمسح على العتبات بدل
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.