حجارة الشطرنج ...!!!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-09-05
1774
حجارة الشطرنج ...!!!
بسام الياسين

بمناسبة المفاوضات الازلية والعبثية بين سلطة عباس والصهاينة

ابتدأ زمن الخيانة .. دارت عجلته ... ابتدأ زمن الرفض انتصبت قامته ... أن تقف على الرصيف , و تلعن الزمن فأنت ضد الوطن لا معه . أن تشتم الخونة , و أنت تلعب النرد في المقهى، فأنت ضد الوطن لا معه . أن تقف وسط الطريق , و ترسل قامتك للسماء، و تقول لا لكل ما يجري ضد الوطن و الأمة ... ذلك يعني أن الوطن يعنيك . الجياد داخل رقعة الشطرنج تبقى حجارة مسكونة بالسكون .

 و القلاع داخلها تبقى حجارة مرهونة بالايدي التي تحركها , أينما شاءت , و كيفما اتفق .الأبيض أبيض , و الأسود أسود , و المصابون بعمى الألوان يلقون القبض على زرقاء اليمامة بتهمة الروءيا البعيدة ،والاستشراف المستقبلي , وقانون الأمة اليوم ان البقاء للأعمى ،والاطرش هو الاصلح،والاصم هو الابقى. الجياد الأصيلة , تشم رائحة المطر قبل هطوله، و تقودها خطاها الواثقة إلى منابت العشب , و ينابيع الماء و تركض في ساحات الغضب يوم يغضب الوطن . الجيادالاصيلة ليست قطارات تنزلق فوق قضبان حديدية مرسومة لهاسلفاً لا تحيد عنها , و لا تقوى على الخروج منها , فيما القلاع العربية تحتشد بالفرسان , و القبضات القوية و الجباه العامرة بالظفر،لكنها مشلولة عن العمل . .
 
إن لم تكن حجراً على قارعة الطريق فتحرك في الاتجاه الصعب , بوصلتك في هذه النقلة المباركة حسك الوطني , و مصلحة الأمة والوطن والا فانت لاتختلف عنه في انك تدب على ساقين من خوف وتقاعس. الجياد داخل الرقعة الشطرنجية , جياد خشبية من أدوات اللعبة , و هذه اللعبة مرفوضة ،و محكومة عليها باللعنة . فالفرسان يقفون في حضرة الوطن , و حدقات الوعي , يقفون خارج اللعبة و ضدها . و لكل فارس منهم بوصلته الوطنية , و قبضته الصلبة، و سيفه القاطع للدفاع عن حمى الأمة الذي دخل دائرة الاستباحة من الجهات الاربع .
 
فلسطين الحزينة الباكية تغرق اليوم في دم أبنائها ,تشهق بتكبيرة اقصاها،تدافع عن عروبتها بعد ان اتفق الجميع على تهويدها، هي مشغولة منذ أن هبط آدم على الأرض في صناعة التوابيت لأطفالها , و ثوب الحداد الحالك السواد لم تخلعه يوماً حتى في أعراس الشهداءمنذ ان مزق اليهود العهدة العمرية ،واستبدلها الانجليز بوعد بلفورحتى زادت مساحة الفتق فيه على قدرة مسلة الراتق على الرتق بعد اتفاقية كامب دافيد ووادي عربة وجريمة اوسلو وماجرت هذه الاتفاقيات على الامة من خيبات وفضائح ومذابح وويلات يندى لها جبين كل حر يشهد بان لااله الا الله ،وان القدس همزة الوصل بين الارض والسماء .
 
مخجل ما يحدث من الجميع – لا أستثني أحداً – حيث أن الجميع في سلة واحدة ،سلة التفريط، عندمافتحوا.للصهاينة ابواب القدس السبعة ،باب العمود،باب الساهرة ،باب المغاربة ،باب الاسباط،باب النبي داود،باب الخليل،باب الجديد، وانشغلوا على مدار شهر رمضان شهر الفتوحات بفتح باب الحارة ،وعنتريات العقيد التي لاتتجاوز حدودها الكاميرا ، في وقت ضاقت به سجون العالم وزنازين اليهود بالفلسطينين، و أرض الشتات ما عادت تتسع، و المنافي صارت أوطاناً مؤقتة للبعض منهم لكنهم غير مرغوبين فيها حيث تتعالى الاصوات بتجريدهم من حقوقهم الانسانية ،وطردهم الى المجهول كما فعلتها ليبيا، والنظام الطائفي الامريكي في العراق بنصب خيم لهم بين ليلة وضحاها على اطراف الصحراءالليبية المصرية/والعراقية السورية.
 
بعد هذا المشهد السوريالي العدمي المقيت، فان ذروة العقلانية أن تلقي بعقلك في مهب الجنون , و تنتعل العاصفة , و تركب الموجة المتمردة , فالمؤامرة كبيرة و مدمرة و ما عليك ألا ان تكون الذي لا يكون ......

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

ن.....الخصاونه07-09-2010

تصوير رائع للمشهد العربي والوطني فالجميع بلا استثناء حجارة شطرنج فالوزراءوالنواب والاحزاب وكتاب التدخل السريع من اقلام الحكومة الموجهة بالريموت كنترول ورؤساء التحرير الموظفين من لدن الدولة وبعض المواقع الصحفية /كله على كله /يشتغل على الريموت بل ان بعضهم لازال يعمل على الب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.