عمر سليمان يتصدى للتغيير

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-02-09
1783
عمر سليمان يتصدى للتغيير
طاهر العدوان

في احدى برقيات ويكيليكس, تعود الى عام 2008 ، ان قادة اسرائيل يفضلون ان يخلف عمر سليمان الرئيس مبارك عندما تنتهي ولايته الحالية (في ايلول من العام الحالي). اما في النيويورك تايمز, يوم امس, فقد جاء ان عمر سليمان متمسك بان يبقى مبارك في السلطة الى آخر رئاسته. كما انه يرى ان مصر ليست مستعدة بعد للديمقراطية, كما انه يعارض الغاء قانون الطوارئ.

 ومنذ ان اصبح الرجل, نائبا للرئيس وممثل السلطة بمواجهة الثورة الشعبية. لا تنقطع التغطيات الاعلامية والصحافية عنه, من علاقاته القوية بمشروع السي. اي ايه خلال عهد بوش بفتح معتقلات خارج غوانتنامو بما في ذلك قضية الشيخ عمر في ايطاليا, الذي سلمته امريكا لعمر سليمان ثم تبين فيما بعد ان ليست له علاقة بالقاعدة وهو ما اثار ضجة سياسية واعلامية في روما, الى تقديمه (دلائل) قبل الحرب على العراق بان صدام يملك اسلحة نووية.
 
بعض المراقبين يرون ان اخلاص نائب الرئيس ومدير المخابرات السابق لمبارك هو الذي يعرقل جميع المحاولات الدولية للتسريع بخطوات نقل السلطة في مصر تمهيدا لاعادة الاستقرار وتلبية مطالب الثورة الشعبية المستمرة منذ اسبوعين. لكن اخرين يعتقدون بان عمر سليمان هو المعارض رقم (1) لتنحي مبارك, لانه يُعتبر ومنذ توليه منصب مدير المخابرات في 1993 العمود الاساسي لنظام الرئيس المصري. وبالتالي فمن مصلحته قبل مصلحة رئيسه, الالتفاف على الثورة وقيادة الازمة نحو مسارات تتعدد فيها الخيارات, ويُمنح فيها الفرصة للحفاظ على جوهر النظام القائم.
 
يعتقد هؤلاء, ان تمسك عمر سليمان بالشرعية الدستورية اثناء جولة المفاوضات التي عقدت مع الاخوان المسلمين وحزب الوفد تمثل في حالة الاتفاق عليها مع ممثلي الثورة. الجسر الذي يعود بالاوضاع الى الوراء, لان الانتقال السلمي للسلطة, وفق الدستور الحالي, تعني التحكم بالمرحلة الانتقالية, ووضع العثرات القانونية امام اي تغيير يستهدف اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة, وقد يُرحِّل مسألة الانتخابات الى جدول زمني طويل, تكون فيه (شرعية نظام مبارك) التي يساندها الجيش قد استعادت ما انهار من مؤسسات امنية في بداية الثورة الحالية.
 
ما نجح فيه عمر سليمان حتى الان, انه لا يزال في الواجهة يمسك بقوة بالمؤسسات العسكرية والامنية والاعلامية.. الخ. وهو لا يزال ايضا بعيدا عن انتباه شباب الثورة, الذين يركزون كل مطالبهم على رحيل مبارك, وهو ما يجعل مسألة التغيير في ساحة الانتظار حتى الوقت الذي ستتحول فيه المسيرات والمظاهرات الى عامل ضغط جدي على النظام وممثله عمر سليمان للاستجابة الى المطالب برحيل الرئيس والدخول في مرحلة انتقالية ترأسها حكومة انقاذ وطني وليس نائب الرئيس.
 
قبل يومين قدم محمد حسنين هيكل اقتراحا بان يتولى الجيش ادارة الازمة والانتقال الى تشكيل جمعية دستورية وحكومة انتقالية تُجْري انتخابات حرة بعد رحيل مبارك, مثل هذا الاقتراح بات مستبعدا مع تزايد البراهين يوما بعد آخر, بان الجيش هو بالفعل تحت سيطرة سليمان.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

الفقير10-02-2011

ابارك لك معالي الاستاذ طاهر العدوان المنصب وارجو ان لا تغيب عنا بقلمك النضيف والذي يحاكي واقعنا وما نعيشه يومين
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.