مافيات تحتكر الماء والهواء والسماء

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-07-16
2541
مافيات   تحتكر الماء والهواء والسماء
عماد شاهين

 ما معنى ان تعلن الحكومة مرات ومرات فتح باب استيراد الحديد من الخارج وهي تعلم تماما ان بعض المتنفذين  هم من يسيطر على كبرى شركات التصنيع والتصدير ولا يسمحون لاي مستورد بان يمارس حقوقه التجارية بالاستيراد وان فكر لمجرد التفكير بذلك حتى يقع في مأزق ومصيبة ما بعدها مصيبة حيث يتعرض للخسارة المحققة بعد ان يقوم المتنفذون ومالكو الشركات الاحتكارية بتخفض الاسعار بهدف القضاء على ذلك المستورد.
وما معنى ان تتحكم شركة واحدة تقريبا باستيراد جميع انواع اللحوم واطعامها للمواطنين وبشكل اجباري حيث لا يوجد خيار لصغار المستوردين سوى الانضواء تحت ظل محتكري استيراد اللحوم وعلينا استهلاكها رغم انوفنا على الرغم من الاشاعات التي تشير الى ان قطعانا من الخراف دخلت البلاد وهي مصابة بمرض اللسان الازرق وتحولت بقدرة قادرة الى مرتديلا وخلافه من مواد استهلاكية ناهيك عن وجود مئات الحظائر التي تعود لهؤلاء المتنفذين ولا احد يستطيع اغلاقها على الرغم من مخالفتها الواضحة والصريحة لشروط الصحة والسلامة  برغم صدور عدد من القرارات تشير الى ضرورة اغلاقها ولكن لا زالت حبرا على ورق بسبب السيطرة المحكمة لهؤلاء المتنفذين على جميع الحكوميين الذين يرفضون تطبيق القرارات التي قد تمس بهم من قريب او بعيد.
وما معنى ان تتحكم بنا ثلاث شركات خلويات على رأسها «زين» و«اورنج» و«امنية» حيث تقوم الاولى والثانية بالتعاقد مع بعض شركات ومؤسسات تقوم بارسال مسجات ورسائل تخدش الحياء العامة وبشكل مباشر دون حسيب او رقيب لدرجة ان «زين» اصبحت تتحكم في قرارات الحكومة وكل من ينتقدها  حكوميا «ينزل الغضب عليه» كما المطر الهادر  على الرغم من ان فساد هذه الشركة اصبح على لسان كل مواطن مؤكدا استغلالها وبشكل مباشر حيث تبيعنا الهواء وتخدش حياءنا وجيوبنا على حد سواء دون حسيب او رقيب اخلاقي او حكومي فمن يطبق القانون في مواجهة هذه الشركات التي دخلت بيوتنا دون استئذان.
وما  معنى ان يتحكم مستورد للاجهزة الكهربائية ويقوم بتجميعها داخل الاردن مدعيا انها ذات ماركة عالمية ويبيعها على الرغم من ان اكثر من جهة اكدت بان معظم اجهزته الكهربائية غير مطابقة للمواصفات والمقاييس ولا تندرج تحت قوانين وانظمة الحماية والسلامة المتعارف عليها الا ان ذلك الرجل وبنفوذه الواسع لا زال يهيمن على السوق ويسحق كل من يحاول ان يستورد ولو  جهازا بسيطا. فمن يوقف هذا الملياردير المتهم بقضايا فساد مالي واداري واقتراض من البنوك عند  حده فمن؟!
وما معنى ان تسيطر شركة واحدة على سوق الصيدليات في الاردن حيث قام بتحويل الصيدليات الى مولات تبيع العلكة والفاين في الكازيات والمولات على الرغم من ان قانون الصيدلة الذي الغي بسبب نفوذ هذه الشركة لا يسمح باقامة صيدلية داخل مول او كازية  كما انه لا يسمح باقامة  صيدلية  مجاورة لاخرى هذا المتنفذ قضى على الصيادلة الصغار الذين لم يبق لهم سوى رحمة رب العالمين فاقدين الامل بالحكومة التي قبلت بالواساطات والمحسوبيات وادخلت هذه الشركة الى عقر دارنا دون  حسيب او رقيب.
وما معنى  ان تكون الحكومات اصلا ماركة عالمية مسجلة تحت بند الاحتكار حيث تجد الابن يتوارث ابيه بالمنصب الحكومي والوزاري وعلى رأس المؤسسات والدوائر الرسمية فكيف لنا  وكيف لهذه الحكومة وغيرها من الحكومات ان تكبح جماح المحتكرين وهم ثلة من الوزراء جاءوا بقرار رئيس الوزراء  بالاحتكار والتوارث دون مراعاة لحقوق الاخرين ضاربين بعرض الحائط بالقوانين وعودة على بدء فالتحكم  بالحديد واللحوم والادوات الكهربائية والدواء واحتكار الوظائف  العليا والمراكز المتقدمة يعني التحكم بالمسكن والقوت والادوات المنزلية وحبة الدواء والسلطة وتلك هيمنة من فئة قليلة على شعب باكمله فالاحتكار والتحكم بارزاق الناس وخطف حقوق الاخرين جرائم يعاقب عليها القانون فمن يعلق الجرس؟ فالشعب يريد ان يسمع صوتا قويا في مواجهة كل اشكال التحكم والاحتكار التي تصنف انها جرائم كبرى وعقوبتها بالغة القسوة، لان افعال مرتكبيها شديدة القسوة بحق الوطن والمواطن.

ولم يقف حد الاحتكار عند هاذا الحد بل تجد في بلدنا حزب يسعى لاحتكار الدين والسماء واخر يسعى لاحتكار المال والاعمال واخر عالم السياسة ...فالشعب اصبح تحت نفوذ المحتكرين من اصحاب الوبيات والتنفيعات الساعيين لافساد المجتمع والعباد...

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصطفى العوامله09-08-2011

ارغب اخي عماد ان اعلمك بأن مدينة ابو نصير السكنية تعاني من عدم انتظام الدور في توزيع المياه على الاحياء فيها حيث ان الاحياء 1،2،3،4،5، لا تاتيها المياه الا مرة واحدة يوم الاثنين فقط في الاسبوع وساعات معدودة لا تزيد على اثنا عشر ساعة في حين الاحياء 6،7،8 والاسكان الجديد تأتيها مر
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.