البرتقاليون

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-07-21
1556
البرتقاليون
موفق محادين

yle="font-family: Arial Helvetica sans-serif; color: rgb(51 51 51); font-size: 16px; ">

yle="margin-top: 0px; margin-right: 0px; margin-bottom: 0px; margin-left: 0px; padding-top: 0px; padding-right: 0px; padding-bottom: 0px; padding-left: 0px; direction: rtl; text-align: right; ">yle="border-collapse: collapse; font-size: 12px; font-weight: normal; -webkit-border-horizontal-spacing: 20px; -webkit-border-vertical-spacing: 20px;">
ليست ظاهرة ما يعرف بالليبراليين والاسلام الامريكي وغيرهم ممن يَلْطون وراء حقوق الانسان والدولة المدنية المزعومة وانصاص الليالي مع القناصل الاجانب وصناديق التمويل الاجنبي.. ليست ظاهرة جديدة في التاريخ العربي الحديث.

والحق انه اذا كان يساريو الموجة اليهودية الاممية وكذلك عمائم التنوير الماسونية اواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين مشوشين او مضللين او معجبين بالدعم الماسوني الفرنسي لاول مؤتمر للاتحاد والترقي التركي في باريس 1909 وموديله العربي 1913 فما الذي يشفع للموجة البرتقالية الجديدة من اليساريين والاسلاميين الذين تحولوا الى الليبرالية فجأة واكتشفوا ان امريكا لم تعد امبريالية.

الحق ايضاً اننا وقبل هذا الاكتشاف المفاجىء كانت الباحثة البريطانية سوندرز تكشف ما هو اسوأ ومتى ايام الحرب الباردة والانقلابات العسكرية الامريكية وملاحقة اليساريين والوطنيين بالرصاص او خلع اظافرهم وقطع اصابعهم والسنتهم.

ففي كتابها الشيهر »من يدفع للزمار« ابتدأت سوندرز مع يسار اليسار فيما يعرف بمدرسة فرانكفوت التي اتضح ان عدداً من كتابها كانوا عملاء لمكتب الخدمات الاستراتيجية 1942 (صار المخابرات المركزية الامريكية لاحقاً) واستكملت وسندرز كتابها بفضائح لا تصدق وسيناريوهات مثل تعليم الطبخ لكتاب يساريين تحولوا الى الليبرالية ونالوا جوائز ادبية او ترقيات اكاديمية او مواقع رسمية..

هذا عن يسار المخابرات الامريكية اما الاسلام البرتقالي الجديد فلنا ان ننتظر طبعة مزيدة ومنقحة من كتاب »من يدفع للزمار« مباشرة او عبر اسطنبول الواعدة على شكل مراكز دراسات تعنى بحقوق الانسان او الاسلام او النقابات او الهويات الفرعية او عبر صحف واذاعات وفضائيات ومواقع الكترونية.

هذه الصورة باختصار من الماسونية تحت عمائم الشيوخ المتنورين ويسار مندوبي الكومنترن اليهود الذين التحقوا بدولة الاغتصاب الصهيونية الى ليبرالية مزعومة تصحوا وتنام مع شخير العم سام.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مصعب01-08-2011

طب سؤال ليش ما زرت امارة الاخوان والسلفية والمندسين اسف قصدي حماة يا محترم ؟!!!
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مواطن01-08-2011

باعتقادي ان كلامك غير دقيق
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.