• كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم

نزيه داخ ودوخني معه!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2011-10-04
1604
نزيه داخ ودوخني معه!
حلمي الأسمر

 بتارخ 13/11/2002 صدر قرار محكمة بداية جزاء عمان بحبس المهندس نزيه الرطروط العقرباوي لمدة ثلاثة أشهر بجرم استثمار الوظيفة وبتارخ 29/6/2003 تقدم بطلب استبدال عقوبة الحبس بالغرامة وتمت الموافقة على طلبه وبتارخ 20/8/2009 أصدرت محكمة بداية عمان قرارا يقضي برد طلب إعادة الاعتبار المقدم منه على أساس أن اعتباره أعيد له حكمًا بمضي ثلاث سنوات، وتقدم المذكور باستدعاء لرئاسة الوزراء يطلب إعادته إلى العمل حيث خلصت الدائرة القانونية في الرئاسة إلى وجوب إعادته للعمل، إذ تم الاستناد في ذلك إلى قرار ديوان تفسير القوانين رقم 22 لسنة 1966 والذي اعتبر الموظف الذي حكم عليه بالحبس وتم استبدال هذه العقوبة بالغرامة لا يعتبر سببا موجبا للعزل، حيث طلب رئيس الوزراء إعادته للعمل، وبتاريخ 8/4/2007 وبموجب الكتاب رقم 55/5/14737 الصادر عن رئاسة الوزراء تمت مخاطبة رئيس ديوان المحاسبة مرة أخرى للعمل على إعادته إلى عمله إلا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء حيال المذكور، مما يشكل اعتداء على حقه في وظيفته العامة..

ما ورد أعلاه، هو فحوى قضية المواطن نزيه العقرباوي، وقد تابعت بنفسي قضيته لمدة عدة اشهر، واقتضى ذلك مقابلة رئيس ديوان المحاسبة، حيث أفادني أنه لن ينفذ قرار رئيس الوزراء ما دام حيا يرزق في وظيفته في الديوان، بغض النظر عن اي اعتبار، وفي حدود علمي، فلم يدخر نزيه اي جهد في اللجوء إلى جميع دوائر صنع القرار، كي يعود إلى وظيفته التي يستحقها، أو إعادته شكلا ثم انتدابه إلى اي مؤسسة حكومية أخرى، إن لم يكن رئيس ديوان المحاسبة يرغب برؤية وجه المذكور، ومع ذلك، لم تفلح كل الجهود في زحزحة رئيس الديوان عن موقفه، الرافض لإعادة الحق لهذا المواطن، فماذا يقول رئيس الوزراء؟؟ وكيف نفهم سر هذا التشدد في ممارسة الصلاحيات؟ وهل من حق موظف عام رفض تنفيذ القانون، وما يطلبه رئيسه منه، حسب القواعد المرعية والتراتبية المعروفة؟؟

والحقيقة أنني اطلعت بنفسي على جميع المراسلات الرسمية التي تمت بهذا الشأن، وأعلن استغرابي ودهشتي لما يجري، فالأصل أننا دولة مؤسسات(!) لا أمزجة، ولا ادري ما سر تمسك رئيس ديوان المحاسبة بإدارة الظهر لكل هذه المناشدات والطلبات، علما بأنه رجل قانون ومهني معروف، وأكن له شخصيا احتراما كبيرا، لدماثة خلقه، وحسن استقباله للناس، وحرصه على إنفاذ القوانين والالتزام بها بصرامة مطلقة!

إنني أرجو أن تكون هذه هي الرسالة الأخيرة لإنصاف الرجل الذي داخ سنوات طويلة سعيا للحصول على حقه، ولو لم يكن صاحب حق لما استمعت إليه أصلا!

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.