احلام ...... والوطن البديل

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-25
1709
احلام ...... والوطن البديل
المحامي عبد الوهاب المجالي

 هكذا يعيد التاريخ نفسه ، تهديدات من الشرق والغرب ، وهاهم مغول وتتار العصر ينهشون الوطن العربي من كل جانب ،احتلال وتقسيم للعراق ، السودان اذا لم يستدرك الى نفس المصير ، انقسام فلسطين ، جزر محتلة واخرى تنتظر دولاً مهدده ، لا شئ معروف عن الصومال و الى اين يتجه.  لم نتعظ مما حصل مع الثور الابيض ، ولا من الحكيم الذي جمع العصيّ حزمة واحدة ، نكتفي بتعليمها لأبنائنا لمواجهة ابناء العمومة. قبل واثناء وبعد الانتخابات كثرت التحليلات والتوقعات واذا ما فاز اليمين ستحل كارثة بالمنطقة ولا نملك الا التسليم بالقضاء و القدر كقاعدة من الايمان. البعض ذهب ابعد من هذا ومدى تأثير تلك النتيجة على الساسية العالمية و الدول الكبرى ، و للاسف اغلب ما قيل قصص محض خيال كالغول و العنقاء. الانتخابات لم تأت بجديد وهاهي ذات الوجوه ، تتلمذوا على يدي شارون و تخرجوا من مدرسته ،لديهم ذات المعتقدات و الافكار ويحملون نفس الجينات. الخاسر من وجودهم فريق السلطة وتحديداً صائب عريقات حيث سينضم الى قائمة العاطلين عن العمل ، وجود اليمين في السلطة افضل (( ورب ضارة نافعة )) فهم يظهرون ما يبطنون ، عكس افاعي اليسار ولديهم نفس الافكار. يقول الدكتور عزمي بشارة (( الفرق بين نتانياهو و ليفني ليبرمان ضئيل وتحتاج الى ميكروسكوب لملاحظته)) ودليل هذا ما الذي تحقق من اسلو وكامب ديفيد و واي ريفير و انا بولس؟ وجود اليمين في السلطة عزز المقاومه و اعطاها البعد الديني في مقابلة المعتقدات التلموذية ومن الممكن ان تجمع الحكومه المقبلة الاطراف الثلاثة لوحدة الغاية و الهدف . المقاومة عرّتهم وقهرت جيشهم ونقلت الحرب الى قلب فلسطين ، وهذا ما لم يعهدوه في السابق ، كشفت هشاشة عمقهم الاستراتيجي في حربين ، رغم محدودية الاثر المادي الا انها نالت منهم معنويا وعززت الثقة لدينا بحتمية هزيمتهم. تمكنت المقاومة من تحرير اراض، واعادة اسرى واسر جنود ، وتفاوضوا معها رغم انوفهم ، جعلتهم يعيشون الرعب يخافون اي شيء ، اشباح تطاردهم في كل مكان ، لا شعور بالامان ، واخر ما تفتقت عنه عبقريتهم العودة الى ما قبل العصور الوسطى ، وهاهم يشيدون الاسوار والحصون للاختباء خلفها ، لن يدوم هذا طويلا لعدم صلاحيته لهذا الزمان ، والاساس الذي بني عليه باطل ، والعيش هكذا ضرب من الخيال. ستة عقود من الاحتلال لم تنل من عزيمة وصمود الشعب الفلسطيني ولم يستطع الاحتلال السيطرة على الضفة وغزة وديموغرافيا الداخل ، لم ياخذوا العبر من التاريخ بان مصير الاحتلال الزوال. رغم كل ما فعلوا تقدم الشعب الفلسطيني الى الامام ، ولم يعد يطالب العرب الحرب بالنياية عنه او مشاركتهم فيها ، تغيرت المعادلة وما يأملونه تركهم وشأنهم وان لا يتماهوا مع الغرب المنافق في الحصار ، وان يمدوهم بعوامل الصمود ، وهم قادرون على نزع شوكة الاحتلال الا من تامر منهم وينشد الخارج. لم يقتنع الصهاينة انه لا يمكنهم العيش غرباء عن المنطقة وانه لا امان مع الاحتلال والعدوان. لقد اثبت سلاح الجو لديهم القدرة الفائقة على تدمير المنازل والمدارس والمساجد والمستشفيات والجامعات وقتل الضعفاء.........الخ. وبالمقابل جعلت المقاومة دروعهم قبورا لجنودهم ، ومشاتهم كالفئران المذعورة ترتعد وتختبئ خلف وتحت اي شيء. الوتر الذي يعزف عليه المعاتيه الصهاينة وترديد مقولة الوطن البديل ، تدغدغ عقول السذّج الشامتين ومؤكد ان شرفاء فلسطين لن يقبلوا عن فلسطين بديلا. لقد صمد الاردن في وجه الهزّات التي عصفت بالمنطقة ، وتاثرنا وآثرّنا منكوبيها على انفسنا ، لايماننا الديني ومعتقدنا القومي وقناعتنا بوحدة المصير. وعليه الاردن اصيل ولن يكون بديلا لشيء ، وهذه النوايا والمخططات دفنت مع شارون وشامير ، كما دفنت من قبلها احلام بني صهيون ان حدود اسرائيل من الفرّات الى النيل. معظم دول العالم واحراره اجمعوا ان حربهم على غزة عدوان او على الاقل هذا ما جهروا به ، وارسلت اليهم اشارات لم يلتقطوها بعد وبعبارات واضحة- (ان المبادرة العربية لن تبقى على الطاولة) (المنطقة لا تحتمل مبادرات سلام جديدة) هذا الكلام مهم بما يعنيه ولاهمية من قالوه ، وبهذا التقوا مع من لا يشاطرهم الرؤى والموقف من الحل ، واذا ما تكرر العدوان فلن (ينتظروا الزمان والمكان المناسبين للرد) كما يرى البعض! وكما ان التاريخ يعيد نفسه ، فإن الزمان يوم لك واخر عليك.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

أيمن البداينه28-02-2009

والله كبير يا ابو باجس والى الامام دائما
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مجالي27-02-2009

على راسي انت وكل اللي بتحكيه ويلمواايديك والله انك وين ماتروح بتضل شيخ تى وانت في الخدمه ما كنت ترد حدا عن بابك وبتمنى نشوفك بمنصب عالي يا رب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

فلسطيني27-02-2009

سيد عبدالوهاب مش فارقه مين ينحج بالانتخابات كلهم يهود
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

محمد الزيود27-02-2009

مقال جميل وهادف سيد عبدالوهاب وانا قرأت كل مقالاتاك وأعجبت بأسلوبك وبتمنى تزودنا بالسيره الذاتيه لحضرتك.....
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

جمان المجالي27-02-2009

والله إنك بتفهم ونادر ماتلاقي حدا فهمان هيك
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.