فاصل حب...دندنة اوتار قلب !

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2015-06-21
1854
فاصل حب...دندنة اوتار قلب !
بسام الياسين

 أخي بسام: إبداعك أمتعني ( الماء يبتكر الوردة... ) .  يا زلمه خليك على ها لموال لننتشي...طايل البشابشة .

واهديها بدوري لخيرة الشباب مع حفظ الالقاب ،المغترب،صلاح عبد الصمد،والعزيز طايل.

 

 

في دفترِ عينيكِ / شـمسُ وسـحابْ 

احلى كلـماتكِ / ما كانت تحتَ الاهدابْ

***

تزدادُ مساحةُ احزاني / اشربُ عشرات الاقداحْ

تسكنُ عيناكِ باجفاني / لـحديثكِ طـعم التفـاحْ

***

هاتِ كفيك الناعمتين / كي ادفن بينهما

وجهي فانا من زمن فاتنتي / كغيومٍ تائهةٍ لم ابكِ

***

لولاكِ انتِ..........ما كنـتُ انـا

اجملُ منكِ ومني / انكِ انتِ انا

***

إلتصقي بي / كي احلمَ اكثرْ

ذاكـرتي لا تذْكُرُ الا السُكَرْ

***

لو كان قلبي مزهرية !

وجمعتُ كلَ فصولِ اعوامي

ومن عمري البقيةْ

يا حلوتي...

لأتيتُ مُعْتـذراً

لاني لم اجدْ احلى هدية !

***

الليلُ مرآةُ القمرْ

والزهرُ إيقاعُ المطرْ

وحبيبتي

لحنُ يذوبُ على وترْ

عيناكِ يا احلى العيونْ

طيرُ يُنَقّرُ احرفي !!

رغم التحدي والجنونْ

ابداً تظلين حبيبتي !

***

يا حلوتي لا تغضبي ان قلت للريحِ الحقيقةْ

انا ان تكتمتُ الهوى

تغفو على شفتي حديقة

او لو تحاورت العيونْ

تمشي على هُدبي قصيدة

***

بين خطوطِ الطولِ

وخط ِالعرضْ

انتِ الاحلى

تحتَ القمرِ

وفوقَ الارضْ

***

حبيبتي الحبيبة !

وردةُ الصمتِ الحزينة

انتِ قامتكِ المسحوبة

كغيمةٍ ماطرةْ

طاولت كلَ السُحُبْ

قطوفك المثيرة

تدلت في فمي

داليةً من عنبْ

فاشرقَ قلبيَ الطفلْ

بشمسِ قلبكِ الذهبْ

و ازهرت ضفافهُ الكئيبةْ

 قصيدة جديدة

***

وردة الشعرِ الجريئةْ

اخلعي جذوركِ الترابيةْ

و إستحمي في عيوني

نورسٌ بحريُ انا

ارضهُ ماءْ

فضاؤهُ سماءْ

وعرشهُ هواءْ

***

لا تخافي احرفي

صهيلُ انفاسكِ الجامحةْ

يوقظ داخلي

جمرةَ الحبِ الدفينة

واللغةِ الجارحةْ

حروفها الجذلى

شربت كأس دمي

ومشت مخمورة حافيه

على شرايينيَّ المتعبةْ

فانتشى قلبيَّ المتخمِ بالمحبة

صارخاً:انت لا غيركِ انتِ

سيدتي السيدة

ملهمتي المُلْهِمةْ

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

ماهي فضائيتك المحلية المفضلة:

  • التلفزيون الاردني
  • رؤيا
  • الحقيقة الدولية
  • الاردن اليوم
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.