لا حل مع بقاء النهج على ما هو عليه..!!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-06
1497
لا حل مع بقاء النهج على ما هو عليه..!!
المحامي عبد الوهاب المجالي

 


بالإضافة إلى ذلك معروف ان المحروقات كانت تقدم على شكل هبات على الآغلب وفي أسوأ الأحوال بأسعار تفضيلية لعقود وكانت تباع بسعر السوق لا نعلم أين ذهبت عوائدها..
خلال تلك المدة هبط سعر الدينار وتراجعت القيمة الشرائية عشرة اضعاف في حين المداخيل رفعت للنصف..
ناهيك عن الإقتراض للتنمية وبيع الشركات الوطنية والاراضي بحجة سداد المديونية
طبعا لا شيء من هذا ولا ذاك حصل..
الكل يؤكد على وجود الفساد في الداخل والخارج لكن للأسف لم يتم محاسبة فاسد رغم وجود العديد من الهيئات الرقابية..
لجأت الحكومات طوال تلك المدة الى اسهل الطرق واقصرها رفع الأسعار وفرض مزيد من الضرائب ومظاهر الترف الرسمي على حالها..
سترفع الأسعار وتفرض الضرائب وإذا ما رافق ذلك إحتجاج سيلقى بالملقي إلى قائمة الاستيداع بعد إستهلاكه ليعاد إنتاجه مع بقاء كل شيء على حاله..
لا يمكن الخروج من هذا النفق إلا برفع كل الأيدي وإخضاع كل المؤسسات دون إستثناء عن المال العام والتخلص من كل الهيئات والسلط المتشابهة وضبط الإنفاق..
 
 
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :


ddd



الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.