• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

مرض !

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-02-27
634
مرض !
فارس الحباشنة

 حتى الجسم فانه يشاركك بالتورط بما لا تعيه من قبل . من الطبيعي و الممكن ؟ فالحرب من أجل الحياة لا تخص العقل و الخيال فحسب ؟ فالجسم ' الجسد ' شريك و رافد و احيانا يخونني الانفعال المفرط و مرات يخونني أكثر الافراط بالمسكنات لأمراض وهموم وهواجس العقل والخيال . 

قبل أيام اجريت عملية جراحية و فحوصات في مستشفى ابن الهيثم ، و أكثر ما اغرقتني رسائل المرض أن 'الجسم محبوس ومحاصر ' ويبتلعه المرض . هي محاولة لاستيعاب لما عرف في اللغة باسم' بلاغة المرض ' ، ولربما طالعنا و قرأنا نصوصا في الادب العربي القديم والحديث ، ولكن لم أذق مرارتها في حياتي الا هذه المرة . 

المرض دون تجربة ، مذاقه هافت و سقيم ، و مذاق مجرد من البلاغة . فكما أن الحياة معركة يومية مع نفسك اولا ، والعالم . فهناك حمى تقابل الفرح بالحياة ، و حمى من مرض تعلو في افقها حفلات العقل والخيال بالسرور بالحياة و اثبات الحياة . 

الخروج من المرض ' التعافي ' يعني بالنسبة لي أن المناعة وجهازها مازال يعمل ، عمل قلق وخطر ، ولكنه اشارة الى أن حياتي مازالت تقاوم وتمانع ، ولم تحط بعد في مساحة باردة عمياء وصماء . 

المرض يعني الحياة . ويعني أنها قد تنتهي في أي لحظة ، لكنها تظل ملاعب للقلق والهواجس و يضاف اليها المرض . ولربما أكثر ما يزيدك المرض انتباها الى أن الافراط بالجدية تافهة وقاتلة وقاهرة ، جدية بائسة لا يعول عليها .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل انت متفائل بالرئيس الرزاز :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.