إعدام شرطيين سعوديين اغتصبا أجنبية بالقوة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-22
3967
إعدام شرطيين سعوديين اغتصبا أجنبية بالقوة

نفذت السلطات السعودية حكما بإعدام اثنين من أفراد الشرطة في العاصمة الرياض الجمعة، بعد إدانتهما باغتصاب فتاة "غير سعودية"، بعد نحو شهر على إعدام شرطي آخر، أُدين بتهمة اغتصاب وافد تحت تأثير الخمر.

 وقالت وزارة الداخلية السعودية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية "واس"، أن كلاً من العريف بمرور الرياض، شعلان بن ناصر بن مبارك القحطاني، والجندي أول بمرور الرياض، فهد بن حسن بن فهد السبيعي، أقدما على "خيانة الأمانة الموكلة لهما، واستغلال صفتهما الرسمية"، في تنفيذ الجريمة.
 
وأوضحت أن الشرطيين قاما باستيقاف سيارة أحد الوافدين، الذي كانت ترافقه ابنة أخيه، في وقت متأخر من الليل، عند إحدى نقاط التفتيش، وقاما بضرب ذلك الشخص واحتجازه داخل سيارة الدورية، ومن ثم قيامهما بفعل الفاحشة بالفتاة بالقوة، تحت جنح الظلام مستغلين ظرف الزمان والمكان.
 
وقام المجني عليهما، بحسب البيان، بإبلاغ أقرب مركز شرطة بمنطقة الرياض، الذي قام على الفور بالقبض على الجانيين وسلمهما لجهة التحقيق، حيث أسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب الجريمة وبإحالتهما إلى المحكمة الشرعية صدر بحقهما حكم بالإعدام.
 
وقالت وزارة الداخلية أنه "تم تنفيذ حكم القتل بالجانيين شعلان بن ناصر بن مبارك القحطاني، وفهد بن حسن بن فهد السبيعي الجمعة، بمدينة الرياض"، وأضافت أن "هذا الحكم يؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن والحفاظ على أعراض المواطنين والمقيمين."
 
 
وفي وقت سابق من يناير/ كانون الثاني الماضي، تم تنفيذ حكم الإعدام بحق شرطي آخر بنفس الدائرة، بعد إدانته باغتصاب وافد تحت تأثير الكحول.
 
وقالت وزارة الداخلية آنذاك، إن "الجندي بمرور الرياض، إبراهيم بن عبدالعزيز بن محمد العقيل، أقدم على شرب المسكر وقيادة السيارة الرسمية المسلمة له من قبل مرجعه، وإركاب أحد الوافدين معه وفعل الفاحشة به تحت التهديد بالسلاح، وسلب هاتفه الجوال وما معه من نقود."
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

مسلم22-02-2009

اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله . اللهم اهدنا لما تحب وترضى .
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.