بعد زيادة أسعارها عالميا..توقعات بارتفاع أسعار الأرز والسكر في السوق المحلية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-23
1119
بعد زيادة أسعارها عالميا..توقعات بارتفاع أسعار الأرز والسكر في السوق المحلية

توقع تجار عاملون في قطاع المواد الغذائية ان ترتفع اسعار الارز والسكر في السوق المحلية بعد زيادة اسعار هاتين المادتين عالميا. واكد التجار ان الارز من نوع حبة متوسطة سيشهد ارتفاعا رغم فتح مصر لباب التصدير لهذه المادة نهاية الشهر المقبل.

 وبين تاجر الجملة جمال عمرو ان اسعار السكر ارتفعت عالميا من اسعار تتراوح بين 270-290 دينارا للطن الى 340 دينارا للطن, فيما ارتفع سعر طن الارز الامريكي حبة متوسطة محليا بالجملة من 920 دينارا الى 1000 دينار للطن.
 
واشار ان اسعار الحبوب شهدت تراجعا في اسعارها بالجملة حيث انخفض سعر طن فول المطاعم حبة انجليزي من 600 دينار الى 420 دينارا, وتراجع سعر الحمص الحب من سعر 800 دينار الى 720 دينارا, واستقرار العدس عند مستوى 1050 دينارا للطن.
 
وبالنسبة للانباء التي تكشف عن نية مصر فتح باب تصدير ارز الحبة المتوسطة قلل عمرو من تأثيره على احداث توازن في السوق محليا إذ ان مصر وضعت اجراءات رفعت من تكاليف التصدير بحدود 2000 جنيه على كل طن, إذ ان الحكومة لديهم ستتقاضى 1000 جنيه عن كل طن سيتم تصديره, اضافة الى بيع المُصدر طنا من الارز بسعر 1190 جنيه رغم انه يشتريه من السوق المحلية لديهم بسعر يتراوح بين 2300-2500 جنيه, اي ان سعر الطن سيكون بحدود 750-850 دينارا للطن محليا.
 
من جهة اخرى توقع احد مستوردي الارز - الذي فضل عدم ذكر اسمه - ان اسعار الارز الامريكي متوسط الحبة سترتفع خلال الفترة المقبلة متأثرة بجفاف المحصول ناهيك عن معظم الكميات الموجودة لديهم مباعة مسبقا.
 
واكد انه رغم القرارات المصرية التي رفعت تكاليف الاستيراد الا ان الارز المصري سيبقى بديلا للامريكي, وان لم يوجد توازن كبير في الاسعار في السوق المحلية الا انه سيحدث توازنا في الكميات المعروضة في الاسواق.
 
وكانت تقارير رسمية قد كشفت ان الرقم القياسي التراكمي لأسعار المستهلك لعام 2008 معدل التضخم السنوي وصل الى نسبة 14.9 بالمئة مقارنة مع العام الماضي.
 
وأشارت التقارير الصادرة عن دائرة الاحصاءات العامة إلى ارتفاع متوسط أسعار المستهلك بنسبة 7.8 بالمئة لشهر كانون ثاني 2009 مقارنة بنفس الشهر من عام ,2008 وكان من ابرز المجموعات التي ساهمت في هذا الارتفاع كل من مجموعة الوقود والإنارة بنسبة 27.8 بالمئة, ومجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 21.2 بالمئة, ومجموعة الحبوب ومنتجاتها بنسبة 19.2 بالمئة, ومجموعة التعليم بنسبة 7.6 بالمئة, ومجموعة الألبان ومنتجاتها والبيض بنسبة 13.3 بالمئة, في حين انخفضت أسعار المجموعات السلعية التالية مجموعة النقل بنسبة 2.0 بالمئة, ومجموعة الاتصالات بنسبة 0.9 بالمئة, ومجموعة العناية الطبية بنسبة 0.8 بالمئة, ومجموعة الشاي والبن والكاكاو بنسبة 0.6 بالمئة.
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.