أبشع 10 جرائم في المملكة خلال 2014

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2014-12-29
1429
أبشع 10 جرائم في المملكة خلال 2014

 أسوء '10' جرائم قتل خلال عام 2014 هزت الرأي العام الاردني ، حيث حملت تلك الجرائم تفاصيل وحشية فضيعة.

الجريمة الاولى .. أم تخنق اطفالها الثلاث

أقدمت سيدة أربعينية في طبربور، 24 من تشرين الاول، على قتل ثلاثة من أطفالها خنقا، أثناء نومهم، فيما حاولت قتل ابنتين أخريين، إلا أنهما لاذتا بالفرار، وأبلغتا الجيران، ثم الشرطة، بالجريمة البشعة.

وقال شهود عيان إن السيدة، وبعد أن قتلت أطفالها الثلاثة، وهم ابنتان '9' و'11' عاما وولد '12' عاما، حاولت الانتحار بذات الطريقة، إلا أنها فشلت في ذلك.


وخنقت السيدة أطفالها الثلاثة بوضع غطاء رأسها 'الشال'، على عنق كل واحد من الضحايا، على التوالي، وشدت بقوة على أعناقهم، إلى أن فارقوا الحياة.



الجريمة الثانية ... مقتل المذيع اللبناني مازن ذياب


أعلن عصر يوم 14 من شهر اب الماضي في العاصمة عمّان عن مقتل الاعلامي اللبناني مازن دياب المقيم في عمّان منذ سنوات ويعمل في احدى الاذاعات الخاصة، الذي كان يعاني من مرض سرطان الرئه وقد أجرى عملية لإزالة قسم من الرئه لاستئصال المرض، اطل على بعض الشاشات المحلية خلال شهر رمضان المبارك، الا انه تعرض لجريمة قتل على يد اربعة شبان داخل منزله في منطقة الجبيهة شمال عمّان.
وبحسب وقائع الدعوى فان المتهمين الاربعة يسكنون في شقة مفروشة في الجبيهة نظرا لسوء علاقتهم جميعا مع ذويهم بسبب سوء مسلكهم، وقد تعرفوا على المغدور مازن من خلال الشبكة المعلوماتية حيث احتالوا عليه واوهموه بأنهم يريدون انشاء علاقة صداقة معه وبتلك الطريقة تمكنوا من الدخول الى شقته وكان مخططهم الاصلي قتله وسرقته لاعتقادهم بوجود مبالغ نقدية واشياء ثمينة لديه حيث اقدموا على تربيطه وخنقه وسرقة محتويات شقته وتركوه ولاذوا بالفرار.


الجريمة الثالثة ... تفاصيل جريمة سحاب البشعة

قام ثلاثة شبان في الساعة الرابعة من فجر اليوم بالتوجه الى منزل المتهم المدعو 'ب. أ' بالقرب من مدرسة أم عمارة، وقاموا باستدعائه بواسطة الهاتف لأمر هام بينهم. وبعد خروج المتهم بركات ابو زيد الى الاشخاص الثلاثة ومن بينهم المجني عليه عامر وصديقه معتز وشخص ثالث، وتبادلوا حديثا فيما بينهم تطور الى مواجهة قام على اثرها معتز بضرب المتهم بسكين في يده وعليه استل عليه سلاحه وقام بدوره باطلاق العيارات الناريه باتجاههم ، حيث لقي المغدور عامر مصرعه، و لاذ الاخرون بالفرار.
وتم نقل المجني عليه الى مستشفى التوتنجي حيث وصل متوفيا، روتم تحويل الجثة الى الطب الشرعي بقصد معرفة أسباب وشكل الجريمة. وقد أكدت المصادر بأن الاجهزة الامنية تمكنت من القبض على الشبان الثلاثة


الجريمة الرابعة .. مأساة العويوي

توفي الطفل عز الدين العويوي البالغ من العمر 3 سنوات ووالدته سيرين العويوي نتيجة الإصابة بحالة تسمم غذائي نتيجة تناولهم أحد الأطعمة في احد منتجعات البحرالميت.
واحال المدعي العام مدير المنتجع و4 اخرين يعملون في المطبخ الى محكمة بداية عمان بتهمة التسبب بوفاة الام وطفلها بعد ثبوت وجود بكتيريا قاتلة خلال تحضير الوجبة التي طلبتها العائلة والتي اثبتتها تقارير مختبرات الطب الشرعي ,والامن العام ووزارة الصحة.



الجريمة الخامسة .. مقتل الفتاة نهى الشرفا


تمكنت الأجهزة الأمنية من العثور على جثة المغدورة نهى الشرفا بعد 9 أيام من مقتلها في منطقة ناعور جنوب عمان، وكانت جريمة قتل المغدورة أثارت الرأي العام الأردني، في التفاصيل حسب ما بينه قرار الظن في وجود علاقة بين المشتكى عليه 'حمزة' والمغدورة نهى وانهما اتفقا على الزواج الا ان معارضة ذويه حالت دون ذلك .
وقد استمرت المغدورة بالضغط عليه لاتمام مشروع الزواج حتى توصل الى التفكير في الخلاص من هذه المشكلة عن طريق قتلها ووضع خطة لذلك حيث قام باستدراجها الى مزرعة تعود له وهناك هاجمها وقام بجز رقبتها باداة حادة اعدها سلفا لهذه الغاية.

الجريمة السادسة ... مقتل الفتاة بتول حداد في عجلون على يد والدها

الطالبة بتول حداد التي قتلت على يد والدها هي طالبة بمستوى السنة الرابعة في تخصص إدارة الأعمال في كلية اربد الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية .
في المعلومات فأن والد الشابة وأقربائها قد أخذوا بتول إلى منطقة حرجية في عجلون وقاموا بتكسر قدميها وذراعيها، وأدخلوا سيخا في بطنها. وحين لم يتأكدوا من موتها، حملوا صخرة وألقوها على رأسها.
وبتشير المعلومات الى إن بتول قد أسلمت سرا قبل ثلاثة أشهر، ورجحت المصادر بان اسباب الجريمة تعود الى اعلان الفتاة اسلامها.


الجريمة السابعة ...وفاة شاب إثر سقوطه من نافذة منزله في جبل الحسين

قضية وفاة أحد المواطنين إثر سقوطه من نافذة منزله في شهر كانون ثاني من هذا العام بمنطقة جبل الحسين ، ليتضح أن الواقعة جريمة قتل وتم تحديد هوية الفاعلين وإلقاء القبض عليهم .

وأكد المركز الإعلامي لمديرية الامن العام أنه وعلى ضوء تلك التحريات فقد تم الاشتباه بشخص من جنسية عربية وثبوت تورطه في علاقة مع الخادمة التي كانت تعمل في منزل الضحية، واتضح بعد القبض عليه والتحقيق معه أن المغدور في ليلة الحادثة وعند عودته لمنزله اكتشف تواجد ذلك الشخص في منزله ، ووقع عراك بينهما وبالاشتراك مع الخادمة قام بإلقائه من نافذة المنزل، وألقي القبض على الخادمة وأحيلا إلى مدعي عام الجنايات الكبرى.

الجريمة الثامنة .. شاب يقتل اشقائه الاثنين في البقعة 

اقدم شاب خمسيني في يوم الخامس من تشرين الثاني على قتل اشقائه الاثنين اثر خلاف عائلي نشب بينهم بمنطقة البقعة بالعاصمة عمان.

وأكد مصدر أمني بأن القاتل الخمسيني ويدعى م.خ. يعمل المحامي قام بقتل اشقائه الاثنين رميا بالرصاص على خلفية خلاف عائلي بينهم .

ومن الجدير بالذكر بان شقيقتهم وتدعى م.خ كانت قد لقيت حتفها قبل حوالي شهرين بعد سقوطها من بلكونة المنزل انذاك .

فيما اتهم المحامي القاتل شقيقاه وهم س.خ. ' و.خ المغدورين برميها من البلكونة ولكن تحقيقات الامن كشفت غير ذلك وغادرو مركز التوقيف بعد براءتهم من التهم المنسوبة اليهم.

الجريمة التاسعة ... مراهق يقتل طفل في عجلون

قتل طفل عمره 6 اعوام يدعى 'أ.ب' في بلدة اوصرة بعجلون اثر مشاجرة بينه وبين احد اقاربه من ذات العشيرة وهو حدث عمره 17 سنة الذي استخدم سكينا في جريمته وقام بجز رقبة المغدور بالاضافة الى توجيه عدة طعنات للمغدور في الرأس والبطن .



وقال مدعي عام عجلون القاضي عامر طبيشات انه تم الكشف على الجثة وتحويلها الى مركز الطب الشرعي في اربد لمعرفة اسباب الوفاة ، مشيرا الى انه سيتم فتح التحقيق مساء اليوم مع الحدث المشتبه به وعمره 17 سنة لاخذ اقواله لمعرفة تفاصيل الجريمة ومسبباتها .


وحسب مصدر امني فان المؤشرات الاولية تشير الى ان دوافع الجريمة قد تعود الى دوافع خلافات لافتا انه تم القاء القبض على المشتبه به حيث باشرت الجهات المختصة تحقيقاتها بالقضية للوقوف على تفاصيلها ودوافعها .

الجريمة العاشرة ... مقتل الشاب وسام حداد 

تعتبر حادثة مقتل الشاب وسام حداد والذي قتل بعد اطلاق النار عليه داخل مركبته على مقربة من مكان عمله في منطقة جسر مادبا كانت اولى الجرائم التي تناقلها الاردنيين بشكل كبير وواسع، وبعد جمع الادلة الجنائية من مسرح الجريمة والتوسع بالتحقيق وجمع المعلومات عن المغدور وباقل من 24 ساعة.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.